دراسة جدوى مشروع بوفيه

أصبحت الحياة أكثر صعوبة مما كانت عليه من قبل، وهذا جعل الوظيفة بمفردها غير كافية لتكون المصدر الوحيد لتحقيق حقيقة مستقرة وسد احتياجات الأسرة والفرد في المجتمع، وخاصة إذا كان الفرد لديه أسرة وأولاد ويهدف إلى تحقيق حياة أسعد وأفضل لهم، ولهذا يلجأ الأفراد دائمًا للمشروعات الصغيرة والتي يتم عمل دراسة جدوى لها لمعرفة التكاليف والاحتياجات الخاصة بها والأرباح المتوقعة منها.

إتجهت الكثير من الدول في الفترة الحالية إلى تشجيع أبناءها لإقامة المشاريع الصغيرة التي تغطي تكاليف حياتها، بتقديم مساعدات مالية لهم، فتكون المشروعات الصغيرة بداية وفرصة جيدة لتوفير فرص عمل جديدة للعمل ولغيره من الشباب الذين سيشاركون معه في فكرته، وفي كل يوم يزداد المشروع وتتوسع فرص العمل ويزداد الدخل، ويجد الأفراد أن الفكرة التي كانت بسيطة في البداية أصبحت مشروع كبير بل ينتج منه مشروعات آخرى، مثل عمل دراسة جدوى مشروع بوفيه أو مشروع للتجارة في أشياء يحتاجها الفرد دائمًا.

أفكار مشاريع بسيطة ناجحة

التجارة في الأشياء المستعملة.

مشروع لإصلاح الأشياء التالفة.

مشروع جمع العملات القديمة وبيعها.

القيام بتنفيذ ديكورات الحفلات والمنازل.

التجارة بالأسماك أو الدجاج واللحوم والخضراوات.

التجارة بالذهب، وتعتبر أكثر المشاريع ربحًا، ولكنها تحتاج إلى رأس مال كبير بالمقارنة بباقي المشروعات.

مشروع ورش صغيرة لتصليح الخردة.

مشروع صناعة العلب والصناديق.

دراسة جدوى مشروع بوفيه

يعتبر مشروع البوفيه أو المطعم من أكثر وأهم المشروعات التي تحقق ربحًا كبيرًا في فترة بسيطة في حالة إدارته بطريقة صحيحة، لأن البوفيه يضم كافة الفئات في المجتمع، والآن سنعرض سويًا دراسة جدوى مشروع بوفيه للبدء في إتخاذ الخطوات الصحيحة.

يحتاج مشروع البوفيه إلى العديد من الشروط والمواصفات لكي يصبح مشروع ناجح، وأولها اختيار المكان المناسب، حيث أن المكان يلعب دور كبير في نجاح المشروع، وجذب الناس من مختلف الفئات، ويعتبر هو الركيزة الأساسية التي تعطي الدفعة الأولى للنجاح، فلابد أن يتمتع المكان بالحيوية وحركة الناس تكون مستمرة وكثيرة به، ومن الأفضل والأنجح أن يكون قريب من الجامعات والمدارس أو من الشوارع الرئيسية والحدائق العامة، ومن المهم أيضًا اختيار نوعية الطعام والمشروبات التي تقدم بداخل مشروع البوفيه، لأن النوعية لابد أن تتناسب مع المكان.

من الأفضل مراعاة وجود البوفيه أو المطعم في المناطق الأكثر حيوية كالمصالح الحكومية وغيرها من الأماكن ذات الإقبال الكبير من الأفراد، وأن يكون أمام منظر مقبول يتمتع الناظر برؤيته، مع مراعاة جودة الديكورات المتواجدة في المكان، فإذا كان المكان جيد وديكوراته مميزة فأنه سيعطي إنطباع إيجابي لدى الزائرين.

من الأفضل التنوع في تقديم نوعية المشروعات والأطعمة، دون الاستمرار والتقيد بنوع واحد أو أنواع معينة، حيث أن التنوع ضروري لإرضاء كافة الأذواق، وأيضًا يجب البعد عن التقليد العشوائي، كعمل نفس المنتجات التي يقدمها مطعم أو بوفيه مجاور، دون التأكد من الجودة أو التميز في التقديم.

التكاليف المتوقعة لمشروع بوفيه

تتطلب إقامة مشروع بوفيه رأس مال بسيط نسبيا بباقي المشاريع الآخرى، ويستخدم رأس المال في :

التكلفة الخاصة بإيجار المحل، فلابد أن يكون البوفيه في مكان لا يقل عن 60 متر، ويكون هذا البند من البنود الثابتة لأن الإيجار سيتم دفعه شهريًا.

التكلفة الخاصة بالخدمات والمرافق، والتي تضم فواتير الكهرباء والأدوات المستخدمة والتليفون والإنترنت وغيرها، وهي أيضًا تكلفة شهرية.

التكلفة الخاصة بعمليات الصيانة، وهي من التكلفة الغير محددة ب مدة، فممكن أن تكون كل شهر أو أقل أو أكثر، حسب الآلات والاستخدام، ولذلك لابد من وضع مبلغ لهذا البند وتجميده.

مصروفات استخراج التراخيص، تُعد من المصروفات الإدارية التي يتم استخدامها لاستخراج التراخيص الصحية للطعام والمصاريف للعاملين في المطعم.

أجور العاملين الثابتين في البوفيه وخدمة التوصيل إن وجدت، ولابد من تجميد مبلغ لها شهريًا.

مصروفات المشتريات الخاصة بالبوفيه، والتي تشمل المشروبات أو المأكولات أو أي شيء يقدم بداخله، حيث أنها في الشهر الأول تكون ضمن رأس المال الموضوع، ولكن في باقي الأشهر تأتي من الربح الذي يحققه المطعم.

مصاريف لشراء الأدوات المطلوبة في البوفيه، كأدوات الإعداد المختلفة والكراسي والمفارش والترابيزات، مع وضع ميزانية أنه قد يتلف منها بعض الأشياء شهريًا وتحتاج إلى الاستبدال بآخر جديد.

مصروفات خاصة بديكورات البوفيه، يتم تحديدها قبل البدء في العمل، حيث أن الإتقان في الديكورات والإبداع بها يفيد بشدة في جذب المزيد من الأفراد، ومعها مصروفات لعمل لافتات إعلانية للبوفيه سواء من القماش أو الورق وقوائم توضح الخدمات المقدمة.

الأرباح المتوقعة والإيرادات

لكي ينجح المشروع لابد أن يغطي كافة مصاريفه الإدارية ومرتبات العاملين به، ولكن لابد أن يعلم القائمين على عمل مشروع صغير أن الأرباح لن تأتي من أول شهر، ولكن تأتي من الشهر الثالث تقريبًا عندما تستقر الأمور، ولتقييم المشروع لابد أن يتأكد مالك المشروع أنه غطى كافة المصروفات السابقة ويوجد فائض وهو الربح من المشروع، وتتحدد قيمة الربح حسب المجهودات والامكانيات المتاحة في المكان.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *