اناشيد جديدة عن الابداع والموهبة

الموهبة هي فن من فنون الإبداع وهي هبة من الله تعالي، التي يمن بها على الإنسان حتى يتميز عن باقي الأشخاص، وأحياناً قد يكتشف الإنسان تلك الموهبة الكامنة لديه، وأحياناً قد يكتسبها من خلال التجربة والمحاولات والخبرة، ويجب أن يسعى كل شخص يتمتع بالموهبة إن يقوم بتنميتها وتطويرها

أناشيد جديدة عن الابداع والموهبة

تسير في موكب الإشراق موهبتي وفكرتي أُشعلت من نور إبداعي
أرى الأماني التي أملتها كبرت قد سخر الله لي من أمتي راعي

فتحت جفني في شوق وفي ألق أسير في بهجة والحب إيقاعي
كل الدروب التي أسعى لها فتحت قد شعشع النور في الأعلى وفي القاع

ركبت صهوة عزم المجد منطلقا أقول للغرب يكفي اليوم إخضاعي
ما عدت أدفن أفكاري وأكتمها ولم أعد أشتكي من سوء أوضاعي

ما عدت أندب حظي سرت مبتهجا أسعى لتحقيق أحلامي وأطماعي
غدا ستثمر بإذن الله موهبتي وأجعل الكون يسري فيه

أناشيد عن الموهبة

وجهك ما شاء الله نور من ربك يغشاه اعطاك البارئ موهبة زانت بالجد محياه
و الرفعة بالعلم ازدهرت برؤى الموهوب يمناه فازت بالسبق له قدم و افترت تبسم دنياه

فاسبق بجهودك من سبقوا والحق بجناحك من صدقوا ان الموهوب له شأن في العلم اليوم و منطلق
-و الله يبارك خطوته للمجد بنور ياتلق يرعاه العلم و يرفعه فالجهل توارى و الغسق

أناشيد عن التميز والإبداع

مهما تجيب إبداع وتحقق إنجاز أهل الحسد تقول لك شي عادي
لا تنفعل وتصير كبريت مع قاز خلك على ردات الأفعال هادي.

اللي بدا العلم بالروضة وانهاه بالجامعة ممتاز
باقي على منهج الفوضه الطبع أقوى من الإنجاز.

مايملي عيون البشر كثر الانجاز متمصلحه في كل غايه يجونك
لو تبذل القصوى على كل معتاز مردهم ينسون شكلك ولونك.

أناشيد عن الإنجاز

من ألم المرض تصنع لذة المعافاة من ألم العناء تصنع لذة الراحة
من ألم السهر تصنع لذة النوم من ألم العمل تصنع لذة الإنجاز.

تدري وش الانجاز لا قالو انجاز انك تنام الليل ما بك ضغينه
مرتاح ما فكرت في لمز والغاز مليت صدرك عن ضجيجه سكينه.

خذ راحتك ما عندي أسرار وأخاف راح أكتب الي فيه أحس بلا خجل
إن جزت لك إنجاز هذا لي يضاف وإن ما عجبتك روح بسكات وعجل

أناشيد عن النجاح

ذاكر عساك اتحيب ياهيه ممتاز واتحقق احلامك وتاصل طموحك
خطوه بعد خطوه على درب الانجاز توصل وتبني من نجاحك صروحك.

ما يداوي علة القلب الجريح كود تحقيق الزعيم السابعة
رقم ثابت صعب لا يمكن يطيح لكن الانجاز يبغى متابعة.

وش لذّة الإنجاز من دون التعب وش ميزتك دون اختلافك بالطموح
حاول وحاول لين يسهل كل صعب العود كل ما إحترق طيبه يفوح.

من وحي الحياة تبنى الاحلام من مرارة الواقع يصنع الانجاز
من شدة الاصرار يخطف النجاح من قوة العزائم تندثر الصعاب.

أناشيد عن التميز

ليس الكبير كبير الجسم والعمر بل الكبير كبير القدر والأثَر
إبليس قد عمر الأحقاب في مهل فما كساه علواً فسحة العمر

والعيد يومٌ قصير العمر مرتحل والعيد في الدهر كالياقوت في الحجرِ
أما ترى لحظات الحزن تفجعنا وعمرها مثل طول الشامخ الوعر !

وما السعادة إن طالت وإن عظمت إلا كمثل مرور اللمح بالبصر
ألا ترى في الربيع الحسن مبتهجاً لكن عمر الربيع بالغ القصر

والصيف بز فصول الحول في كبر لكن تراه أخا الأحزان في الكدر !
فما يفيد الورى طول الحياة إذاكانت مكارمهم ثكلى من الصغر
لا تحقرن صغيراً في تقلّبه إن النطيفة منها خلقة البشر

أناشيد عن الابداع

لقد كذب الآمال من كان كسلانا وأجدر بالأحلام من بات وسنانا
ومن لم يعان الجد في كل أمره رأى كل أمر في العواقب خذلانا
وما المرء إلا جده واجتهاده وليس سوى هذين للمرء أعوانا

كأن الورى يجرون طراً لغاية وقد دحيت هذه البسيطة ميدانا
فمن كان مقداماً فقد فاز جده وباء بكل الويل من كان حيرانا

فلا تتقاعد إن تلح لك فرصة ولا تزدر الشيء الحقير وإن هانا
ولا تعد أخلاق الكرام فإنما بأخلاقه الإنسان قد صار إنسانا

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *