قصة النملة الكريمة 

قصص الأطفال هي من أحب الأشياء الى قلوبهم، وخاصة إذا كانت تلك القصة قبل النوم، ومن خلال القصص من الممكن ان نوصل إليهم عدد كبير من القيم والمبادئ الرائعة والتي يستطيعون ان يتذكرونها طوال حياتهم.

القيم في قصص الأطفال 

هناك عدد كبير من القيم التي يحتاجها الأطفال في تربيتهم منذ الصغر، وهناك بعض الإباء يجربون عدد كبير من الطرق حتى يستطيعون ان يعرفوا أطفالهم قيمة من تلك القيم الرائعة، ولكن هناك طريقة سهلة للغاية يمكن ان نقوم باستخدامها لأطفالنا، وهي اننا من الممكن ان نقوم بسرد تلك القيم عن طريق قطة قصيرة تحتوي على الشجاعة او الصدق او الكرم، فالكرم مثلا من الصفات الرائعة للغاية والتي يجب ان يتعلمها اطفالنا، لذا سنتحدث عن الكرم اليوم من خلال قصة قصيرة عن النمل.

قصة النملة البخيلة والنملة الكريمة 

في يوم من الأيام الرائعة التي تمر على عائلة النمل، قالت الام النملة الكبيرة لأطفالها الصغار وقد كانت السماء تمطر في ذلك الوقت، قالت لهم هيا الى الداخل يا اطفالي الأعزاء فالأمطار تنزل بغزارة والرياح أيضا شديدة، ولكن مع هطول الامطار بشكل كبير دخل الماء الى داخل بيت النمل بكمية كبيرة، وأصبح النمل الصغير يصيح النجدة، حتى ان الام الكبيرة صاحت في الأطفال ان ينتبهوا الى أنفسهم وان يتثبتوا باي شيء حتى لا يجرفهم الماء الى الخارج، حتى انها طلبت منهم ان يذهبوا الى اقرب جدار ويتمسكون به بقوة، وقد قالت الام في ذلك الوقت يا الله انه قد ذهب مع ماء المطر كل الحبوب التي جمعناها طوال العام ولم يبق معنا شيء.

وهنا سمعت الام صوت النملة الصغيرة وهي تقول يا امي انني جائعة للغاية، اين الطعام، وبعدها قالت اختها النملة الصغيرة نعم وانا أيضا جائعة للغاية اريد ان اتناول الطعام الان، وهنا قالت الام انها ستذهب الى الخارج حتى تبحث عن طعام لأطفالها الصغار، وخرجت الام النملة وهي حائرة للغاية، فهي فقدت كل الحبوب التي كانت تجمع فيها طوال العام حتى تستطيع ان تطعم نفسها واطفالها في ذلك الجو، وقالت النملة يا ربي كيف ساجد طعام الان في ذلك الجو الممطر، وبعد ان مشت الام مسافة صغيرة قررت ان تعود مرة أخرى الى منزلها مرة اخرى، وقالت انه عندما يهدئ المطر ستخرج مرة أخرى تبحث عن الطعام.

وعندما رجعت النملة الام الى منزلها فارغة اليد، ذهب اليها اطفالها على الفور وقد سألوها عن الطعام، وقالوا اين الطعام يا امي اين الطعام، وهنا بكت النملة الام ودعت الله تبارك وتعالى، وقالت يا الله ان اطفالي الصغار جائعون للغاية وانا لا املك أي طعام لهم ماذا افعل يا ربي، وهنا خطر لها فكرة على الفور وقالت الام انها ستذهب الى جارتها النملة ربما تجد عندها طعام فائض لديهم يمكن ان تعطيه اليها.

وبالفعل خرجت النملة الام على الفور وتوجهت الى منزل جارتها النملة، وقد كانت السماء تمطر مطر شديدا، وقد شعرت النملة الام ببعض الاحراج وقالت ارجو ان لا اتسبب في أي مضايقة لجارتي النملة في ذلك الوقت المتأخر من الليل، ولكن اطفالي جائعون ولابد ان أجد لهم طعام ولو عدت إليهم مرة أخرى بدون طعام سيبكون كثيرا من شدة الجوع، وبالفعل وصلت الى عند جارتها النملة وطرقت الباب وقد سمعته وهي تتحدث مع اطفالها وتقول لهم ان تلك الحبوب سوف تكفينا لعدة أيام أخرى حتى تتوقف السماء عن المطر وتشرق الشمس مرة اخرى، وبالفعل فتحت الجارة الى النملة الام الباب، وهنا طلبت النملة الام من الجارة بعض الحبوب حتى تطعم اطفالها الصغار، وقد حكت لها كيف ان الماء قد اخذت كل الحبوب التي كانوا يملكونها وان اطفالها الصغار جائعون.

وهنا كان رد جارتها النملة عندما قالت لها، عزيزتي انت تعلمين ان الشتاء والامطار قد منعتنا نحن أيضا من الذهاب وجمع الحبوب، وهنا فهمت الام انها لن تحصل على أي مساعدة من جارتها، وقالت يا ربي ماذا افعل الان، ولم تجد الام ما تفعله الا ان تعود الى اطفالها مرة أخرى فارغة اليدين وقد كان الأطفال يبكون كثيرا من شدة الجوع فطلبت الام من اطفالها ان ينتظروا الى ان يتوقف المطر وأنها ستخرج مرة أخرى.

وبالفعل في اليوم التالي توقفت الامطار واشرقت الشمس وقالت النملة الام الحمد لله الان أستطيع ان اخرج لأجمع الحبوب، وبالفعل جمعت النملة الام الكثير من الحبوب في ذلك اليوم، وقالت لأطفالها بعدما أكلوا الان اصبح لدينا الكثير من الحبوب التي تكفينا لعدة أيام اخرى، ولكن في ذلك الوقت كانت الحبوب التي تمتلكها جارتها قد فرغت واطفالها جائعون للغاية، وقالت النملة البخيلة ماذا افعل يا أطفال انتظروا قليلا سأذهب الى جارتي الطيبة اطلب منها بعض الحبوب.

وبالفعل ذهبت النملة البخيلة الى النملة الام الطيبة وقالت لها يا جارتي العزيزة اطفالي يبكون من شدة الجوع اريد بعض الحبوب حتى اطعمهم، وعلى الفور قالت النملة الكريمة لا تحملي هم سوف  اعطيك نصف الحبوب التي جمعتها واقسمها بيني وبينك، وانا واطفالي سنحمل الحبوب معك الى اطفالك، صعقت النملة من فعل جارتها الطيبة، فشكرت النملة جارتها الطيبة واعتذرت لها عما فعلته في المرة السابقة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *