بماذا تشتهر تبوك

كتابة: marim آخر تحديث: 07 أبريل 2019 , 00:08

تعتبر مدينة تبوك من المدن المهمة والموجود في المملكة ، ويعد موقعها في المملكة في الجهة الشمالية الغربية ، وتعد هذه المدينة من أهم المناطق الحدودية الشمالية ، فهي لها مساحة كبيرة وحدود مع الأردن ، ومنطقة تبوك هي منطقة ساحلية حيث أنها تطل على خليج العقبة والبحر الأحمر ، وتوجد منطقة الجوف ومنطقة حائل من الجهة الشرقية لتبوك ، أما من الجهة الغربية يحدها كلا من خليج العقبة و البحر الأحمر.

مساحة مدينة تبوك

تعتبر تبوك من أكبر المناطق أو المدن الموجودة في المملكة من حيث مساحتها ، فهي تبلغ حوالي  146 كيلو متر تقريبًا ، ويعتبر عدد سكانها لعام 2010 حوالي 791 نسمة ، وتعد الكثافة السكانية في هذه المدينة منخفضة جدًا أذا تمت مقارنتها بالمناطق الأخرى في المملكة ، حيث تم حساب الكثافة السكنية أن لكل كيلو متر مربع يوجد فيه حوالي 5 أشخاص تقريبا.

مدن وقرى تبوك

يوجد في منطقة تبوك عدد كبير من المحافظات والمدن والقرى والمناطق الإدارية التابعة لها ، ومن أهم مدن منطقة تبوك هي مدينة تبوك التي تكون في منتصف المنطقة أي في قلب المنطقة ، وتعتبر هذه المدينة مركزها الإداري ، وقد اشتهرت مدينة تبوك بأنها من أسرع المدن في زيادة النمو السكاني وأيضًا هي من أسرع المدن في النمو العمراني والسياحي عن أي مدينة في المملكة ، حيث أن مدينة تبوك تمتاز بالتطور من الناحية الحضارية والثقافية والعمرانية.

كما تمتاز هذه المنطقة بعدد كثير من الأمور التي تميزها عن غيرها ، حيث أنها تختلف من حيث التنوع الجغرافي ومن حيث مناطق الساحلية والجبلية وامتلاكها لعدة هضاب ومناطق الصحراوية ، وما يميز أكثر هذه المنطقة أن مناخها الصحراوي الجاف وتعتبر معدلات نزول الأمطار السنوية قليلة جدا في الوقت العادي لا تتجاوز 50 مم.

أهم ما تشتهر به مدينة تبوك

تشتهر هذه المنطقة بالكامل بأنها منطقة زراعية كبيرة جدًا ، حيث تمتلك هذه المدينة نسبة كبيرة من الزراعة تصل إلى 70% من المساحة الزراعية في المملكة تتركز في مدينة تبوك وما حولها ، ويرجع سبب هذه المساحة الكبيرة إلى توفر المياه ، حيث تعد مدينة تبوك هي المصدر الرئيسي للمياه في كل هذه المنطقة ، وكل هذا بسبب طبيعتها الجيولوجية وكثرة المياه الجوفية فيها.

ومن أشهر المحاصيل الزراعية في هذه المنطقة : الفواكه ، القمح ، الخضروات ، وأيضًا تشتهر بزراعة الورود التي يتم تصديرها عالميًا .

وأيضا تشتهر منطقة تبوك بتعدد المناطق الأثرية المنتشرة هناك مثل : قلعة تبوك ، مسجد التوبة ، ومكان غزوة تبوك ، وسكة حديد والمباني الأثرية القديمة.

سبب التسمية

يرجع سبب تسمية تبوك بهذا الاسم إلى عصر ما قبل الإسلام وقبل زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهى كلمة لاتينية الأصل وهى (Tabu) أو(Taboo) ،  تعنى المكان المنعزل أو المعزول حيث كانت هذه المدينة معزولة عن باقي شبه الجزيرة العربية من الجنوب وعن بلاد الشام من الشمال.

المناخ

يسود في هذه المدينة طقس أو مناخ صحراوي ، حيث يكون الجو حار وجاف صيفًا ، وبارد وممطر شتاءً وأيضًا قد تتأثر بمناخ البحر المتوسط مما يؤدي إلى سقوط أمطار.

المناطق السياحية

جبل اللوز

يعد من اعلى الجبال الموجودة في المملكة ، يبلغ ارتفاعه حوالي 2785 مترًا ، ويتميز بانتشار النباتات البيضاء والصخور البيضاء أيضا ، خاصةً في فصل الشتاء  فهو من أولى المناطق التي تكتسى بالثلوج في فصل الشتاء ، ويتنوع عليه ألوان الصخور والرسومات والرموز و الزخارف القديمة كما يوجد به العديد من النباتات برية.

متحف الآثار والتراث الشعبي

هذا المتحف يشتهر بالقطع الأثرية النادرة والتي تعود إلى كل من العصر الجاهلي والإسلامي ، يمكنك من خلاله التعرف على طبيعة الحياة الجيولوجية التي مرت بها المملكة على مر العصور وحتى وقتنا هذا.

قلعة تبوك

تم بناء هذه القلعة في عهد السلطان سليمان القانوني عام 967 هجريًا ، وهى إحدى الأماكن الأثرية القديمة جدًا يرجع تاريخها إلى حوالي 530 عام وقد تم ترميمها أكثر من مرة.

الحصون العثمانية

تم بناء هذه الحصون لحماية حجاج بيت الله الحرام ، ثم قاموا ببناء الحصون لتكون متقاربة أكثر من بعضها ، لكنها قد زالت تماما وأصبحت تحت الرمال.

منطقة الحسمي

بالطبع لا يمكننا أن ننسى أنه يمكنك ممارسة هواية تسلق الجبال حيث تتميز المنطقة بالجبال والمرتفعات المختلفة ، وهناك أيضا منحدرات صخرية حادة ومتدرجة وهي ما يفضلها الكثير من محبي التسلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: