بحث عن مهارة تحديد الاهداف الشخصية

- -

إن الحياة بدون هدف ليس لها معنى ، فوضع أهداف محددة لحياتنا يدفعنا لاتخاذ قرارات عملية أكبر لتحقيق هذه الأهداف ، والنجاح في النهاية يعني نجاحنا في الوصول لتلك الأهداف ، لذلك فإن الأهداف تعتبر هي المعيار الذي نقيس به مدى نجاحنا في حياتنا العملية .

ما هي مهارة تحديد الأهداف الشخصية

ومهارة تحقيق الأهداف الشخصية هي عملية تفكير ووضع رؤية لتحقيق مستقبل مثالي ، وهذه العملية تساعدك على تحديد المكان الذي تريد أن تصل إليه في المستقبل .

أنواع الأهداف

هناك ثلاثة أنواع من الأهداف مقسمة تبعًا لمعيار زمني وهي :

أهداف قصيرة المدى : وهي الأهداف التي تحتاج لتحقيقها في فترة زمنية قصيرة تبدأ من 15 دقيقة وحتى عام كامل ، على سبيل المثال وضع خطة للاجتماع القادم أو القيام برحلة في أجازة نهاية الأسبوع أو غيرها من الأهداف التي تسعى لتحقيقها في فترة زمنية قصيرة ، ومن فوائد وضع هذا النوع من الأهداف أنها تعد وسيلة ممتازة لتدريبك على طريقة تحديد الأهداف وتنمية عادة التخطيط لديك .

أهداف متوسطة المدى : وهي الأهداف التي يجب أن تحققها في فترة زمنية تتراوح من عام وحتى 5 أعوام ، ومن أمثلة تلك الأهداف التخطيط لشراء منزل أو سيارة جديدة ، ومن فوائد هذا النوع من الأهداف أن استمراريتها تساعدك على الالتزام بتحقيق أهدافك .

أهداف طويلة المدى : وهي الأهداف التي يجب أن تستمر معك طوال حياتك مثل تحديد علاقتك مع أصدقائك وعائلتك ، وأهمية هذا النوع من الأهداف أنها تسمح لك بتعديل مسارك وتصحيح أخطائك باستمرار .

ويجب أن نبدأ أولًا بوضع الأهداف طويلة المدى ، ويجب أن تكون أهداف واقعية ، وبعد ذلك نقوم بتقسيم الهدف الكبير لأهداف أقصر متوسطة وطويلة المدى وبمجرد الانتهاء من تحقيق هذه الأهداف نجد أننا قد وصلنا لتحقيق هدفنا الرئيسي طويل المدى .

أهمية تحديد الأهداف

التحكم في الذات : بحيث أنه عندما لديك برنامج منظم يشمل بكل جوانب حياتك فإن ذلك سوف يجعلك تشعر بأنك أكثر تحكمًا في حياتك ، وبالتالي سوف تشعر أنك قادر على تخطي أي عقبة في حياتك ، وهذا يؤدي للشعور بالثقة في النفس وخاصة مع تحقيق مزيد من الأهداف كل يوم ، كما سيجعلك تكون شخص إيجابي أكثر فتقوم بمحاولة تحقيق مزيد من الأهداف .

إدارة الوقت : سوف تصبح أكثر دقة وتركيز في سعيك لتحقيق هدفك ، وكلما وضعت إطار زمني لتحقيق بعض الأهداف ، فإن ذلك سوف يجعلك أكثر رغبة في تحقيق الهدف ، فيصبح لزامًا عليك أن تهتم بالطريقة التي تقضي بها وقتك ، ففي الواقع تعتبر عملية تحديد الأهداف وعملية إدارة الوقت وجهان لعملة واحدة ، فلا يمكن تحقيق واحدة دون الأخرى .

تحقيق حياة أفضل: إذا وضعت برنامج متوازن لأهدافك ، فإنك ستكون أكثر تركيزًا على أهدافك مما يؤدي لتحسين ورفع مستوى حياتك وستكون أكثر تحفيزًا وأفضل حالًا وأكثر سعادة .

كيف تحقق التوازن المطلوب عند وضع الهدف

إن النجاح في الحياة ليس نجاحًا ماديًا بحتًا ولا نحصل عليه فقط بالصحة الجيدة وأيضًا ليس بعدد الأصدقاء أو الشهادات العلمية التي تحصل عليها فقط ، ولكن كل تلك العناصر تعتبر جزء من منظومة نجاحك الحقيقي ، ولذلك فإن النجاح هو التوازن في كل جوانب حياتك .

وحتى تكون إنسانًا ناجحًا ، وتضع خطة متوازنة لحياتك ، يجب أن تركز على 5 أركان في حياتك وهي :

1- الجانب الروحاني : وهذا الجانب هو الذي يشمل علاقتك مع الله سبحانه وتعالى ، وهو أهم جانب من جوانب الحياة المتزنة .

2- الجانب الشخصي : وهو يشمل حياتك الشخصية وعلاقتك مع عائلتك وأصدقائك .

3- الجانب المهني : وهو يشمل مستقبلك المهني وقدرتك على التعلم من أجل تقدمك في مركزك الوظيفي .

4- الجانب المادي : وهو يشمل استقرارك المالي من دخلك والاستثمارات التي يمكنك القيام بها ، ووضع خطة لتقاعدك .

5 – الجانب الخامس هو الصحة : وتشمل صحتك البدنية والنفسية بشكل عام .

ويجب أن تدرك حقيقة أن أي خلل في أي جانب من تلك الجوانب سوف يؤثر بالسلب على باقي الأركان ، وهذا يشبه شخص يجلس على كرسي بثلاثة أقدام فقط ، فهذا الشخص يمكن أن يحافظ على توازنه لبعض ولكنه لن يستطيع أن يحافظ عليه طوال الوقت لأنه سرعان ما سيتعب فيفقد توازنه ويسقط .

كيفية تحديد الهدف

إن أول خطوة لوضع أهدافك الشخصية هي تحديد ما الذي تريد تحقيقه في حياتك أو على الأقل خلال العشرة سنوات القادمة من حياتك ، ثم يصبح لديك تصور كامل لكل جوانب حياتك الهامة .

نقاط تساعدك على وضع هدفك

اليقظة : يجب أن تكون يقظًا في كل الأوقات التي تقوم فيها بالعمل ، لأن أي سهو ولو بسيط قد يكلفك الكثير .

اسأل نفسك ماذا أريد : يجب أن تراجع خططك بشكل مستمر وتسأل نفسك دائمًا كيف تستطيع أن تحسن حياتك ، ويجب أن تنظر دائمًا إلى نقاط الضعف أو الخلل الذي حدث في الفترات السابقة ، ثم تقوم بوضع خطة طارئة لتحسين هذا الخلل ، اسأل نفسك باستمرار “ماذا أريد ” فهذا السؤال سوف ينقلك فورًا إلى خطوات حل تلك المشكلة بشكل إيجابي .

اسأل نفسك متى : التفكير في عامل الوقت ومراجعة المخطط الزمني يعتبر أمر مهم وهو محرك إيجابي يحفزك دائمًا على تحقيق أهدافك بدقة .

اسأل نفسك كيف : هذا السؤال هو بداية وضع أهدافك وأمنياتك على طاولة العمل ، وقد تكون إجابته على سبيل المثال (سوف أحصل على دورة تدريبية ، سوف أتعلم لغة جديدة ، …وغيرها ) .

الخاتمة

إن عملية تحديد أهداف حياتك الشخصية وتنظيمها داخل إطار زمني محدد ، هي عملية ضرورية لتنظيم حياتك ، ومنحك القدرة على التحكم في كل جوانب حياتك الشخصية ، وهي عملية طويلة المدى ولكنها تشمل بداخلها مجموعة من الأهداف قصيرة المدى .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ola1983h

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *