افكار لاحياء السنن المهجورة

- -

السنة النبوية المشرفة هي كل ما ورد عن رسول الله صل الله عليه وسلم من قول أمر به أصحابه، أو فعل قام به سواء استمر ودام عليه أم لا، أو إقرار لفعل من أفعال أصحابه وعدم اعتراضه عليه.

أمثلة على أنواع السنة النبوية

السنة القولية

ما ورد عن أَبي عُمارة الْبراءِ بنِ عازبٍ رضي اللَّه عنهما قَالَ: “أَمرنا رسولُ اللَّه ﷺ بِسبْعٍ، ونهانا عن سبعٍ: أَمرنَا بِعِيادة الْمرِيضِ، وَاتِّبَاعِ الْجنازةِ، وتَشْمِيتِ الْعاطِس، وَإِبْرارِ الْمُقْسِمِ، ونَصْرِ المَظْلُومِ، وَإِجابَةِ الدَّاعِي، وإِفْشاءِ السَّلامِ. وَنَهانَا عَنْ خواتِيمَ –أَوْ: تَختُّمٍ بالذَّهبِ- وَعنْ شُرْبٍ بالفضَّةِ، وعَنِ المَياثِرِ الحُمْرِ، وَعَنِ الْقَسِّيِّ، وَعَنْ لُبْسِ الحَرِيرِ وَالإِسْتَبْرَقِ وَالدِّيبَاجِ” مُتَّفَقٌ عليه.

السنة الفعلية

عن عائشة رَضي اللَّه عنها أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ كَان يقُومُ مِنَ اللَّيْلِ حتَّى تتَفطَرَ قَدمَاهُ، فَقُلْتُ لَهُ، لِمْ تصنعُ هَذَا يَا رسولَ اللَّهِ، وقدْ غفَرَ اللَّه لَكَ مَا تقدَّمَ مِنْ ذَنبِكَ وَمَا تأخَّرَ؟ قَالَ: أَفَلاَ أُحِبُّ أَنْ أكُونَ عبْداً شكُوراً؟ متفقٌ عَلَيهِ، فقيام الليل سنة فعلها رسول الله صل الله عليه وسلم وداوم عليها.

السنة التقريرية

وهي ما فعلها الصحابة الكرام ولم ينههم النبي صل الله عليه وسلم عنها أو أقرهم عليها مثالها قول ربنا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مبارا فيه بعد قول الإمام سمع الله لمن حمده فقد ورد في الحديث الشريف  عَنْ رِفَاعَةَ بْنِ رَافِعٍ الزُّرَقِىِّ قَالَ : “كُنَّا يَوْمًا نُصَلِّي وَرَاءَ النَّبِي صلى الله عليه وسلم ، فَلَمَّا رَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ الرَّكْعَةِ قَالَ : سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ . قَالَ رَجُلٌ وَرَاءَهُ : رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ ، حَمْدًا كَثِيرًا طَيِّبًا مُبَارَكًا فِيهِ . فَلَمَّا انْصَرَفَ قَالَ : مَنِ الْمُتَكَلِّمُ ؟ قَالَ : أَنَا . قَالَ : رَأَيْتُ بِضْعَةً وَثَلاَثِينَ مَلَكًا يَبْتَدِرُونَهَا ، أَيُّهُمْ يَكْتُبُهَا أَوَّلُُ”

السنن المهجورة

السنن النبوية كثيرة لا حصر لها، وذلك لأن النبي صلّ الله عليه وسلم لم يترك بابا للخير إلا ودل عليه أمته من بعده، لكن للأسف في زماننا الحاضر انشغل الناس عن السنن النبوية حتى تكاد بعض السنن أن تكون قد هجرت ولا يفعلها إلا القليل من الناس، وكما قال النبي صل الله عليه وسلم “إِنَّ الإِسلَامَ بَدَأَ غَرِيبًا ، وَسَيَعُودُ غَرِيبًا كَمَا بَدَأَ ، فَطُوبَى لِلغُرَبَاءِ . قِيلَ : مَن هُم يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : الذِينَ يَصلُحُونَ إِذَا فَسَدَ النَّاسُ”، لذا وجب علينا أن نجتهد في اتباع سنة سيد الحلق والمرسلين نبينا محمد صل الله عليه وسلم وأن ندعو غيرنا لاتباع سنته فهو القائل ” بلغوا عني ولو آية”.

أمثلة على السنن المهجورة

هناك كثير من السنن التي هجرها الناس وأصبح قلة فقت من يقوم بأدائها محبتا منه لله ولرسوله صل الله عليه وسلم، ومن هذه السنن ما يلي:

السواك قبل كل صلاة ، فالقليل من الناس يستاكون قبل الوضوء من أجل الصلاة ودليل هذه السنة ” عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّهم عَنْهم أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي أَوْ عَلَى النَّاسِ لَأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ مَعَ كُلِّ صَلَاةٍ

مسح اللقمة أو قطعة الخبز التي سقطة في الأرض وأكلها، ففي زمننا هذا يعد من يقومون بهذه السنة معدودون على أصابع اليد، ودليل هذه السنة قول النبي صل الله عليه وسلم “إِذَا وَقَعَتْ لُقْمَةُ أَحَدِكُمْ ، فَلْيَأْخُذْهَا فَلْيُمِطْ مَا كَانَ بِهَا مِنْ أَذًى وَلْيَأْكُلْهَا ، وَلَا يَدَعْهَا لِلشَّيْطَانِ ، وَلَا يَمْسَحْ يَدَهُ بِالْمِنْدِيلِ حَتَّى يَلْعَقَ أَصَابِعَهُ ، فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي فِي أَيِّ طَعَامِهِ الْبَرَكَةُ”

لحس أصابع اليد قبل غسلها والدليل الحديث السابق .

الدعاء بعد شرب اللبن ودليل هذه السنة عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: “دخلت مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أنا وخالد بن الوليد على ميمونة، فجاءتنا بإناءٍ من لبنٍ، فشرب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وأنا عن يمينه، وخالد عن شماله، فقال لي:(الشُّربة لك، فإن شئت آثرت بها خالداً) فقلت: ما كنت أوثر على سؤرك أحداً، ثمَّ قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم:(من أطعمه الله الطَّعام فليقل: اللهمَّ بارك لنا فيه، وأطعمنا خيراً منه. ومن سقاه الله لبناً فليقل: اللهمَّ بارك لنا فيه وزدنا منه”

الاستغفار في المجلس ودليل ذلك ما ورد عن صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم قولهم ” إِنْ كُنَّا لَنَعُدُّ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَجْلِسِ الْوَاحِدِ مِائَةَ مَرَّةٍ : رَبِّ اغْفِرْ لِي وَتُبْ عَلَيَّ إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ”

نصائح لإحياء السنن المهجورة

  • توعية الناس بضرورة اتباع سنن النبي صل الله عليه وسلم.
  • نشر فضل اتباع السنن المهجورة وأنها من باب القابض على دينه في زمن الغربة.
  • معرفة أن اتباع سنة النبي صل اله عليه وسلم دليل على محبتك له والمرء يحشر يوم القيامة مع من يحب.
  • اتباع السنة يجعل الإنسان مستحق لشفاعة النبي صل الله عليه وسلم.
  • اختر سنة مهجورة وداوم عليها يوميا لمدة 40 يوم، ثم بعد مرور المدة اختر سنة مهجورة أخرى، فمدة 40 يوم تجعل أي شئ تفعله عادة ثابتة من عاداتك، وينصح أن تنفذ هذه الخطة في مجموعات لكي تضمن الاستمرارية.
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Hanaa Gamea

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *