الفرق بين المهنة والوظيفة 

هناك الكثير من التجارب التي توجد في الحياة والتي لابد من خوضها، وتعتبر تجربة العمل واحدة من اهم تلك الاشياء، فالعمل بشكل عام من الأشياء الأساسية في الحياة، فمن العمل تأخذ الكثير من الخبرات اللازمة، كما انه من خلال ذلك العمل يمكنك ان تتحمل الكثير من المسؤوليات والتي تتيح لك الفرصة لتطوير المهارات في مجال عملك، ولكن قبل أي شيء علينا ان نعرف ما هو الفرق بين المهنة والوظيفة، وهل هناك فرق جوهري ام انها مجرد مسميات.

ما هي الحرفة 

ان الحرفة لها ارتباط كبير بنوع العمل وأيضا بطريقة أداء ذلك العمل، كما ان ذلك الأداء يعتمد على كثير من الخبرات والمهارات التي يتم اكتسابها مع الممارسات المستمرة للعمل.

ما هي المهنة 

تعرف المهنة على انها تلك الحرفة التي يقوم الشخص بتأديتها، ذلك الأسلوب يعتمد على الصفات الشخصية أيضا المهارات، مثل طريقة التحدث وأيضا حركة الجسم ومهارات التفاعل مع الاخرين، كما انها لا تمتلك أي أدوات ملموسة يمكن ان يتم تقليده، ولكنها تكون مهارات خاصة بالشخص، فمثلا رجل البيع، هي تعتبر مهنة مميزة يقوم الشخص بممارستها، ولكنها من المهن التي تحتاج الى بعض المهارات المميزة التي تتميز بوسيلة الاقناع بهدف الوصول الى صفقة ناجحة.

ما هي الوظيفة 

الوظيفة هي تلك المهمة التي يقوم بها الشخص بشكل دوري ومنتظم، وهي لها الكثير من القياسات، فمثال على ذلك ان يكون للشخص مهمة إيداع بنكي بشكل يومي ومنتظم، فتلك تعرف على انها وظيفة يجب ان تكون لها الكثير من القيود التي تحددها والتي يجب ان يقوم الشخص بها بطريقة يومية.

تعريف اخر للوظيفة 

الوظيفة هي ذلك العمل الذي يقوم به الشخص بأداء تلك المهمة لنفسه او حتى لطرف اخر، وتكون تلك الوظيفة اما بمقابل مادي او حتى عمل تطوعي، وامثلة على ذلك هو العمل مثلا في مجال تصميم المواقع، والذي يمكن من خلاله ان تحصل على عائد مادي من الإعلانات في ذلك الموقع، او أنك تعمل في ذلك المجال كهواية تطوعية تحبها.

كما ان الوظيفة عادة ما تكون عبارة عن عمل لا يحتوي على أي تحدي، فهو عبارة عن قيام الشخص بمهمته وحصوله على الراتب الشهري في اخر الشهر.

تعريف اخر للمهنة 

ان المهنة عبارة عن عمل يحتوي على عدد كبير من التحديات، ومن خلال انجاز ذلك العمل يشعر الشخص بانه سعيد للغاية بما قدمه في ذلك المجال.

كيفية إدارة المهنة

ان إدارة المهنة يكون عبارة عن تخطيط لخط المهنة التي يريد السير عليها، وسواء كان ذلك التخطيط منك او حتى من قبل الشركة التي تعمل بها، فمثلا عندما تبدأ بوظيفتك الاولى، انت او حتى الشركة التي تعمل فيها، فيمكنك ان تطور الخطط بها وان تحصل على عدد كبير من الترقيات، ويكون ذلك عادة بالتدريب المستمر وأيضا الاشراف والتعليم الدائم.

الأسلوب التقليدي 

وهو من خلال تلبية احتياجات الموظف بشكل رئيسي، كما ان الأسلوب التقليدي يعمل بشكل كبير على طريقة الشركات الكبرى، فتقوم الشركة بتولي مهمة مهنة ذلك الموظف بطريقة كاملة، ويكون كل ما يقع على كتف الموظف هو أداء عمله فقط بالطريقة التي تطلبه منها الشركة، ويكون دور الشركة هي التخطيط وتوفير فرصة العمل بشكل كبير، وبتلك الطريقة يكون دور الموظف هو أداء مهنته وحصوله على العلاوات والترقيات حتى ميعاد التقاعد.

الأسلوب الحديث 

ان الأسلوب التقليدي الذي يسبب الكثير من الضغوطات الاقتصادية وأيضا الضغوطات الاجتماعية، تعمل على تحويل وتغيير المهام، ولذلك فقد ظهر أسلوب حديث في تلك المهمة، فيمكنك ملاحظة ذلك عن طريق الية الشركات الكبيرة، فالأسلوب الحديث يعمل على شراكة كبيرة بين الموظف وبين الشركة في عملية إدارة المهنة، وهو عكس الأسلوب التقليدي، وتوفر الشركة الكثير من الأدوات وأيضا المصادر التي تساعد الموظف في عملية تطوير مهمته.

ما هي أهمية تجربة العمل 

1_ اكتساب الخبرة، وتعتبر الخبرة لها دور كبير في جعل ذلك الشخص مؤهل بشكل كبير لتلك الوظيفة، فالأشخاص الذين يملكون الخبرات السابقة يكون لديهم فرصة عمل كبيرة في المستقبل.

2_ الاستكشاف، في بعض الأحيان يعتقد بعض الناس انه لا يستطيع تحديد الوظيفة التي يريد العمل بها، ويكون من الأمور الجيدة في تلك الفترة هي تجربة جميع الاعمال واكتشاف الخيارات للوظائف المتاحة امامهم، وبتلك الوظيفة يكون قد اكتشف الكثير من المهام دون الالتزام باي من تلك المهام بشكل دائم.

3_ التطبيق العملي، يجب ان يتم تطبيق ما تمت دراسته، فهناك بعض الأمور التي لا يعرف عنها الشخص أي شيء أيام دراسته في الجامعة، ولكن الامر مختلف عند تطبيق ذلك في المجال العملي والانخراط بين الموظفين، وعلى الشخص ان يقوم بطرح بعض الأسئلة والاستفسارات وذلك للحصول على الخبرات.

4_ تطوير المهارات، تلك المهارات التي لا يمكن اكتسابها الا من خلال الدخول في التجارب ومعرفة ما يجب فعله.

5_ الشبكات الاجتماعية، العمل أيضا يساعد في بناء الكثير من الخبرات الاجتماعية والعلاقات المفتوحة بين الناس، تلك الخبرات التي تعود بالفائدة على الناس اليوم وفي المستقبل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *