تصرفات الزوجة التي لا تحب زوجها

الزوجة التي لا تحب زوجها ليس بالضروروة أن تكون زوجة خائنة أو هنالك رجلاً أخر في حياتها فمن الطبيعي أن تكون هنالك نهاية لأي شيء حتى الحب والمشاعر فلا شيء يدوم إلى الأبد.

الحياة الزوجية

في الحياة الزوجية قد يمر الزوجين ببعض المشاكل والتحديات التي يفترض بها أن تعزز من علاقتهما ببعضهما البعض ولكن في بعض الحالات هذه المشاكل والتحديات لا تؤدي إلا إلى التصادم والشجار وزيادة المشاكل مما قد يجعل أحد الطرفين يشعر بالنفور من الطرف الأخر وقد يصل الأمر حتى إلى الندم من قرار الزواج من الأساس.

في بعض الحالات يمكن أن تشعر الزوجة بالنفور من زوجها وهذا الشعور قد يتمادى حتى يصل إلى الكراهية والبغض، ويجب العلم أن كره الزوجة لزوجها يجلب لها الكثير من الحزن والمعاناة والألام النفسية مهما حاولت تحكيم تصرفاتها مع زوجها ومهما حاولت أن تقنع نفسها بأنها تحبه فإنه سيظهر عليها بعض العلامات التي تدل على عدم حبها لزوجها وبشكل لا إرادي سينكشف ما يدور في قلبها.

تصرفات الزوجة التي لا تحب زوجها

1- قلة الإهتمام بالزوج

في الغالب تكون الزوجة معتاده على الإستيقاظ في الصباح الباكر لتحضر لزوجها وجبة الإفطار، كما عادةً تهتم بتحضير مائدة الطعام فور وصول زوجها من العمل لسد جوعه والحفاظ على صحته، وفي حالة فقدت الزوجة حماسها وحبها لزوجها فإنها لن تعد تهتم بطعامه ولا بصحته وستبدأ في تركه يأكل ما يريد بمفرده ويرتدي ما يرغب دون مبالاة.

2- إنعدام الغيره

الغيره هي واحدة من أهم العلامات التي تدل على حب الزوجة لزوجها فإذا ما إنطفأت غيرتها وخوفتها من خسارة زوجها وتوقفت عن الإهتمام بخروجه وزملائه ومعارفه وتوقفت عن السؤال عن أسباب تأخره في العمل ومع من يقضي وقته وهكذا فإن هذا كله بالتأكيد يعني أنها ما عادت تهتم به ولا تحبه على الإطلاق.

3- قلة الحديث مع زوجها

الزوجة التي لا تحب زوجها تتوقف عن مشاركته أحداث يومها وأفكارها وطموحاتها وإهتماماتها بشكل عام فهي تتوقف عن التحدث معه عما يدور في ذهنها وعن ما تشعر به وما يزعجها ، وحتى إذا ما سألها زوجها عن أخبارها ويومها وحالتها النفسية فإنها سريعاً ما تغير الموضوع.

4- كثرة الشجار بأسباب غير قوية

من العادي والطبيعي أن تحدث بعض النزاعات والمشاجرات بين الأزواج ولكن حينما تصبح أغلب هذه الشجارات على أمور تافهه أو غير ضرورية أو لا تستحق هذا القدر من الإهتمام الذي يصل إلى المشاجرة فإن الزوجة أصبحت تبحث عن مشاكل في أي شيء لدرجة أنها أصبحت تختلق أسباب للشجار كي تظل في صراع مستمر مع زوجها.

5- إخفاء الأسرار

الزوجة التي لا تحب زوجها تخفي عنه الكثير من الأسرار فإذا ما بدأت تكتشف أسرار زوجتك بالصدفة فهذا يعني أنها لم تعد تعتبرك محل ثقة.

6- جفاء المشاعر

المرأة بطبعها كائن رومانسي ودائماً ما تحب أن تقول من الكلام ما يلتمس قلب زوجها فإذا ما إختفت مشاعرها تجاه زوجها فإن رومانسيتها تنعدم ويحبذ في هذه الحالة أن يأخذ الزوجان إجازة في مكان هاديء بعيداً عن العمل والأصدقاء وحتى العائلة كي يستعد الزوجان علاقتهما مرة أخرى ويعيدا إحياء الرومانسية والمشاعر بداخلهما.

الأسباب التي تدفع الزوجة للتوقف عن حب زوجها

1- تسبب الزوج بالأذي لزوجته سواء بالفعل أم باللفظ.
2- البخل الشديد وحرمان الزوجة من ضروريات الحياة، وبخاصة إذا ما كان الزوج مقتدراً وذو راتب جيد.

3- الشك المستمر في تصرفات الزوجة والطعن في أخلاقها تحت مسمى الغيره فبالنسبة للمرأة هذه ليست غيره وإنما إهانة لمشاعرها.

4- عدم كتمان أسرار الزوجة والتحدث فيما يخصها أمام الناس بكل طلقائيه وبرود فحتى ولو كانت هذه الأسرار تافهة أو بسيطة فإن هذا يجعل الزوجة تشعر بعدم الإرتياح وعدم الأمان للحديث أمام زوجها في أي شيء وحتى إن هذا الأمر قد يجعلها تشعر بالخجل أمام الأخرين.

5- وجود عيوب في الزوج سواء كانت هذه العيوب في أخلاقه أم في خلقه أو كلاً منهما، ومن هذه العيوب عدم المحافظة على النظافة الشخصية أو الإصابة بمرض جلدي منفر.

6- أن يكون للزوج سابقة خيانة فالمرأة ولو سامحت فإنها بالتأكيد لا تنسى خيانة زوجها والأسوء من هذا هو أن ينظر الرجل لغير مرأته بشكل مستمر وبارد دون أية مراعاة لمشاعر زوجته.

7- هجر الزوج لزوجته وعدم معاشرتها مما يتسبب في كرهها له والشعور بشيء من النقص العاطفي.
8- تهديد الزوج لزوجته بالطلاق أو حتى بالزواج مرة أخرى.

9- عدم التوافق بين الزوجين فحينما يكون الزوج مقتدر مادياً ولا تستمر فترة الخطوبة سوى فترة قليلة لا يستطيع أياً من الزوجين خلال هذه الفترة أن يكتشف أياً من عيوب الطرف الأخر أو الأمور التي لا يتوافقون فيها فلا يكتشفا هذه الأمور سوى بعد الزواج.

10- تراكم المشاكل دون مصارحة بسبب العناد والتكبر.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *