تاريخه اللاعب ” وليام جيبور ” في الساحرة المستديرة

عُرف اللاعب وليام جيبور بأنه لاعب كرة قدم ليبيري في مركز رأس الحربة، ولد في يوم 10 نوفمبر 1991 في بلدة مونروفيا في ليبيريا، وهو يلعب حاليا في نادي الوداد البيضاوي، لعب منذ بدايته في العديد من النوادي الرياضية سواء في مرحلة الشباب أو في مرحلة الاحتراف، ولكن الأنباء تشير إلى اقتراب مغادرته من هذا النادي ولكن ليس هناك أي أنباء تذكر عن أي نادي سيلتحق به اللاعب.

تاريخ انتقالات وليام جيبور

لعب وليام جيبور في العديد من الأندية وانتقل للكثير من الأماكن منذ بداية احترافه للعب، وتلك الأماكن هي :

نادي ريو إفي، لعب فيه من 8/3/2014 إلى 7/7/2017، بصفته مهاجم للفريق.

الوداد البيضاوي، لعب فيه من 29/5/2016 إلى 27/6/2017، برقم 30 بصفته مهاجم.

نادي النصر، لعب فيه من 7/1/2017 إلى 29/7/2018، بصفته مهاجم.

الوداد البيضاوي مرة أخرى، لعب فيه من 29/7/2018 ومتواجد فيه إلى الآن، رقم 3 بصفته مهاجم.

المسيرة الاحترافية للاعب

2008/2009 Liberia Petroleum Refining Company Oilers.

2009/2010 الطليعة السوري.

2010/2011 الترسانة.

2011/2012 Eastern Company SC.

2012/2014 طلائع الجيش.

2014/2014 الأهلي طرابلس إعارة.

2014/2015 ريو أفي.

2015 بونفيرادينا إعارة.

2010/2011 ليبيريا المنتخب الوطني.

وضع اللاعب وليام جيبور

ازداد وضع الليبيري وليام جيبور تعقيدًا داخل نادي الوداد البيضاوي، بعد أن أصبح خارج حسابات المدرب التونسي فوزي البنزرتي، الذي لا يعتمد عليه كأساسي ولا ينظر إليه كبديل إلا في فترات متباعدة لدقائق معدودة، وكانت آخر تلك الفترات إدخاله في وقت متأخر من مواجهة الحسيمة بالجولة ال 23 من الدوري المغربي.

ويرجع هذا إلى تألق اللاعب النيجيري ميشيل باباتوندي في زيادة وضعية جيبور تعقيدًا ليكون أول المرشحين لمغادرة الفريق في الميركاتو المقبل ، وذلك بعد أن نجح اللاعب النيجيري في تقمص دور المهاجم الصريح وتسجيله ثنائية أمام الحسيمة زادت من سوء تواجد اللاعب وليام جيبور، حيث رفع باباتوندي رصيده ل 5 أهداف ليتساوى مع الثلاثي أوناجم وأيمن الحسوني ومحمد نهيري، حيث سجل هؤلاء ما يقرب من نصف أهداف الفريق التي يصل مجموعها إلى 41 هدف كأقوى خط هجوم في المسابقة.

اكتفى جيبور هداف المغرب قبل موسمين بهدف واحد طوال المباريات السابقة التي لعبها، وكان المدرب الفني للفريق قد أخبر سعيد الناصيري رئيس فريق الوداد بحاجته إلى مهاجم قوي الموسم المقبل، وهذا يشير إلى اقتراب مغادرة جيبور من الفريق الذي يقترب من الفوز بدرع الدوري.

هل انتهت صلاحية جيبور مع الوداد

يواصل المهاجم الليبيري وليام جيبور غيابه عن الوداد البيضاوي، وذلك بناء على اختيارات المدرب التونسي فوزي البنزرتي، الذي دائمًا ما يبعده عن المباريات، وذلك لتراجع مستواه الفني وعدم تقديمه للمستويات التي كانت تنتظرها مكونات الفريق منه، وغاب المهاجم جيبور عن مباراة الوداد أمام أسيك أبيدجان الإيفواري في الجولة الخامسة من منافسات دوري أبطال إفريقيا وباقي المباريات الآخرى للفريق، على الرغم من أنه ظهر بمستويات جيدة مع الفريق في الموسم الماضي، وكان أفضل أجنبي في الدوري المغربي.

ساهم جيبور بصورة واضحة في فوز الوداد بدرع الدوري المغربي، حيث أنه أحرز لقب الهداف وسجل 19 هدفًا، ونجح في فرض نفسه نجمًا للدوري المغربي، ولعب موسمًا واحدًا فقط قبل أن يقرر المغادرة رغم الجهود الكبيرة التي قام بها مجلس الإدارة من أجل تجديد عقده، ولكنه قرر الانتقال إلى النصر السعودي في الموسم الماضي، وعاد في بداية الموسم إلى القلعة الودادية، ولكن فاجئ الفريق بالمستوى المتواضع الذي قدمه معهم منذ بداية الموسم، وظهر بتراجع مستواه كثيرًا مقارنة بالأداء الذي قدمه في الموسم الماضي.

دافع البنزرتي عن اللاعب جيبور في البداية ومنحه العديد من الفرص، إلا أن الأداء المتواضع والفشل في تقديم أي إضافة جديدة كانت دافع قوي للإبتعاده عنه، فهو سجل في الموسم الماضي 19 هدف في الدوري المغربي، ولكنه في هذا الموسم لم يسجل سوى هدفين، بالإضافة إلى ضياع لمسته في منافسة دوري أبطال إفريقيا التي يمثل فيها فريق الوداد الكرة البيضاوية، ولم يسجل في البطولة سوى هدف واحد منذ إنطلاقها.

أبدى مدرب فريق الوداد إعجابه الشديد بالمهاجم أيمن الحسوني الذي كان في الاحتياط قبل أن يمنحه الفرصة للمشاركة في المباريات الأخيرة كأساسي أو بالدخول في الشوط الثاني، حيث بدأ في خطف الأضواء ورفع من ثقته مع توالي المباريات، ونجح في خطف مكان جيبور بعروضه الجيدة، وهذا ما بعد جيبور عن الأضواء في الفترة الماضية.

اللاعب محمد نهيري

فرض لاعب الوداد البيضاوي محمد نهيري نفسه نجمًا على الفريق بعد أن مارس هوايته في تسجيل الأهداف ليتأهل بطل المغرب متصدرًا لمجموعته في دوري أبطال إفريقيا، وتسببت أرقامه التهديفية في إحراج كبير لمهاجمي الوداد وخاصة وليام جيبور وبابا توندي، حيث أنه تصدر ترتيب هدافي الوداد، وذلك على الرغم من أنه يلعب مدافعًا إلا أنه كان حاسمًا في مسار الوداد بالأهداف التي صنعت الفارق، وكان قد أنهى الموسم الماضيب 13 هدف ساهمت في عودته القوية لينهي الدوري المغربي وصيفًا لاتحاد طنجة بعد بدايته السيئة.

يكرر اللاعب نهيري للموسم الثاني تفوقه محليًا وقاريًا داخل الوداد بعد اعتلائه صدارة هدافي الفريق، وهذا يزيد أكثر وأكثر من حجم الضغوطات والحرج على وليام جيبور وبابا توندي أغلى صفقتين أجنبيتين في تاريخ الدوري المغربي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *