دلالات كثرة التبول

يعني التبول المتكرر وجود الرغبة في التبول عدد مرات أكثر من المعتاد. ويمكن لهذا أن يعطل الروتين العادي ، ويقطع دورة النوم ، ويمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة طبية كامنة ، كثير من الناس يعيشون مع التبول المتكرر ، المعروف طبيا باسم ” frequency ” عندما يتبول المرء أكثر من 3 لترات من البول في اليوم ، فهذا ما يعرف باسم التبول المتكرر وفي كثير من الأحيان ، هناك غالبًا سبب بسيط لمثل تلك الحالة وتنتهي بالعلاج .

وكثرة التبول ليس هو نفسه سلس البول ، وفي بعض الأحيان يشير التبول المتكرر لوجود حالة مرضية أكثر خطورة ، يمكن أن يؤدي اكتشافها مبكرًا إلى العلاج المناسب لها لمنع المضاعفات .

حقائق عن كثرة التبول

فيما يلي بعض النقاط الرئيسية حول كثرة التبول :

-يختلف كثرة التبول عن مرض سلس البول .
– يتبول معظم الناس 6 أو 7 مرات في غضون 24 ساعة ، والتبول الكثير في كثير من الأحيان قد يشار إليه frequency ، لكن الجميع مختلفون.
-عادة ما يكون كثرة التبول مشكلة إذا أثر على حياة المريض .
–  غالبًا ما يمكن علاج كثرة التبول بالتمارين ، ولكن إذا كانت هناك حالة مرضية كامنة  مثل مرض السكري فإن هذا سيحتاج إلى عناية خاصة لذلك .

ما هو كثرة التبول ؟

التبول هو الطريقة التي يتخلص بها الجسم من النفايات السائلة ، ويحتوي البول على الماء وحمض اليوريك واليوريا والسموم والنفايات المفلترة من داخل الجسم ، وتلعب الكليتان دورًا رئيسيًا في هذه العملية ، يظل البول في المثانة البولية حتى يصل إلى درجة الامتلاء والرغبة في التبول ، وفي هذه المرحلة يتم طرد البول من الجسم .

تردد البول  أو حالة كثرة التبول ليست هي نفسها  حالة سلس البول ،فهي حالة تشير إلى وجود سيطرة ضئيلة على المثانة ، أما تردد البول يعني فقط الحاجة إلى زيارة الحمام للتبول لأوقات كثيرة ، ويمكن أن يحدث جنبًا إلى جنب مع سلس البول ، ولكنه ليس هو نفسه . ويتبول معظم الناس بين 6 و 7 مرات على مدار 24 ساعة.

ويمكن تعريف كثرة التبول على أن المريض يحتاج إلى التبول أكثر من سبع مرات على مدار 24 ساعة مع شرب حوالي لترين من السوائل ، ومع ذلك يختلف الأفراد ومعظم الناس لا يذهبون إلى الطبيب إلا عندما يصبح التبول متكررًا لدرجة أنهم يشعرون بعدم الارتياح ، والأطفال أيضًا لديهم مثانات بولية أصغر لذلك من الطبيعي أن يتبولوا بشكل متكرر أكثر .

الأسباب المحتملة لكثرة التبول

كما نعلم أن التبول هو عملية معقدة ، تنطوي على أجهزة الجسم المختلفة. ومجموعة من التغييرات يمكن أن تجعل الجهاز البولي أكثر نشاطًا . ومن بينها الأسباب القائمة على نمط الحياة  مثل شرب الكثير من السوائل ، وخاصةً إذا كانت تحتوي على مادة الكافيين أو الكحول ، فيحدث في الليل  أن يؤدي ذلك إلى مقاطعة دورة النوم بالحث على التبول ، التبول المتكرر يمكن أن يتطور أيضًا حتى يكون عادة .

ومع ذلك يمكن أن يكون ذلك علامة على وجود مشاكل في الكلى أو الحالب ، أو مشاكل في المثانة البولية ، أو حالة طبية أخرى ، مثل مرض السكري ، أو مرض السكري الكاذب ، أو الحمل ، أو مشاكل في غدة البروستاتا  والأسباب الأخرى أو العوامل ذات الصلة تشمل :

القلق .
-تناول مدرات البول ، مثل الكلوروثيازيد ، التي تجعلك تبول السائل من الجسم .
-تناول المواد الغذائية والمشروبات التي تعمل بمثابة مدرات البول مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية .
-السكتة الدماغية وغيرها من الأمراض المتعلقة بالجهاز العصبي.
– التهاب المسالك البولية.
-ورم في منطقة الحوض.
-التهاب المثانة الخلالي ، وهو نوع من التهاب جدار المثانة.
-متلازمة فرط نشاط المثانة (OAB) ، والتي تسبب تقلصات المثانة اللاإرادية والتي تؤدي إلى الشعور بالرغبة المفاجئة في التبول.
-سرطان المثانة.
حصوات المثانة أو الكلى.
– سلس البول.
-التهاب رتج القولون ، حيث تتطور الأكياس الصغيرة المنتفخة في جدار الأمعاء الغليظة.
-العدوى المتنقلة بسبب الاتصال الجنسي مثل الكلاميديا.

أعراض كثرة التبول أو البوال

واحد من الأعراض الرئيسية للبوال polyuria هو التبول بشكل متكرر. إذا كانت هناك أعراض أخرى ، فقد تشير إلى حالة أخرى ، وربما أكثر خطورة ، والبوال الليلي Nocturia على سبيل المثال ، هو الحاجة إلى التبول في الليل أثناء دورة النوم. ويمكن أن يكون هذا أحد أعراض مرض السكري الكاذب أو مرض السكري ، وتكون الأعراض الأخرى كالتالي :

-الألم وعدم الراحة أثناء التبول .
-البول الدموي .
-فقدان القدرة بالتدريج على السيطرة على المثانة .
-صعوبة التبول مع وجود الرغبة .
-زيادة الشهية وفرط العطش .
-الحمى والقشعريرة .
الغثيان والقيء .
-ألم أسفل الظهر وفي جانبي البطن .

تشخيص حالة كثرة التبول

سيقوم الطبيب بإجراء فحص بدني شامل ويسأل المريض عن نمط التكرار ، والأدوية الحالية واستهلاكه للسوائل وأي تغييرات في لون وراحة البول ، ويتم عمل اختبارات للبول وفحص بالموجات فوق الصوتية للكشف عن الحصوات وتصوير بالأشعة السينية على منطقة البطن والحوض واختبارات للأعصاب واختبار للأمراض المنقولة جنسيًا .

علاج حالة كثرة التبول

سوف يعتمد العلاج على السبب الكامن وراء الحالة نفسها فإذا أدت الاستشارة إلى تشخيص مرض السكري ، فإن العلاج يهدف إلى إبقاء مستويات السكر المرتفعة في الدم تحت السيطرة ، وبالنسبة للعدوى البكتيرية في الكلى فإن المسار المعتاد للعلاج هو العلاج بالمضادات الحيوية والمسكنات ، وإذا كان السبب هو فرط نشاط المثانة ، فيمكن استخدام دواء يعرف باسم مضادات الكولين ، لمنع تقلصات العضلات في جدار المثانة .

ويعطي الطبيب للمريض تمارين وتدريبات للمثانة حسب كل حالة :

تمرينات كيجل : يمكن للتمارين اليومية المنتظمة ، والتي تتم في الغالب أثناء الحمل ، لتقوية عضلات الحوض ودعم المثانة. للحصول على أفضل النتائج ، قم بتمارين Kegel من 10 إلى 20 مرة لكل مجموعة ، ثلاث مرات في اليوم ، لمدة لا تقل عن 4 إلى 8 أسابيع .

الارتجاع البيولوجي: يستخدم إلى جانب تمارين كيجل ، حيث يتيح علاج الارتجاع البيولوجي للمريض أن يصبح أكثر وعياً بكيفية عمل الجسم ، وهذا الوعي المتزايد يمكن أن يساعد المريض على تحسين سيطرته على عضلات الحوض .

تدريب المثانة : ويشمل ذلك تدريب المثانة لعقد البول لفترة أطول ، ويستمر التدريب عادة من 2 إلى 3 أشهر .

مراقبة كمية السوائل : قد يدل هذا على أن شرب الكثير منها في أوقات معينة هو السبب الرئيسي للتبول المتكرر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *