علاج تشنج عضلات الظهر

تشنج العضلات أو تقلص عضلات الظهر من الظواهر الطبيعية التي من الوارد التعرض لها ويحدث نتيجة التقلص اللاارادي للعضلات والذي يؤدي إلى الشعور بألم شديد في منطقة الظهر، وتحدث تلك التقلصات نتيجة التعرض إلى الكثير من الأسباب والتي من بينها نقص المعادن من بينها الكالسيوم، كما يوجد بعض الأسباب الثانوية التي تؤدي إلى ظهور تلك المشكلة والشعور بها، ومن الممكن التخلص من تلك المشكلة والوقاية منها من خلال بعض الطرق.

أسباب حدوث تشنجات في عضلات الظهر

تحدث التشنجات في عضلات الظهر نتيجة التعرض إلى الكثير من العوامل والمسببات والتي من بينها ما يلي.

1-  زيادة وزن الشخص عن المعدل الطبيعي الخاص به.
2- تعرض الجسم إلى الجفاف.
3- ومن الممكن أن يحدث نتيجة تناول بعض الأدوية والتي من بينها أدوية فقر الدم والأدوية التي تخص السرطان وداء السكر.
4- كما يتعرض الشخص إلى تلك الظاهرة نتيجة القيام بمجهود عضلى مبالغ به والتعرض إلى مشاكل في العمود الفقري.
5- ومن الممكن أن يحدث نتيجة تعرض منطقة العمود الفقري الالتهابات أو أمراض أخرى.
6- التعرض إلى خلل في الأعصاب.

أعراض حدوث تشنجات في عضلات الظهر

بمجرد التعرض إلى تشنج في عضلات الظهر يظهر على المريض العديد من الأعراض والتي من بينها ما يلي.

1- أن يعاني المريض من ألم شديد في منطقة الظهر ومن الممكن أن ينتقل إلى منطقة الكتفين والرقبة.

2- كما أن المريض يعاني إلى صعوبة في الحركة خاصة عند النهوض من الفراش في الصباح ويعد ذلك العرض من بين أكثر الأعراض انتشارا اليوم لتشنجات الظهر.

3- التعرض إلى اضطرابات شديدة في توازن الجسم.

4- المعاناة من ألم في الرأس مع الشعور بصداع شديد.

5- كما تظهر الأنسجة العضلية تحت الجلد  بشكل واضح.

خطوات معالجة تشنجات الظهر

من الممكن معالجة مشكلة تشنجات الظهر من خلال الإقدام على بعض خطوات معينة وهي على النحو التالي.

1- لابد من اللجوء إلى الطبيب المعالج حتى يصف لك الدواء المناسب ويكون عبارة عن بعض الأدوية التي تساهم في إرتخاء العضلات.

2- تناول الأدوية التي تعمل كمضادات للالتهابات حال ان كان المسبب الرئيسي لتلك الحالة المرضية هي الالتهابات.

3- اللجوء إلى مسكنات الألم عملا على التخفيف من الألم الناتج عن تلك المشكلة.

4- من الممكن أن يلجأ الطبيب المعالج إلى أعطاء المريض بعض الحقن التي تحتوي على الكورتيزون التي تخفف كثيرا من الألم وتلك المشكلة.

5- كما يوجد عدة طرق أخرى للعلاج من بينها المعالجة من خلال الوخز بالإبر.

6- وفي أصعب الأحوال من الممكن أن يلجأ الطبيب المعالج إلى التدخل الجراحي.

الوقاية من التعرض إلى تشنجات العضلات

على المريض الذي يتعرض بشكل دائم إلى مشكلة تشنج العضلات أن يتبع كافة الخطوات التي من شأنها الوقاية من تلك المشكلة الصحية والتخفيف منها، ومن الممكن الوقاية من مشكلة تشنج العضلات من خلال الإقدام على الخطوات التالية.

1- على المرء أن يلتزم بالراحة التامة من خلال عدم تحميل الجسم أكثر من طاقته من خلال عدم رفع الأثقال والأحجام الكبيرة أو تقليل المجهود العضلي.

2- القيام بعمل الكمادات الباردة على منطقة التشنجات العضلية التي تعاني منها حيث يلجأ المريض إلى وضع مكعبات من الثلج في قطعة من القماش ومن ثم وضعها على المنطقة التي تعاني من التشنجات.

3- من الأفضل عدم استخدام كمادات الثلج على المنطقة المصابة بعد التعرض إليها بفترة وأن يتم التعامل بها في بداية الإصابة فقط.

4- ومن الممكن اللجوء إلى كمادات المياه الدافئة بهدف ارتخاء العضلات في حالة التعرض إلى التشنجات لفترة والهدف منها راحة العضلات والتخلص من التشنجات بشكل تدريجي.

5- من الممكن القيام ببعض الحركات التي تساهم في الوقاية من تلك المشكلة والحد منها من خلال رفع القدمين إلى مستوى أعلى من الجسم من خلال وضع الوسائد أسفلهم.

6- وعملا على المحافظة على رطوبة الجسم من الأفضل تناول كميات كبيرة من العصائر والمياه على مدار اليوم.

7- تناول المزيد من الوجبات الصحية على مدار اليوم والتي تساهم في المحافظة على صحة العضلات.

8- من الممكن عمل خلطات مسكنة من خلال خلط كميات كبيرة من الفلفل الأحمر المطحون وزيت الزيتون وتدليك الظهر به فهو يحتوي على مادة الكابسين المهدئة للعضلات.

9- من الممكن عمل مساج للظهر في المراكز المتخصصة عملا على تعزيز الدورة الدموية في الجسم ومن ثم الوقاية من التعرض إلى تشنجات العضلات.

10- من الممكن تدليك الجسم يوميا بخليط الزيوت التي تعمل على ارتخاء العضلات ومنع حدوث التشنجات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *