النتائج المترتبة على نقص فيتامين ب1

الثيامين المعروف أيضا باسم فيتامين ب 1، هو واحد من ثمانية فيتامينات ب أساسية لها العديد من الوظائف المهمة في جميع أنحاء الجسم، وتستخدمه جميع خلاياك تقريبا ومسؤولة عن المساعدة في تحويل الطعام إلى طاقة، ونظرا لأن جسم الإنسان غير قادر على إنتاج الثيامين يجب استهلاكه من خلال العديد من الأطعمة الغنية بفيتامين ب1، مثل اللحوم والمكسرات والحبوب الكاملة، ونقص فيتامين ب1 غير شائع إلى حد ما في البلدان المتقدمة، ومع ذلك قد تؤدي عوامل مختلفة إلى زيادة المخاطر .

مخاطر تسبب نقص فيتامين ب1

1- إدمان الكحول .

2- شائع لدى كبار السن .

3- فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز .

4- داء السكري .

5- جراحة لعلاج البدانة .

6- غسيل الكلى .

7- استخدام جرعة عالية من مدرات البول .

8- وكثير من الناس لا يدركون أن لديهم نقصا، لأن العديد من الأعراض خفية وغالبا ما يتم تجاهله .

نقص فيتامين ب 1

السبب الكامن وراء العديد من المتلازمات السريرية بما في ذلك اعتلال دماغ فيرنيك، والبري بري الرطب، والبري بري الجاف ليس حالة أو تشخيص سريري واحد، ويعتمد العرض السريري على مزمنة نقص فيتامين ب1، ونظرا لأن العلامات والأعراض غير محددة، فإن وجود عوامل الخطر يثير الشك في التشخيص، وتشمل عوامل الخطر إدمان الكحول وسوء الامتصاص واتباع نظام غذائي منخفض في فيتامين ب1 على سبيل المثال على أساس الأرز المصقول، ونظرا لعدم وجود اختبار تشخيصي سريع للحالة، ويجب بدء المعالجة الافتراضية فورا إذا كان هناك نقص في فيتامين ب1.

ويمكن أن يؤدي نقص فيتامين ب 1 غير المعالج في شكل اعتلال دماغ فيرنيك إلى الحاجة إلى رعاية مؤسسية أو الموت، وفيتامين  ب1 المعروف أيضا باسم الثيامين هو المغذيات الدقيقة الأساسية، ويمكن أن يؤدي نقص في ثلاثة عروض سريرية متميزة، ويمكن أن يحدث النقص الحاد باعتباره اعتلال دماغ فيرنيك مع تشوهات في العين وتغيرات في الحالة العقلية وترنح، ويمكن أن يؤدي النقص الحاد أو المزمن أيضا إلى ظهور البري بري الرطب (والذي يعرف بالفشل القلبي الناتج بدرجة عالية مع الوذمة وجبر العظام)، أو الفشل القلبي الناتج المنخفض مع الحماض اللبني وزرقة المحيطية، ويحدث البري البري الجاف مع نقص مزمن ويتميز باعتلال الأعصاب المحيطي البعيد .

اعراض نقص فيتامين ب1

1- فقدان الشهية

أحد الأعراض المبكرة الشائعة لنقص فيتامين ب1 :

1- هو فقدان الشهية، ويعتقد العلماء أن فيتامين ب1 يلعب دورا مهما في تنظيم الشبع، ويساعد في التحكم في “مركز الشبع” الموجود في منطقة ما تحت المهاد في المخ .

2- عند حدوث النقص يتم تغيير العمل الطبيعي لـ “مركز الشبع”، مما يجعل الجسم يشعر بالشبع أو بالشبع، حتى عندما لا يكون كذلك، وهذا يمكن أن يؤدي إلى نقص الشهية .

3- وجدت دراسة أجريت على الفئران التي تغذت على نظام غذائي يعاني من نقص فيتامين ب1 لمدة 16 يوما أنها أكلت كميات أقل من الطعام بعد 22 يوما، وأظهرت الفئران انخفاضا بنسبة 69 إلى 74٪ في تناول الطعام .

4- أظهرت دراسة أخرى أجريت على الفئران التي تغذت على نظام غذائي يعاني من نقص فيتامين ب1 انخفاضا كبيرا في تناول الطعام.

و في كلتا الدراستين زاد تناول الطعام بسرعة إلى خط الأساس بعد إعادة مكملات فيتامين ب1 .

2- إعياء

التعب قد يحدث تدريجيا أو فجأة، ويمكن أن تتراوح من انخفاض طفيف في الطاقة إلى الإرهاق الشديد، وعلى الأرجح اعتمادا على شدة النقص، ونظرا لأن التعب هو عرض غامض له العديد من الأسباب المحتملة، يمكن تجاهله عادة كعلامة على نقص فيتامين ب1، ومع ذلك بالنظر إلى الدور الحيوي الذي يلعبه فيتامين ب1 في تحويل الطعام إلى وقود، فليس من المفاجئ أن التعب ونقص الطاقة من الأعراض الشائعة للنقص، وفي الواقع ربطت العديد من الدراسات والحالات التعب بنقص فيتامين ب1 .

3- التهيج

التهيج هو الشعور بالإثارة والإحباط، وعندما تكون سريع الغضب، وغالبا ما تتضايق سريعا، ويمكن أن يكون سبب التهيج مختلف الظروف الجسدية والنفسية والطبية، ويلاحظ أن المزاج العصبي هو واحد من الأعراض الأولى لنقص فيتامين ب1، وقد تحدث في غضون أيام أو أسابيع من نقص، وتم توثيق التهيج بشكل خاص في الحالات التي تنطوي على الرضع الذين يعانون من البري بري، وهو مرض يسببه نقص فيتامين ب1 .

4- ردود الفعل المنخفضة

يمكن أن يؤثر نقص فيتامين ب1 على الأعصاب الحركية، وإذا تركت دون علاج فقد يتسبب تلف الجهاز العصبي الناجم عن نقص فيتامين ب1 في حدوث تغييرات في ردود أفعالك، وغالبا ما يتم ملاحظة ردود الفعل المخفضة أو الغائبة في الركبة والكاحل وثلاثية الرؤوس، ومع تقدم النقص، وقد يؤثر ذلك على التنسيق وقدرتك على المشي، وغالبا ما تم توثيق هذه الأعراض في نقص فيتامين ب1 غير المشخص عند الأطفال .

5- الإحساس بالوخز في الذراعين والساقين

الوخز غير الطبيعي أو الوخز أو الاحتراق أو الإحساس بـ “المسامير والإبر” في الأطراف العلوية والسفلية هو أحد الأعراض المعروفة باسم تنمل الحس، والأعصاب الطرفية التي تصل إلى ذراعيك وساقيك تعتمد اعتمادا كبيرا على عمل فيتامين ب1، وفي حالات النقص يمكن أن يحدث تلف الأعصاب الطرفية وتشوش الحس، وفي الواقع عانى المرضى من تشوش الحس في المراحل الأولى من نقص فيتامين ب1، وأيضا أظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران أن نقص الثيامين أدى إلى تلف الأعصاب الطرفية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *