تقرير مفصل عن ” سوق الخاسكية ” في جدة

كانت جدة يطلق عليها قديما اسم جدة التاريخية ، وهي جزء من مدينة جدة وتقع في وسطها ، ويطلق عليها حديثا اسم جدة البلد ، ويرجع تاريخ المدينة إلى فترات ما قبل الإسلام ، وكان عهد الخليفة عثمان بن عفان هو أولى مراحل تحول المدينة ، حيث قام في عام 26 ه‍ الموافق 647 م ، يجعلها ميناء لمكة المكرمة .

 تحتوي جدة التاريخية على. مجموعة من المباني التراثية والأثرية من بينها  الحارات مثل حارة الشام. حارة المظلوم وحارة البحر وحارة اليمن ، بالإضافة إلى   آثار سور جدة ، ومجموعة من المساجد التاريخية أهمها: مسجد الشافعي ، مسجد عثمان بن عفان، ومسجد عكاش ، ومسجد الباشا،  ومسجد المعمار، وجامع الحنفي، إلى جانب الأسواق التاريخية .

وقد تم إدراج جدة التاريخية ضمن مواقع التراث العالمي في 21 يونيو 2014 ، وفي شهر يونيو لعام 2018 أمر الملك سلمان بن عبد العزيز بإنشاء إدارة باسم إدارة مشروع جدة التاريخية ترتبط بوزارة الثقافة، كما قلم بتخصيص ميزانية مستقلة لها، وذلك بناء على ما عرضه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

سوق الخاسكية التاريخي

بالرغم من أن تاريخ سوق الخاسكية في جدة يرجع إلى ما يزيد عن مائتي عام إلا أنه يزال  شاهداً على عراقة التراث الحجازي القديم، حيث تفوح من مبانيه ومحاله رائحة تاريخ عريق ،  عند الدخول إلى السوق يتم العبور أولا بشوارع ضيقة وممرات متعرجة ترجع بذاكرة الزائرين الى الماضي بجميع تفاصيله وملامحه، كما أنه لا يزال معظم ردهات السوق يسيطر عليها البناء بالطراز القديم.

ويعتبر هذا السوق هو أهم موارد الأسواق حاليا في مدينة جدة ، كما أنه نجح في الربط بين الماضي والحاضر ، حيث يحتوي على عدد كبير من محال تجارة الجملة ويتم بيع البضاعة فيه بأسعار منخفضة، وبالاضافة الى ذلك فانه يعتبر مزارا سياحياً مهماً، لأنه يقع في محيط منطقة جدة التاريخية، وهو ما جذب اهتمام زوار وسياح المنطقة.

مسمى السوق الخاسكية

تم تسميته بهذا الاسم نسبة الى كلمة  “خاصكية” وهي كلمة تركية الأصل كانت تطلق على الأحياء التي كان يأتيها كبار القوم من الأثرياء والمسؤولين والوجهاء من أهالي جدة، وأصبح اسم الخاسكية دارجا على ألسنة الناس، وقد تم تأسيس السوق عام 1813 ميلادية، خلال عهد محمد علي باشا حاكم مصر والحجاز في ذلك الوقت.

وكان سوق الخاسكية تابعة لحارة البحر التي تعتبر آخر الحارات التي تم إنشائها في مدينة جدة التي تحتوي على أربع حارت، وهي “حارة  الشام والمظلوم، والبحر،  واليمن”،  وكان سكان المدينة يطلقون مسمى الحارات بدلاً من الأحياء، وكان لكل حارة سوق .

وبالرغم من أن سوق الخاسكية نشأ في مرحلة متأخرة مقارنة مع أسواق حارات جدة ، ولكنه ازدهر وتطور بصورة سريعة لأنه محاطا بمعظم البيوت التجارية  والدوائر الحكومية ،  وأصبح بذلك منطقة مركزية لمدينة جدة داخل سورها

كما أن سوق الخاسكية قريبا  من البحر، وبالتالي من الميناء فكانت الحركات التاريخية في المدينة تبدأ من أرصفته ، بالإضافة إلى أن العمل في البحر يشكل مورد رزق لمعظم سكان جدة .

 وبذلك سوق الخاسكية أصبح مكانا جاذبا سكان جدة من مختلف الفئات، بدءاً بالأغنياء والتجار، مرورا بالصناع والحرفيين، وانتهاء بالبسطاء العاملين في البحر.

وجدير بالذكر أن المحال والمقاهي المنتشرة في السوق موزعة حسب طبقات السكان ووظائفهم، كما أنه تم تقسيم السوق من الداخل إلى أسواق صغيرة في البضائع المختلفة، كما أنه يحتوي على مطاعم ومقاهٍ وأفران ، ومعظم احتياجات أهل جدة القديمة في ذلك الوقت.

وتميزت البضائع في هذا السوق في ذلك الوقت بتنوعها، فمنها ما هو مصنع محليا على يد الحرفيين أو المستورد من الخارج، ولذلك فقد كان سوق الخاسكية في جدة القديمة السوق الشامل لكل شيء، ما زاد قيمته التجارية عند التجار والأهالي  وشجعهم على الإقبال عليه في مختلف أوقات العام دون تمييز موسم عن غيره .

أشهر أسواق جدة التاريخية

تبلغ مساحة مدينة جدة داخل السوق حوالي  1,5 كيلو متر مربع وهي ما زالت تحتفظ بالعديد من آثار الحياة التقليدية ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي القديم التي تعتمد حاليا على مساجد وأسواق المنطقة ، منها بعض محلات الحرف التقليدية الشعبية القديمة، ومن أشهر أسواق المنطقة التاريخية قديما وحديثا مايلي  :

– سوق البدو

– سوق العلوي

– سوق الندى

– سوق قابل

أهم الأسواق والخانات التي كانت موجودة بجدة التاريخية

تحتوي جدة التاريخية على عدد من الأسواق التي كانت قائمة قديما، بعضها انتهى والبعض الآخر مازال قائمًا :

_ سوق السمك .

_ السوق الكبير: تباع فيه الأقمشة في دكاكين كبيرة وصغيرة مكتظة بفاخر الأقمشة على مختلف أنواعها.

_ سوق الخضروات والجزارين: بالنوارية التي تقع في نهاية شارع قابل إلى ناحية الشرق

_ سوق الحبابة: يقع في باب مكة.

_ سوق الخاسكية: تقع خلف دار الشيخ محمد نصيف.

_ سوق الندى: واغلب المحلات فيه متخصصة في بيع الأحذية

_ سوق الجامع: نسبة إلى جامع الشافعي.

_ سوق الحراج: المزاد العلني، وكان يقع في باب شريف.

_ سوق البدو: يقع في باب مكة ويباع فيه كل ما يجذب سكان البادية.

_ سوق السبحية: وكان مكان بيع وصناعة السبحة وهو سوق في موقع الخاسكية

_ سوق العصر: يقع في باب شريف ويقام في كل عصر في ذلك الوقت.

_ سوق البراغية: كانت تصنع فيه برادع الحمير والبغال وسروج الخيل عند عمارة الشربتلي.

خانات جدة التاريخية

ويطلق على الخان أيضا القيسارية وتعني السوق الذي يحتوي على مجموعة دكاكين تفتح وتغلق على بعض، ومن أهم خانات جدة التاريخية خان الهنود،  خان العطارين ، خان القصبة وهو محل تجارة الأقمشة، خان الدلالين .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    Etr
    2019-05-29 at 20:40

    أوجزت فأبدعت 🌹🌹🌹

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *