بحث عن العشرة الزوجية

نجد اليوم أن الكثير من الشباب والفتيات يفضلون العمل والعيش وحيدا بدلا من الزواج والحب، نظرا لمرورهم بالعديد من التجارب الفاشلة أو رؤية الكثير من النماذج الفاشلة أمامهم، وتلك الأشياء قد تحدث نتيجة طبيعية لعدم معرفة الكثير منا أنه يوجد أسس ومعايير للحياة الزوجية والتي قد وضعها الله عز وجل في الأرض كي يحيا الإنسان حياة طيبة.

بحث عن العشرة الزوجية

يوجد الكثير من الأسس الحياتية يتوجب على المرء معرفتها حتى يتمكن من الحياة بشكل سليم، وأن لا يأخذ النماذج الفاشلة أمامه كنموذج أساسي في الحياة ومن بين الأسس الهامة في العشرة الزوجة والحياة الزوجية بشكل عام ما يلي:

التفاهم والانسجام بين الطرفين

 حتى تنجح تلك الحياة الزوجية وتستمر بين الطرفين لابد وأن يكون هناك نجاح وإنسجام بينهم وبين بعض، فكثرة الخلافات التي تحدث في الحياة كفيلة بأن تنهي تلك الحياة لكن التفاهم قد يجعل الأمر أكثر بساطة.

تقدير الطرفين لبعضهم البعض

 من الصعب أن تنجح العلاقة الزوجية بين طرفين بدون التقدير فلابد وأن يقدر كل منهم المجهودات المبذولة من الطرف الآخر لكي تنجح تلك العلاقة.

الصدق

لعل الكذب هو المسبب الثاني لحالات الطلاق اليوم بعد الخيانة لذا لابد لى الزوجين أن يتمتعوا بالصدق في المشاعر والكلام بين بعضهم البعض فالكذب لا حاجة له بين المتزوجين حتى وإن كان الصدق سوف يؤدي إلى مشاكل ولكنها سوف تمر أما الكذب يصعب الأمر على الزوجين في المستقبل.

الثقة المتبادلة بين الطرفين

 تعد الثقة من العوامل المؤثر بشكل كبير في نجاح أي علاقة بين طرفين ومن الممكن أن تكون من بين المسببات الرئيسية في الزواج هو الثقة الزائدة في الطرف الآخر وفي حالة عدم وجود ثقة سوف تتدمر تلك العلاقة.

الاحترام

 من الصعب أن يكون هناك حياة بين زوجين لا يحترم بعضهم الآخر فيعد الاحترام من العوامل الهامة لنجاح ذلك الحب لذا على طرفي العلاقة الزوجية احترام بعضهم البعض والابتعاد عن كل ما يقلل من قيمتهم.

الاهتمام

 الاهتمام هو الدليل الواضح عن وجود حب بين الزوجين ولابد وأن يبادل بعضهم البعض الاهتمام فلا يمكن أن تستمر العلاقة الزوجية باهتمام طرف واحد فقط، لذا لابد وأن تكون تلك العلاقة متبادلة بين الأطراف وبعضهم البعض.

امور هامة لنجاح العلاقة الزوجية

يتوجب على المتزوجين القيام بالعديد من الأشياء التي تزيد من نجاح تلك العلاقة ومن بين تلك الأشياء الهامة ما يلي :

1- أن يكون هناك نقاش بشكل مستمر على أي مشكلة من الممكن مواجهتها على أن يتم التخلص من تلك المشكلة قبل النوم حتى لا يزيد من الأمر سوء فتجاهل المشاكل من الممكن أن يزيدها في المستقبل.

2- الاستمتاع بوقتكم مع بعضهم البعض وذلك من خلال الاهتمام بهوايات الزوج أو الزوجة أو الاستمتاع بمشاهدة فيلم في وقت الفراغ وغيرها من الأنشطة التي تزيد من القرب بين الزوجين.

3- أن تكون خير سند لشريك الحياة في حالة أن واجهته مشكلة ما في الحياة وأن يقدم كل طرف المساعدة على قدر المستطاع.
4- الكلمة الطيبة بين الزوجين من أهم الأشياء التي تزيد من الحب والتفاهم وأيضا استقرار العلاقة الزوجية.

5- الاعتراف بالخطأ لا يعد جريمة وإنما الاعتراف بالخطأ يقرب الزوجين من بعضهم البعض.
6- عدم مراقبة كل طرف من الزوجين الآخر فالشك من الأشياء التي تهدم الأسرة والتي من الممكن أن تؤدي إلى الانفصال في المستقبل.

7- عدم المبالغة في رد الفعل عند التعرض إلى خلاف زوجي من السهل أن يمر وأن يكون هناك نقاش حول الأمر ولكن أن لا يصبح هو أسلوب الحياة المتبع من قبل الزوجين فيما بعد.

8- الصداقة على الرغم من أن العلاقة الزوجية تتعدى حدود الصداقة ولكن أن يظل الزوجين على علاقة الصداقة بينهم بمعنى أن يشكوا كل منهم حاله إلى الطرف الآخر وأن ينتظر بعدها نصحية الصديق وليس الزوج أو الزوجة هي من الأشياء التي تزيد من نجاح الزواج.

9- المشاكل الزوجية من الأشياء التي تحدث بين الزوجين وبين كافة أنواع الأزواج حتى المتفاهمين ولكن يتوقف الأمر على طريقة حل تلك المشكلة، وفي جميع الأحوال لابد من أن لا تتجاوز تلك المشاكل حد المنزل، فعند تدخل الآخرين في المشاكل الزوجية فتلك الأمور من الأشياء التي تزيد من الأمر سوء وعلى المرأة أن تكون أكثر حكمة في تلك المواقف وأن تبتعد عن العاطفة في إظهار ما بها من مشاكل والزوج كذلك عدم إفشاء أسرار المنزل.

10- استغلال التجارب السيئة سواء في الحياة الزوجية أو في العمل أو في الحياة بشكل عام فإن استغلال تلك التجارب ومحاولة حل تلك المشاكل بين الزوجين من الأشياء التي تزيد من التقارب بين بعضهم البعض.

11- الغرور والكبرياء من الأشياء التي تدمر الأسر لذا لابد من وضع تلك الأشياء جانبا وأن يتم التخلص منها بمجرد الزواج على الفور وأن يدرك كل من الزوج والزوجة أن تلك الأشياء من مدمرات العلاقة الزوجية في المستقبل.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *