صفات السيدة جويرية بنت الحارث رضي الله عنها

تعد السيدة جويرية بنت الحارث زوجة من زوجات رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، والتي قد لقبت بأم المؤمنين وقد عرف عنها كثرة التسبيح وكانت من النساء الحريصات على العبادات وكانت أكثر الناس فعلا للخير، ويذكر أن اسمها الحقيقي لم يكن جويرية ولكنها كانت أبنه الصحابي الجليل الحارث بن أبي ضرار وقد كان والدها سيد من أسياد بني المصطلق والنبي صلى الله عليه وسلم هو من أطلق عليها اسم جويرية.

زواج جويرية من رسول الله صلى الله عليه وسلم

كانت تعيش جويرية بنت الحارث في بني المصطلق وكانت متزوجة من إبن عمها مسافع بن صفوان ولكن عند قيام غزوة بني المصطلق والتي عرفت تحت مسمى يوم المريسيع في العام الخامس من الهجرة، وقد وقعت في الأسر وقد كانت من نصيب ثابت بن قيس وقد كاتبته عن نفسها وقد كانت من السيدات الجميلات وقد أتت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد رأتها السيدة عائشة في ذلك لوقت ولكنها شعرت منها بالغيرة نظرا لجمالها.

وقد تحدثت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ما حدث لها من الأسر وقد طلب منها الرسول الزواج فوافقت فكانت خير ما فعلت فقد عتقت بتلك الزيجة رقبة 100 من أهلها كانوا في الأسر.

عبادة وعمل جويرية بنت الحارث

كانت دائمة التسبيح وكانت تجلس ساعات على مدار النهار تسبح الله عز وجل فقد كان يدخل ويخرج عليها رسول الله ويجدها في عبادة وطاعة الله عز وجل، وقد حفظت بعض الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أتفق الشيو على حديثان لها وقد تمت روايتهما عنها، ويذكرأن السيدة جويرية بنت الحارث قد تزوجت من رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي أبنه 20 من عمرها بينما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبلغ 65 من العمر.

أثر تربية رسول الله على جويرية بنت الحارث

بالطبع كان هناك أثر كبير في تربية رسول الله صلى الله عليه وسلم في جويرية فقد أعدها حتى تكون أم للمؤمنين وقد تأثرت في عبادتها برسول الله وقد كانت كثيرة الصوم في النوافل حتى أنها أقدمت على صوم يوم الجمعة منفردا ولكن رسول الله قد أمرها أن تفطر، وقد كانت تقلد رسول الله في العبادة من ذكر الله بعد الفجر وحتى شروق الشمس أسوة بما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقد تم إعتماد حديثين لرسول الله صلى الله عليه وسلم قد روتها جويرية بنت الحارث وهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لبس الحرير في الدنيا لبسه الله ثوبا من النار، وقد روت عن رسول الله أنه كان لا يقدم على تناول الطعام إلا بعد أن يذهب دخانه.

أهم صفات السيدة جويرية بنت الحارث

كانت للسيدة جويرية بنت الحارث العديد من المواصفات التي قد رويت عنها ومن بين تلك المواصفات المتعددة ما يلي.

1- أعظم السيدات بركة على أهلها

عندما تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد كانت في الأسر هو وأهلها فقد عتق 100 من أهلها وقد أكدت السيدة عائشة أنها ما رأت أمرأة أعظم بركة على أهلها من جويرية.

2- كانت من الأحرار وتكره العبودية

وقد ظهر هذا واضحا عندما حاولت السيدة جويرية أن تخلص نفسها من الرق من خلال الاكتتاب وقد كتب على نفسها واتفقت مع ثابت بن قيس أن تدفع له مقابل أن تبتعد عن الرق وعلى الرغم من عدم إمتلاكها مال وقد استنجدت برسول الله صلى الله عليه وسلم كي يفك هذا الاكتتاب عنها.

3- كانت تعتق العبيد من حر مالها

وقد طلبت من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تعتق العبيد من حر مالها، وقد كانت من أكثر النساء إقداما على العبادات لله عز وجل.

وفاة السيدة جويرية بنت الحارث

تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي بنت العشرين وقد ظلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت خير زوجة له حتى وافته المنية، ويذكر أن السيدة جويرية قد عاشت حتى بلغت من العمر 70 عام، وقد توفيت في المدينة المنورة وقد صلى عليها أمير المدينة في تلك الحقبة الزمنية مروان بن عبد الحكم، فقد توفيت السيدة جويرية أم المؤمنين خلال العام 56 من الهجرة وتحديدا في ربيع الأول وقد تم جفتها في البقيع.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *