اذاعة عن الاستعداد للاختبارات

يتم تحديد النجاح في الامتحانات من قبل العديد من العوامل الجوهرية ، ويعد الدافع عنصرًا أساسيًا للنجاح ، فيجب أن يؤخذ في الاعتبار أن أي إعداد قد يؤدي إلى نتائج إيجابية ، لذا فإن أول ما عليك فعله هو محاولة أن تسأل نفسك ما الذي يحفزك على اجتياز الاختبار ، هل تسعى لحصد أعلى الدرجات ورضا والديك ؟ هل تبحث عن وظيفة مجزية ماليا ؟ هل ترغب في حضور دورة جامعية ؟ أم أنه مجرد حاجة لتحقيق حلم؟ ما يحفزك هو الدافع الحاسم لنجاحك!

بالإضافة إلى الدافع ، يجب أن يكون لديك استراتيجية واقعية نحو النجاح ، هذا ينطوي على خطوات قبل وأثناء الامتحان.

إذاعة مدرسية عن الاستعداد للاختبارات

المقدمة

الحمد لله المنفرد بالملك والمتفرد بالوحدانية ، له العزة في الأولى والآخرة ، سبحانه جل شانه وتعظمت أسماؤه ، نفتتح اليوم  إذاعتنا والتي خصصناها  للحديث عن الاختبارات وخير ما نبدأ به أولى فقرات برنامجنا الإذاعي فقرة القرآن الكريم.

فقرة القرآن الكريم

قول تعالى: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْـمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ * وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْـمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاَءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ * قَالُوا سُبْحَانَكَ لاَ عِلْـمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْـحَكِيمُ * قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَـمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ * وَإِذْ قُلْنَا لِلْـمَلاَئِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ} [البقرة: 30-34].

فقرة الحديث الشريف

عن أبي هريره رضي الله عنه قال قال رسول الله صلَ الله عليه وسلم (من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة) أخرجه مسلم .

فقرة الدعاء

اللهم يامالك السماوات والأرض سددني ووفقني ، اللهم حولني من حولي وقتي إلى حولك وقوتك فلاحول ولا قوة إلا بك ،  اللهم كما علمت موسى علّمني ، وكما فهمت سليمان فهّمني ، وكما آتيت لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتني الحكمة وفصل الخطاب ، اللهم اجعل ألستنا عامرة بذكرك ، وقلوبنا بخشيتك ، وأسرارنا بطاعتك ، إنك على كل شيء قدير، حسبنا الله ونعم الوكيل ، اللهم إني توكلت عليك وفوضت أمري إليك لا ملجأ ولا منجى إلا إليك ، اللهم افتح عليَّ فتوح عبادك العارفين ، اللهم اجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً ، ربّ أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق، واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً ، ربّ اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي، بسم الله الفتّاح، اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً يا أرحم الراحمين.

فقرة الحكمة

من جد وجد ومن زرع حصد

فقرة الكلمة

دائما ما يبحث الطلاب عن سر الإعداد السهل للامتحان ، في الحقيقة السر الرئيسي هو معرفتك لمجموعة من المهارات المكتسبة والتي تسهل عليك الاحتفاظ بأكبر قدر من المعلومات بأقل جهد ممكن .

قم باختيار أفضل وقت للدراسة فليس من السهل التحضير للاختبار في أي لحظة ، فإذا كنت تشعر بالنعاس ، فمن الأفضل أن تحصل على قيلولة سريعة قبل الدراسة ، كما أن العطلات والأعياد ليست أفضل فترات للدراسة .

 يتعين على الطلاب تكريس ما يكفي من الوقت للتحضير للامتحان ، فمن المهم البدء في التعلم قبل فوات الأوان ، فالتأجيل والتسويف عادة سيئة يجب عليك التخلص منها ، أفضل شيء يمكنك فعله هو عمل جدول للاستذكار وتذكر فيه الوقت المخصص لكل موضوع وكل استراحة.

يجب التأكد من وجود مساحة كافية للدراسة حيث يجب على الطالب إذا أراد أن يدرس جيدًا تنظيم موقعه ، فإذا كانت مساحة الدراسة الخاصة بك ، مثل الطاولة أو الغرفة بشكل عام مثقلة بأشياء تشتت الانتباه مثل ألعاب الفيديو وغيرها ، قم بنقلها إلى غرفة أخرى ، كل ما عليك التركيز فيه : كتابة الواجبات والاختبارات والمشاريع والامتحانات فهذه هي الأشياء الأساسية التي تشكل درجتك النهائية (باستثناء الحضور والمشاركة داخل الفصل ) .

كافئ نفسك ، قد تتساءل عن عدد الأفكار التي تتبادر إلى ذهنك عندما تكافئ نفسك في كل مرة تعمل فيها بجد لاختبارك ، وبدلاً من التركيز على إضاعة وقت فراغك ، اختر مثلا إعداد كوب من مشروبك المفضل ، أو يمكنك تخصيص 15 دقيقة للعب لعبة الفيديو المفضلة لديك.

تذكر مذاكرة ومراجعة مواد الدراسة التعليمية كالرسوم البيانية والجداول والصور وأشرطة الفيديو ، ولكن تأكد من أن كل عنصر يحتوي على شرح قد تستخدمه في الاختبار.

الخاتمة

ها قد وصلنا إلى نهاية فقرات برنامجنا الإذاعي سائلين المولى أن نكون قد وفقنا في تقديم كل ماهو جديد ومفيد ، وإلى لقاء آخر قريب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Tasneim

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *