افضل علاج للقولون والانتفاخ

يمكن أن يكون الانتفاخ البطني مثيرا للقلق، خاصة عندما يكون مؤلما للغاية، ويلاحظ بعض الناس أن بطنهم تبدو متورمة أو مشوهة، أو قد يعانون من ألم حاد في البطن، ومع ذلك في كثير من الحالات، قد يكون السبب بسيطا مثل عسر الهضم أو زيادة كمية الغاز في المعدة والأمعاء، و نادرا ما يكون النفخ سببا للقلق إذا كان يرتبط مع الطعام أو الأكل، وتسوء مع الوقت، ويذهب بعيدا في غضون يوم أو يومان.

علاج الانتفاخ وتهيج القولون

الانتفاخ وتهيج القولون يمكن علاجهم بأمان في المنزل، وبعض الخيارات التي قد تساعد على ما يلي :

1- الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، بما في ذلك مضادات الحموضة أو ساليسيلات البزموت (الببتو- بيسمول) .
2- تطبيق وسادة الحرارة على المعدة .
3- شرب كثير من الماء .
4- تناول النعناع .
5- أخذ ملين لتخفيف الإمساك .

أسباب انتفاخ البطن وتهيج القولون

انتفاخ البطن ليست غير عادية، وكثير من الناس تجربة نفس النوع من الانتفاخ مرارا وتكرارا، والقولون والانتفاخ الذي يتبع نمط يمكن التنبؤ به عادة لا يدعو للقلق، ويجب حفظ مذكرات الطعام لمراقبة الانتفاخ يمكن أن يكون مفيدًا أيضا، وهذا يمكن أن يساعد في تشخيص عدم تحمل الطعام وإجراء تغييرات نمط حياة صحي، ويجد الكثير من الناس أن مجرد تجنب بعض الأطعمة يمكن أن يمنع الانتفاخ وغيرها من مشاكل الصحة المعوية، وعندما يتغير النموذج أو يصبح الانتفاخ أسوأ من المعتاد، فقد يكون ذلك بسبب : الغازات، الحمل، والعديد من أسباب الانتفاخ البطني لا داعي للقلق ويمكن علاجها في المنزل، ويعد تراكم الغازات في المعدة والأمعاء من بين أكثر الأسباب شيوعا للانتفاخ، وتشمل الأعراض المحتملة الأخرى :

1- التجشؤ المفرط .
2- انتفاخ البطن المفرط .
3- الشعور في الحصول على حركة الأمعاء .
4- الشعور بالغثيان .

ويتراوح الانتفاخ الناجم عن الغاز من الانزعاج الخفيف إلى الألم الشديد، ويصف بعض الناس الشعور كما لو كان هناك شيء محصور داخل بطنهم، والغازات  يمكن أن يكون سبب :

1- بعض الأطعمة بما في ذلك الخضروات الصليبية ، مثل القرنبيط ، والقرنبيط ، والملفوف .
2- التهاب المعدة .
3- الأمراض المزمنة ، مثل مرض كرون .
4- عسر الهضم .

وفي معظم الحالات ، يختفي الغاز من تلقاء نفسه بعد بضع ساعات، ويمكن أن يسبب عسر الهضم، وعسر الهضم يسمى أحيانا امساك، وهو الشعور بعدم الراحة أو الألم في المعدة، ومعظم الناس يعانون من حلقات قصيرة من عسر الهضم من وقت لآخر، وغالبا ما يحدث بسبب :

1- الافراط في تناول الطعام .
2- المشروبات الغازية المفرطة .
3- الأدوية التي تهيج المعدة ، مثل الإيبوبروفين .

عدوى المعدة

عسر الهضم المتكرر الذي لا يبدو مرتبطا بالغذاء أو لأسباب واضحة أخرى قد يكون علامة على شيء أكثر خطورة، والأسباب المحتملة تشمل قرحة المعدة ، والسرطان ، أو فشل الكبد، والعدوى يمكن أن تسبب التهابات المعدة والغازات، والتي قد تكون مصحوبة أيضا بـ :

1- إسهال .
2- القيء .
3- الغثيان .

آلام المعدة

غالبا ما يكون سببها بكتيريا أو عدوى فيروسية، وعادة ما تزول التهابات المعدة من تلقاء نفسها بعد بضعة أيام، ومع ذلك قد يصاب بعض الأشخاص بالجفاف الشديد أو يستمرون في التدهور أكثر من عدة أيام، ويجب أن يقوم هؤلاء الأفراد بمراجعة الطبيب إذا تزامن الانتفاخ مع :

1- الحمى .
2- براز مدمي .
3- القيء الشديد والمتكرر .

فرط نمو البكتيريا المعوية

المعدة والأمعاء هي موطن لمجموعة متنوعة من البكتيريا، وكثير منها يساعد الجسم على هضم الطعام، ويمكن أن يؤدي إزعاج توازن هذه البكتيريا إلى زيادة البكتيريا الضارة الموجودة في الأمعاء الدقيقة، وهذا هو المعروف باسم فرط نمو البكتيريا المعوية، ويمكن أن يسبب ” فرط النمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة SIBO ” إلى الانتفاخ والإسهال المتكرر وقد يؤدي إلى صعوبات في هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية .

وبالنسبة لبعض الناس يمكن أن يؤدي SIBO إلى هشاشة العظام أو فقدان الوزن عن غير قصد، وتناول الأطعمة المالحة وعدم تحمل الطعام، وتعاني من تغيرات في مستويات الهرمون يمكن أن يتسبب في احتفاظ جسم الشخص بسائل أكثر مما كان يمكن أن يحدث، وتجد بعض النساء أنهن منتفخات مباشرة قبل الحصول على الدورة الشهرية أو في وقت مبكر من الحمل، والانتفاخ المزمن بسبب احتباس السوائل يمكن أن يكون له سبب أكثر خطورة، مثل مرض السكري أو الفشل الكلوي، وإذا لم ينتفخ يجب على الشخص التحدث إلى الطبيب .

عدم تحمل الطعام

بعض الناس تصبح منتفخة بعد تناول بعض الأطعمة، وعلى سبيل المثال الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، أو الذين يعانون من حساسية الغلوتين أو مرض الاضطرابات الهضمية، وعادة ما يزول الانتفاخ من تلقاء نفسه ولكن قد يرتبط بالإسهال أو آلام في المعدة، ويمكن أيضا أن تسبب اضطرابات الأمعاء المزمنة، مثل متلازمة القولون العصبي ومرض كرون انتفاخا متكررا، ويسبب مرض كرون التهاب الجهاز الهضمي  في حين أن التهاب القولون العصبي غير مفهوم بشكل جيد، وغالبا ما يتم تشخيصه عندما لا يكون لأعراض الأمعاء المزمنة سبب واضح، ويمكن أن تسبب كل من كرون ومتلازمة القولون المتهيج : الغازات والإسهال والقيء وفقدان الوزن بشكل غير مقصود .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    ادم صغيرون كما ديب
    2019-10-21 at 17:26

    شكرآ علي الفائده التي قدمتها لنا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *