العاب حركية للاطفال والهدف منها

إذا كنت تخطط لحفل أطفال ، فستحتاج إلى الكثير من ألعاب الحفلات لإبقاء ضيوفك الصغار مشغولين، تأكد من أن بعض ألعابك تتضمن النشاط البدني، هذه تسمح للأطفال بحرق الطاقة والإثارة – ناهيك عن السعرات الحرارية، وتعد معظم الألعاب أفضل مع المجموعات ، لذا تعد الحفلات فرصة مثالية للأطفال للضحك والركض والسكون مع أصدقائهم.

ألعاب الحركة

هذه الألعاب الممتعة سريعة الإيقاع قابلة للتكيف بسهولة للأطفال من مختلف الأعمار ومستويات المهارة، بدءًا من عمليات البحث عن الزبال إلى قذف بالون المياه ، فهي مليئة بالمرح ومثالية للفناء الخلفي، يمكنك أيضًا أن تأخذ هذه الأفكار وتتحدى نفسك لاختراع لعبة جديدة تمامًا تتوافق معك، ومن أفضل الألعاب :

سباقات التتابع

مع قليل من الإعداد المسبق ، يمكنك الاستمتاع مع سباقات الترحيل، وهذه المناسبة للأطفال والكبار، يمكن القيام ببعضها في الداخل، ويمكن تكييفها تقريبًا لتناسب موضوع حفلتك أو اجتماعك .

ألعاب الكرة الشاطئية والبالون

هل حفلتك على الشاطئ أو هل تحتاج إلى بعض الأنشطة الإضافية بسرعة؟ هذه الألعاب أخف من الهواء ، ولكنها لا تزال تدفع الأطفال إلى الحركة ، والتخبط ، والتوازن ، والضحك، حيث أن الكرة الشاطئية والبالونات من أفضل الألعاب الحركية .

ألعاب كأس بلاستيك

قد تتفاجأ من مدى فائدة هذه اللعبة الإبداعية التي يمكنك القيام بها باستخدام كؤوس بلاستيك بسيطة، من التراص إلى البولينج ، سيحب الجميع هذه الألعاب النشطة بشكل مدهش.

ألعاب الركل

هي لعبة كلاسيكية ويمكن لعبها في أي مكان، يعتبر الفناء الخلفي أو الحديقة مواقع مثالية، والعديد من الأشكال الترفيهية التي ستجربها، احصل على دورة أو قم فقط بركل الكرة للتسلية .

ألعاب غير تنافسية

إذا كانت الألعاب مع الفائزين والخاسرين تسبب مشاعر مؤلمة في الأطفال لديكم ، فعليك أن ترمي في واحد أو اثنين من هذه الأنشطة غير التنافسية لإعادة ضبط الحالة المزاجية، حيث أنها ببساطة تتيح للأطفال أن يكونوا أطفالًا لديهم قواعد قليلة والكثير من المرح .

الألعاب المستوحاة من الألعاب الأولمبية

سواء أكان ذلك عامًا أولمبيًا أم لا ، يمكنك جعل الأطفال يشعرون بالرياضة من خلال هذه الأحداث الرياضية، سواء أكانت سياجًا مع البلياردو أو رماية في الفناء الخلفي ، يمكن لهذه الألعاب أن تسليهم جدا .

العاب الهالوين

تتميز هذه الألعاب غير المخيفة بالحيل والمعالجات والكثير من اللعب البدني الممتع لحفلة عيد الهالوين، من بولينج اليقطين إلى رقصة الوحش ، إنها طرق رائعة لحرق بعض تلك الطاقة لدى الأطفال .

فوائد الحفاظ على نشاط الأطفال من خلال الألعاب

النشاط البدني المنتظم مهم جدًا لنمو الأطفال ، ليس فقط جسديًا ، ولكن أيضًا اجتماعيًا وعقليًا، ممارسة النشاط يمكن أن يساعد الأطفال على :

1- تحسين لياقة القلب والأوعية الدموية (القلب وتدفق الدم)
2- بناء عضلات وعظام قوية
3- تعلم التنسيق والسيطرة على الحركة والثقة
4- الحفاظ على وزن صحي للجسم
5- لديهم خطر أقل من الأمراض المزمنة في الحياة في وقت لاحق
6- تحسين احترام الذات وتقليل الاكتئاب والقلق والضيق العاطفي
7- تحسين فترة التعلم والاهتمام ، وتحقيق المزيد في المدرسة
8- يكون لدى الطفل المزيد من الفرص للتعبير عن أنفسهم ، وتعلم مهارات جديدة وممتعة
9- بناء المهارات الاجتماعية مثل التعاون ، واحترام الآخرين ، وحل المشكلات ، واللعب النظيف والعمل الجماعي

فائدة نشاط الزحف على البطن

يحتاج الأطفال الصغار إلى وقت البطن عندما يكونوا مستيقظين ومتيقظين، وهذا يعني وضعهم على بطونهم حتى يتمكنوا من بناء عضلات لرفع رؤوسهم ، ونقل ذراعيهما وساقيهما ، وتعلم كيفية التدحرج والاستعداد للزحف والاستكشاف، أثناء نموهم ، استمر في البحث عن طرق لتسهيل نشاط طفلك، ينظر الأطفال إلى والديهم، أظهر لهم أنك تحب التحرك أيضًا، ويمكنك الخروج للتنزه في الأماكن التي يمكن أن تلعب فيها ألعاب الكرة ، ارقص معهم، أظهر لهم أنك تفضل أخذ السلالم بدلاً من المصعد، حدد الوقت الذي يقضونه في الجلوس أمام الشاشة ، واعثر على المساحات التي يمكنهم الركض ، والقفز ، والتسلق ، والرقص ، والسباحة ، والدراجة في طريقهم إلى الصحة الجيدة مدى الحياة .

اللعب النشط

اللعب النشط يأتي في أشكال عديدة ويختلف مع تقدم العمر، اللعب النشط هو أي حركة غير منظمة وموجهة للأطفال يقوم بها الأطفال من أجل المتعة – ألعاب ساحة اللعب مثل ألعاب البطاقات أو القفز أو ألعاب الكرة على سبيل المثال، وتختلف الطاقة التي يتم إنفاقها في اللعب – فقد تكون أكثر أو أقل قوة من الألعاب الرياضية المنظمة ، ولكن الطفل يميل إلى القيام بذلك لفترة أطول ، ويختار لنفسه وقت الراحة، وهي ليست كبيرة فقط بالنسبة لجسم الطفل المتنامي – فهي تتمتع بفوائد الصحة الاجتماعية والعقلية أيضًا.

الرياضة والنشاط البدني المنظم

الأطفال الذين يشاركون في بعض أشكال النشاط البدني المنظم هم أكثر عرضة للالتزام بإرشادات النشاط البدني، ويتعين على أطفال أونتاريو في كندا مثلا في الصفوف من الأول إلى الثامن الحصول على ما لا يقل عن 20 دقيقة من النشاط البدني اليومي المعتدل إلى القوي كل يوم مدرسي، وطلاب المرحلة الابتدائية والمتوسطة لديهم دروس في التربية البدنية، وقد تحدث الأنشطة البدنية المنظمة أيضًا خارج المدرسة ، بما في ذلك المشاركة في الفرق الرياضية وفنون الدفاع عن النفس والرقص .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *