مكتبة جرير … الشركة الرائدة في الاسواق السعودية

مكتبة جرير هي شركة رائدة في السوق للوازم المكتبية واللوازم المدرسية و تكنولوجيا المعلومات .

تتميز مكتبة جرير بسمعتها الطيبة والتي تحظى باحترام كبير في المملكة بين عملائها و بين مجتمع الأعمال .

يرأس الشركة من قبل فريق إدارة قوي مع مهارات القيادة الفعالة و التي تحترم المبادرة الفردية ، ويوفر الفرص ل نمو الشخصية للموظفين.

تقع مكتبة جرير في المملكة العربية السعودية والتي أسسها عبد الرحمن ناصر العقيل .

في سنواتها الأولى، تناولت المكتبة للكتب المستعملة في الفن ليتم بيعها من قبل المغتربين الذين يعيشون في الرياض ، المملكة العربية السعودية .

منذ ذلك الحين ، قد نمت لتكون أكبر متاجر التجزئة من الكتب و الالكترونيات الاستهلاكية في المملكة العربية السعودية.

في عام 2003 ، كانت الشركة قد خضعت ل طرح عام أولي و يتم تداول ثلث أسهمها حاليا على تداول البورصة السعودية.

اليوم حظت مكتبة جرير بتقدير كبير من الجميع نتيجة لجهدهم والتزامهم منذ بدأ المشروع في عام 1979 ، وتحولت المكتبة من متجر صغير إلى متجر كبير يقع في شارع جرير ، حي الملز ، الرياض.

يختص المخزن بتوريد المكاتب والمدارس والمنتجات لتلبية طلب العملاء وتوفير مستوى عال من الرضا .

هدف مكتبة جرير
• الحفاظ على الريادة في جودة الخدمات لعملائها.
• توفير منتجات عالية من الجودة بأفضل الأسعار لعملائها.
• احترام المبادرة الفردية وتوفير فرص للنمو الشخصي لموظفيها .
• بناء فريق إدارة قوي مع مهارات القيادة الفعالة .
• أن تكون الشركة الرائدة في السوق في مكتب واللوازم المدرسية ، وتكنولوجيا المعلومات والمنتجات و الكتب .
• تحقيق الربح و النمو كوسيلة ل جعل كل من القيم والأهداف الأخرى المحتملة.

كما تشتهر مكتبة جرير بالتفاني والالتزام و الكفاءة المهنية ل موظفيها ول خدمة العملاء .
يمكنك الاطلاع على مقالات منوعة من خلال :
مكتبة سنغافورة الوطنية
المكتبة الوطنية هي اكبر مكتبة في استراليا
المكتبة الوطنية النمساوية

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

(2) Readers Comments

  1. Avatar
    معيدحكمي
    2018-01-30 at 04:46

    Projector

  2. Avatar
    Bassam
    2018-04-22 at 12:07

    السلام وعليكم هل يوجد عندكم برامج المايا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *