انواع المصابيح الكهربائية واستخداماتها

من الأمور الضرورية جدا في حياة الناس في وقتنا الحالي والتي لا يستطيع أحد أن يتخلي عنها ، هي المصابيح الكهربائيه فمنذ أن اخترع توماس أديسون المصباح بعد محاولات كثيره وصلت إلى 999 محاوله ، باءت جميعها بالفشل ولكن لم يصبه اليأس أبدا وأكمل محاولاته إلى أن توصل أخيرا إلى اخترع المصباح ، الابتكار الذي أنار حياة البشريه كلها ومن يومه إلى يومنا هذا لا أحد  يتخيل أن يعيش بعض وقته فضلا عن أن يكون كل وقته من غير إضاءة ، وإنطلاقا من هذه النقطه سنتحدث في هذا المقال عن أنواع المصابيح الكهربائية واستخدامها في حياتنا.

تعريف المصباح الكهربائي

يعرف المصباح الكهربائي بأنه عباره عن أداة لتحويل الطاقة الكهربية إلى طاقة ضوئية ، وذالك من خلال مرور تيار كهربي عبر وسط قد يكون صلبًا مثل ” المصباح المتوهج ” أو سائلًا مثل ” مصباح قوسي الكربون ” أو غازياً مثل ” مصابيح التفريغ الغازي ” ، ومعروف أن هذه المصابيح الكهربائية تختلف عن بعضها من حيث تصميمها والغرض الذي تؤديه ، و ذلك فأصبحت المصابيح الكهربائيه ركن أساسي في حياتنا اليومية ، لإنارة البيوت والشوارع والمسارح والسيارات والمصانع وكل شئ،

أنواع المصابيح الكهربائية واستخداماتها

تنقسم هذه المصابيح من حيث تركيبها إلى  نوعان هما مصابيح فتيلة ، و مصابيح التفريغ الغازي وينقسم كل نوع منها إلى عدة أنواع وفيما يلي بيان أنواع المصابيح الكهربائية واستخدامات كل نوع فيها:

مصابيح فتيلة

1- المصباح المتوهج

وهو أول مصباح كهربى تم إنتاجه ويعتبر ركن أساسي في مجال تطور المصابيح الكهربائيه.

يتكون هذا المصباح من فتيله شديدة المقاومه داخل غلاف مفرغ من الزجاج الشفاف وله قاعده من النحاس قد تكون لولبيه “قلاووظ” أو بها مسمارين وذالك لإتمام التوصيل الكهربى.

كمية الإضائه في هذا المصباح تعتمد على كمية الكهرباء المستهلكة.

وعمر هذا المصباح يعتمد أساسا على الفتيلة حيث كلما ارتفعت درجة حرارة الفتيله زاد معدل تبخرها وبالتالى يقل عمر هذه الفتيلة، وبالنسبة لاستخدامات هذا المصباح فإنه يستخدم في الأغراض المنزليه لأنه:

يعتبر رخيص من حيث ثمنه

وأكثر إضائه وأمانا.

2- مصباح التنجستين

يعتبر إستخدام التنجستين بدلا من الكربون حلقه  مهمه في مجال تطوير المصباح الكهربي لاحتواء التنجستين على كميات صغيره من بعض العناصر التي تحسن من الصلابة الميكانيكية للفتيلة، واستخدامات هذا المصباح تتمثل في: يستخدم هذا المصباح في مناطق تحتاج قدره صغيره إضاءة عالية وأمان عالي لنقل الألوان مثل: إضاءة أجهزه كهربائية – إضاءة المسارح – مصابيح السيارات.

مصابيح التفريغ الغازي

وتعتبر هذه المصابيح من المصابيح التي تقوم بإنتاج الضوء بسبب مرور تيار كهربى خلال غاز متواجد تحت ضغط بدلا من استخدام الفتيلة، يندرج أيضا تحت هذا النوع من المصابيح:  المصابيح الفلورية ، ومصابيح النيون ، استخدام المصابيح الفلورية ؛ لا تستخدم هذه المصابيح كثيرا فى المنازل ، لكن يكثر استخدامها في: المكاتب – المدارس – المحلات التجارية – المصانع.

بينما تستخدم مصابيح النيون في الإعلانات التجارية ، وباستثناء المصابيح الفلورية فإن مصابيح التفريغ الغازي لا تستخدم في المنازل، لإضاءة هذه المصابيح تغير من لون الأشياء ، بالإضافه إلى ارتفاع ثمن هذه المصابيح.

1- مصباح الصوديوم ذو الضغط المنخفض

هذا المصباح يعتبر من أحسن المصابيح في الإضائه المستمره ، ولكنه في الوقت ذاته يعتبر أسوأ المصابيح من حيث الأمان و صفاء الألوان ، استخدامات هذا المصباح، يستخدم في الإضاءة الخارجيه مثل الشوارع والمطارات.

2- مصباح الصوديوم ذو الضغط المرتفع

يعتبر هذا المصباح له قدره إضاءة عالية ، ويعد في مستوى متوسط من حيث الأمان و صفاء الألوان. واستخدامات هذا المصباح تكون في الإضاءة الخارجية.

3- مصابيح الزئبق ذات الضغط العالى

تعتمد إضائة هذا النوع علي تهيج الزئبق الذي يتبخر بدوره ويلامس الفسفور داخل المصباح فيؤدى إلى الإضاءة، ويمكن استخدام هذا المصباح كبديل للمصباح المتوهج فإن قدرته على الإضاءة  تعتبر ضعف قدرة المصباح المتوهج .

4- مصابيح الهاليد المعدني

ويمتاز هذا النوع من المصابيح بجوده عالية في إظهار الألوان ، بخلاف مصابيح الصوديوم ، كما تتميز هذه المصابيح بحجمها الصغير وقوتها العالية والحرارة العالية التي تنتجها. ويحتاج هذا المصباح أكثر من 6 دقائق لإنارته.

المراجع:
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *