علاقة نقص فيتامين b12 والجنس

يُعرف فيتامين b12 باسم كوبالامين وهو فيتامين قابل للإذابة في الماء ، ويعتبر من ضمن فيتامينات ب، تلك الفيتامينات المسؤولة عن تحويل الطعام إلى سكر الجلوكوز، وهذا بشأنه يؤدي إلى تحويل الطعام لطاقة في جسم الإنسان، ويحتاج الإنسان إلى فيتامين ب 12 لتكوين خلايا الدم الحمراء، وبناء الحمض النووي، بالإضافة إلى القيام بوظائف الجهاز العصبي بشكل سليم.

يقوم جسم الإنسان بتخزين فيتامين ب 12 في الكبد من أجل الاستفادة منه، حيث يستغرق المخزون من 3 إلى 5 سنوات لكي يتم استنفاده، كما يتسبب نقص فيتامين b12 في الكثير من المشاكل الخاصة بالصحة العامة للجسم وصحة الجهاز العصبي ومشاكل خاصة بالعضلات وخاصة عضلات الحوض المسؤولة عن الانتصاب.

نقص فيتامين ب12

تُعد من أهم أعراض نقص فيتامين b12 وجود خلل في القدرة الجنسية عند الرجل، حيث يؤدي النقص به لأي سبب من الأسباب إلى خلل في الجسم وهذا الخلل يؤثر على صلابة العضلة الخاصة بالانتصاب، وباقي عضلات الجسم عامة، ويظهر هذا الخلل أثناء الاتصال الجنسي، فيشعر الرجل أن جسده ليس بالصلابة المعتادة وبوجود وهن وضعف في جسمه، ويكون ذلك علامة مهمة على نقص فيتامين ب 12، الذي يؤدي إلى عدم إتمام عملية الانتصاب بصورة متتالية، ويؤدي إلى فقدان الجسم لجزء كبير من الفيتامين ب 12 أثناء خروج السائل المنوي من الجسم، ويحتاج هذا بالطبع إلى جزء كبير لتعويضه.

الكمية الموصى بها من فيتامين ب12

4 ميكرو جرام للإنسان أكبر من 14 عام.

1.8 ميكرو جرام للإنسان ما بين 9 إلى 13 سنة.

6 ميكرو جرام للمرأة الحامل.

5 ميكرو جرام للرضع.

8 ميكرو جرام للمرضعات.

أعراض نقص فيتامين ب 12

ولابد أن تهتم الأم الحامل والمرضعة بتناول فيتامين ب 12، لأن نقصانه يؤدي إلى تضرر الأعصاب لدى الطفل، ومن أعراض نقص فيتامين ب 12، ما يلي :

ظهور العديد من المشاكل الصحية، والتي تبدأ في الظهور عندما يتناقص مخزون فيتامين ب 12 في الجسد كفقر الدم والأنيميا.

الشعور بالتعب والإرهاق وضيق مستمر في التنفس.

وجود مشاكل في الذاكرة.

وجود الكثير من الاضطرابات المزاجية التي تصل إلى اكتئاب.

الشعور بالكثير من التغيرات العصبية المختلفة ومن بينها وخز في القدمين واليدين وفقدان الإتزان بهم.

إصابة الإنسان بتلف في الأعصاب.

المعاناة من رؤية غير واضحة وتشوش.

الاحساس بالإعياء والخدر.

ارتفاع درجة الحرارة للإنسان والتعرق المفرط.

وجود مشاكل في الجهاز الهضمي.

ضعف في القدرات الجنسية للرجل.

طرق ووسائل تعويض نقص فيتامين b12

بعد عرض أنواع الأطعمة والمشروبات التي يتواجد بها فيتامين ب 12، فأن هناك بعض الوسائل الكيميائية الأسرع في تعويض الجسد عن نقص فيتامين ب 12 وتأثيره على الجنس، لكي يستعيد بها الجسم طبيعته بصورة أسرع، ومن بين الوسائل :

أخذ أقراص فيتامين ب 12 الذائبة التي توضع تحت اللسان بمعدل 2 قرص يومياً.

أخذ حقن فيتامين ب 12 الصناعية، بمعدل حقنة واحدة كل ثلاثة أيام لمدة أربعة أسابيع، ثم تقل بعد ذلك لحقنة واحدة كل أسبوع.

استخدام دهان فيتامين ب 12 داخل الغشاء المخاطي للأنف.

الاهتمام بالحمية الغذائية التي تحتوي على الأطعمة والمشروبات الغنية بفيتامين ب 12.

ولكن تعتبر حقن ب 12 هي الوسيلة الأسرع لتعويض النقص الذي يحدث في مخزون الفيتامين في الجسم، حيث أنه لابد من التأكد قبل أخذ أي أدوية عن طريق عمل التحاليل اللازمة وتحديد حجم النقص بعناية، حيث أنه يجب التأكد قبل استخدام أي وسيلة عن طريق الطبيب نفسه.

فوائد فيتامين ب12 للرجال

لفيتامين ب 12 العديد من الفوائد للرجال، والتي من بينها الحفاظ على صحة الخلايا العصبية، والمساعدة في بناء الصفائح الدموية، ويعتبر من أهم العناصر اللازمة للذاكرة، كما أنه يحافظ على صحة القلب وله دور فعال كمحسن لوظائف الهضم، ويحافظ فيتامين ب 12 على صحة البشرة والشعر، كما أنه له دور فعال كمكمل غذائي للحوامل بالإضافة للعديد من الفوائد التي يقدمها للجنس.

فوائد فيتامين ب12 للعلاقة الزوجية

يلعب فيتامين ب 12 دورًا هامًا للحيوانات المنوية، حيث أن له دور كبير في عملية تكوين وتطوير الحيوانات المنوية عند الرجال، كما أثبتت العديد من الدراسات والتجارب العملية وجود تحسن في عدد الحيوانات المنوية عند الرجال الذين تناولوا فيتامين ب 12 بنسبة 1500 ميكروجرام بشكل يومي بداية من 4 أيام وحتى 24 أسبوع.

يُعزز فيتامين ب 12 حركة الحيوانات المنوية حيث أن قدرة الحيوانات المنوية للوصول إلى البويضة، وتعتبر أحد العوامل الهامة التي تُؤثر على عملية الخصوبة، ويساعد على الوصول إلى الرحم، وأثبتت الدراسات وجود تحسن في الحيوانات المنوية بنسبة 50 %.

يساعد فيتامين ب 12 في علاج دوالي الخصية، حيث تُؤثر بشكل مباشر على إنتاج الحيوانات المنوية ونوعيتها.

يساعد على علاج القذف المبكر، والذي أثبتت الدراسات أنه من أهم الأسباب الناتجة عن نقص فيتامين ب12.

يحسن من الرغبة الجنسية، لإن نقصه يؤدي إلى الإصابة بمرض فقر الدم الخبيث ويؤثر بشكل كبير على الرغبة الجنسية، ويؤدي هذا إلى الشعور بالتعب والإرهاق والاكتئاب.

يعمل على زيادة نشاط عمل المبايض لدى النساء.

يعالج مشاكل العقم وتأخر الحمل عند كلا من الطرفين.

يزيد من القدرة والرغبة الجنسية عند المرأة والرجل.

يزيد من معدل تدفق الدم في القضيب الذكري، وهذا يؤدي إلى زيادة قوته وانتصابه.

له دور كبير في تنظيم مواعيد الدورة الشهرية، مما يؤدي إلى حدوث الحمل بشكل طبيعي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *