سيرة نواف بن ناصر المقيرن

نواف بن ناصر المقيرن، رئيس الاتحاد الجديد للنادي الرياضي ، حاصل على شهادة الإدارة العامة من جامعة الملك عبد العزيز في جدة، تزوج من ابنة رجل الأعمال المعروف سعود بن عبد العزيز القصيبي، والده ناصر بن سليمان المقيرن، رجل الأعمال المعروف الذى توفى قبل أعوام سابقة رحمة الله عليه

نشأة نواف بن ناصر المقيرن

هو ابن ناصر بن سليمان المقيرن رحمه الله عليه ، رجل الأعمال المعروف ،الذي توفي عام 2017 ، حيث ولد نواف في الرياض في عام 1987 ، عاش حياته في الرياض ثم انتقل مدينة جدة حتى يكمل دراسته الجامعية ، وقد التحق بجامعة الملك عبد العزيز وحصل على شهادة الإدارة العامة ، ويبلغ من العمر الآن 32 عاما.

عاد بعدها إلى والده حاملا معه الشهادة الجامعية ، عمل مع والده في التجارة والصرافة والعقارات والأسهم ، حيث أن والده كان رجل أعمال مشهور ، وسمح لأبنه بعد الدراسة أن يعمل معه في كل المجالات ليتعلم كيفية العمل وشغل والده والآن يعمل في الشركات الخاصة بوالدة بعد وفاته رحمة الله عليه.

توفى والد ناصر رجل الأعمال المعروف ، وكانت صدمة كبيرة بالنسبة له ،حيث توفى خارج المدينة أثر نوبة قلبية قد تعرض لها ، وكان والده أحد التجار المعروفين في الرياض ، وكان من الأوائل وهو مؤسس المدرسة التذكارية ، التي تم بنائها عام 1364 ،بمناسبة عودة الملك عبد العزيز من مصر.

تاريخه الرياضي

كان يعرف عن نواف بن ناصر المقيرن ، أنه منذ الصغر عاشق ومتيم للنادي الاتحادي ،حيث أنه نشأ في أسرة تحب نادي الهلال والنصر ، وتعشق النادي الاتحادي ، ولكنه في أواخر التسعينات ، تم عشق للقميص المقلم بالأصفر والأسود ، ثم بدأ في عام 2006 استقبال الاتحاديين والتكفل بهم كاملا وبإقامتهم ومعسكراتهم.

حياته

هو رجل عاشق للاتحاد ولا يحب الظهور في الإعلام ، أو يشارك حياته الشخصية مع الإعلاميين ، يحب أن يعمل فقط ، وعمل مع والده في التجارة بعد تخرجة مباشرة وحصوله على الشهادة ، ثم تزوج ، لديه أصدقاء كثيرين من الأمراء أشهرهم سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، وأيضًا صديق شخصي للأمير أحمد بن سلطان ، ونائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز.

المسيرة الرياضية 

تعتبر رئاسة نواف بن ناص المقيرن لنادي الاتحاد ليس مجرد نتيجة لحبه وتعلقه الشديد بذلك النادي الرياضي فقط ، ولكن يرجع ذلك لقدرته في اختيار التعاقدات الأفضل للنادي ، حيث كانت فترة رئاسته للنادي هي فترة مزدهرة وظهر ذلك في دخول النادي الكثير من المباريات الودية ، بالإضافة إلى تحقيقهم عدد كبير من الأهداف ومشاركة النادي في الكثير من البطولات وحصوله على عدد كبير من الكؤوس ، ولا شك أن ذلك أوضح قيمة فترته الرئاسية لنادي الاتحاد.

لقد قام نواف بن ناصر المقيرن بتقديم الدعم المادي للنادي ، حيث قام بتطوير الملاعب والعمل على وفير الخدمات العامة للجماهير ، حيث قدم دعم يصل إلى أكثر من سبعة ملايين ريال سعودي.

آراء الرياضيين في نواف بن ناصر المقيرن

من أشهر الآراء التي قيلت في شخصية نواف بن ناصر المقيرن “رأي محمد نور” أن المقيرن قام بتقديم طوال فترة رئاسته الكثير من الدعم للاعبين وجميع العاملين بإدارة النادي  ، حيث كان بتمتع نواف بن ناصر بقدرة كبيرة على تنظيم جميع الأمور المتعلقة بانضمام الإداريين ، بالإضافة إلى اهتمامه بمتابعة جميع التطورات المتعلقة باللاعبين ، كما انه لم يبخل مطلقا على تلبية جميع احتياجات النادي ، ويمكننا انه نوضح تلك الاحتياجات بحصرها في جميع المعدات والأجهزة التي يحتاجها الجهاز الفني ، بالإضافة إلى التطوير اللازم للملاعب الرياضية ، كما كان يقوم بمتابعة كافة التعاقدات المتعلقة باللاعبين بشكل مستمر ، ولذلك استطاع أن يتقدم بالنادي بشكل واضح ما بين باقي الأندية الرياضية السعودية بكرة القدم.

ولقد أوضح الكثير من الرياضيين والمدربين أن إقالة أي شخص من النادي كانت نتيجة لرغبته في ضبط الإدارة  ، وليس تعسفا منه ، لذلك كل قراراته كانت في صالح النادي ، وبناء على تفهم أعضاء النادي ذلك كانوا يقوموا بدعمه سواء عند قيامهم بالتعليق الرياضي عند صدور قرارات رئاسة النادي أو من خلال اللقاءات الصحفية الرسمية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *