اسباب انتفاخ الغدد اللمفاوية في الرقبة بدون الم

تحدث الغدد الليمفاوية التورم عادة نتيجة التعرض للبكتيريا أو الفيروسات، وعندما تكون الغدد الليمفاوية المتورمة ناتجة عن التهاب، فإن هذا يعرف باسم التهاب العقد اللمفاوية، ونادرا تسبب الغدد الليمفاوية تورم بسبب السرطان، وتلعب الغدد الليمفاوية وتسمى أيضا الغدد الليمفاوية دورا حيويا في قدرة جسمك على مكافحة العدوى، وهي تعمل كمرشحات وفيروسات محاصرة وبكتيريا وأسباب أخرى للأمراض قبل أن تصيب أجزاء أخرى من الجسم، وتشمل المناطق الشائعة التي قد تلاحظ فيها تورم الغدد الليمفاوية رقبتك وتحت ذقنك وفي الإبطين وفي الفخذ، وفي بعض الحالات قد يكون مرور الوقت والكمادات الدافئة هي كل ما تحتاجه لعلاج الغدد الليمفاوية المتضخمة، وعلاج التهاب العقد اللمفية يعتمد على السبب .

اسباب تورم الغدد اللمفاوية

العقدة اللمفاوية هي مجموعة صغيرة أو مستديرة أو على شكل حبة من الخلايا تغطيها كبسولة من النسيج الضام، والخلايا هي مزيج من الخلايا الليمفاوية التي تنتج جزيئات البروتين التي تلتقط الغزاة، مثل الفيروسات والبلاعم، التي تحطم المواد التي تم التقاطها، وتقوم الخلايا اللمفاوية والبلاعم بتصفية سائلك اللمفاوي أثناء انتقاله عبر جسمك وحمايتك من خلال تدمير الغزاة، وتوجد العقد اللمفاوية في مجموعات، وكل مجموعة تستنزف منطقة معينة من الجسم، وقد تكون أكثر عرضة لتلاحظ تورما في مناطق معينة، مثل الغدد الليمفاوية في رقبتك وتحت ذقنك وفي الإبطين وفي الفخذ، وموقع الغدد الليمفاوية تورم قد تساعد في تحديد السبب الكامن وراء، والسبب الأكثر شيوعا للغدد الليمفاوية المتورمة هو العدوى، وخاصة العدوى الفيروسية، مثل نزلات البرد الشائعة، وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى لتضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة ما يلي :

1- الالتهابات الشائعة .
2- بكتيريا الحلق .
3- الحصبة .
4- التهابات الأذن .
5- إصابة (خراج) الأسنان .
6- عدد كريات الدم البيضاء .
7- التهابات الجلد أو الجرح ، مثل التهاب النسيج الخلوي .
8- فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) – الفيروس الذي يسبب الإيدز .

والالتهابات غير المألوفة :

1- مرض السل .
2- بعض الأمراض المنقولة جنسيا ، مثل مرض الزهري .
3- داء المقوسات، وهي عدوى طفيلية ناتجة عن ملامسة براز قط مصاب أو تناول لحم غير مطهو جيدا .
4- حمى الخدش من قط عدوى بكتيرية ناتجة عن خدش قط .
5- اضطرابات الجهاز المناعي .
6- مرض الذئبة، وهو مرض التهاب مزمن يمكن أن يستهدف المفاصل والجلد والكلى وخلايا الدم والقلب والرئتين .
7- التهاب المفاصل الروماتويدي، وهو مرض التهابي مزمن يستهدف الأنسجة التي تصطف المفاصل (الغشاء الزليلي) .
8- السرطان.
9- سرطان الغدد الليمفاوية، وهو سرطان ينشأ في الجهاز اللمفاوي .
10- سرطان الدم، وسرطان الأنسجة المكونة للدم في الجسم ، بما في ذلك نخاع العظام والجهاز اللمفاوي .
11- تشمل الأسباب المحتملة الأخرى والنادرة بعض الأدوية، مثل الأدوية المضادة للنوبات الفينيتوين (Dilantin) والأدوية الوقائية للملاريا .

اعراض تورم الغدد اللمفاوية

نظامك اللمفاوي عبارة عن شبكة من الأعضاء والأوعية والغدد الليمفاوية الموجودة في جميع أنحاء الجسم، وتوجد العديد من العقد اللمفاوية في منطقة الرأس والرقبة، وتوجد الغدد الليمفاوية التي تنتفخ بشكل متكرر في هذه المنطقة وكذلك في الإبطين ومنطقة الفخذ، والغدد الليمفاوية تورم هي علامة على أن هناك شيئا خطأ في مكان ما في جسمك، وعندما تضخم العقد اللمفاوية لأول مرة قد تلاحظ :

1- الحنان والألم في الغدد الليمفاوية .
2- تورم قد يكون بحجم حبة البازلاء أو حبة الكلى ، أو أكبر في الغدد الليمفاوية .

واعتمادا على سبب تضخم العقد اللمفاوية، قد تشمل الأعراض والأعراض الأخرى ما يلي :

1- سيلان الأنف ، التهاب الحلق ، الحمى وغيرها من المؤشرات على عدوى الجهاز التنفسي العلوي .

2- تورم عام في الغدد الليمفاوية في جميع أنحاء الجسم، مما قد يشير إلى وجود عدوى، مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو عدد كريات الدم البيضاء ، أو اضطراب المناعة ، مثل مرض الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي .

3- العقد الصلبة ، الثابتة ، سريعة النمو ، مما يشير إلى وجود ورم محتمل .

4- حمى .

5- تعرق ليلي .

وتعود بعض الغدد الليمفاوية المتورمة إلى طبيعتها عندما تتحسن الحالة الأساسية، مثل العدوى البسيطة، راجع طبيبك إذا كنت مهتما أو إذا كانت الغدد الليمفاوية المتورمة :

1- قد ظهرت دون سبب واضح .
2- استمر في التكبير أو حاضر لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع .
3- اشعر بالصلابة أو المطاط ، أو لا تتحرك عندما تضغط عليها .
4- مصحوبة بالحمى المستمرة والتعرق الليلي أو فقدان الوزن غير المبرر .

المضاعفات في الغدد اللمفاوية

إذا كانت العدوى هي سبب تضخم العقد اللمفاوية ولم يتم علاجها، فقد تحدث هذه المضاعفات :

1- تشكيل الخراج، والخراج هو مجموعة موضعية من القيح تسببها العدوى، والقيح يحتوي على السائل وخلايا الدم البيضاء والأنسجة الميتة والبكتيريا أو الغزاة الآخرين، وقد يتطلب الخراج تصريف ومعالجة المضادات الحيوية .

2- عدوى مجرى الدم (تجرثم الدم)، ويمكن للعدوى البكتيرية في أي مكان في جسمك أن تتقدم إلى التسمم، وهو عدوى ساحقة في مجرى الدم، وتعفن الدم قد يتطور إلى فشل الأعضاء والموت، والعلاج ينطوي على دخول المستشفى والمضادات الحيوية عن طريق الوريد .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2019-06-10 at 09:03

    شكرا للمعلومات الهامة عن الغدد اللمفاوية وانتفاخها

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *