مكانة الانسان في الاسلام

ذكر الله عز وجل في القرآن الكريم المراحل الخاصة بالإنسان منذ أن كان مشروع بين الرجل والمرأة حتى تم تلقيح البويضة في رحم المرأة من قبل الحيوان المنوي مرورا بحياة الإنسان كلها، وأن الله قد جعل من البشرية شعوب وقبائل ولا يفصل الله عز وجل بين قوم وآخرون إلا من خلال العمل الصالح، فجميع البشرية على سطح الأرض من أب وأم واحد أدم وحواء ولهم رب واحد وهو الله عز وجل.

مكانة الإنسان في الدين الإسلامي

حقوق الإنسان في الدين الإسلامي هى تلك الحقوق التي بدونها لن يتمكن الإنسان من العيش بشكل آدمي فالحق اساسة العدل والحرية في العيش، ومن بين أشكال احترام حقوق الإنسان في الدين الإسلامي هو إمكانية تنمية الفرد داخل المجتمعات والتنمية الكاملة لهم ويختلف منظور الدين الإسلامي إلى مكانة الإنسان أو حقوق الإنسان بشكل كبير ومن بين أهم النقاط التي تتوقف عليها حقوق الإنسان في الدين الإسلامي ما يلي.

1- حقوق الإنسان جزء من حقوق الله على العباد الأمر الذي يكسب تلك الحقوق المزيد من المناعة والاستقرار.

2- كما أن الإنسان لديه الحق كما ورد في الدين الإسلامي ولكن عليه الكثير من الواجبات إن أضاعها ضاعت أمامها تلك الواجبات.

3- الواجبات والحقوق في الشريعة الإسلامية من الفرائض الهامة والتي يثاب عليها كل من يقدم عليها ويحققها ككا يعاقب تارك تلك الحقوق.

أهم حقوق الإنسان في الدين الإسلامي

كرم الله عز وجل الإنسان بالكثير من الحقوق في الحياة والتي من بينها ما يلي.

الحق في الحياة والأمان

فقد أكد الدين الإسلامي على حق الفرد في الحياة والأمان بشكل كبير وأن أي أعتداء على الإنسان بمثابة اعتداء على الأسرة والمجتمع كله، وقد وهب الله عز وجل الإنسان الحياة ولا يحق للشخص أو أي فرد آخر أن ينهى تلك الحياة على الاطلاق، وقد أكد لنا الله عز وجل على أنه من قتل نفس بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا.

الحق في الحرية

وقد منع الدين الإسلامي الاعتداء على حقوق الآخرين وحريتهم وعلى كرانهم أيضا وقد منع الاسترقاق أيضا والتي كانت تحدث قديما بعد الحروب، وقد جعل فك الرقاب من أجل تكفير الذنوب عملا على إظهار حق الحرية في حياة الإنسان.

حق الإنسان في المساواة

المساواة في الدين الإسلامي من الأشياء الواقعية التي لا غنى عنها للجميع وجميع البشر متساويين أمام الله عز وجل في الحقوق ولا يوجد فرق بين الناس وبعضهم البعض حتى اللون والعرق سوي بتقوى الله عز وجل.

الحق في الزواج والأسرة

تعد الأسرة في الدين الإسلامي هي اللبنة الأساسية للمجتمع ومن الأفضل أن تتكون تلك الأسرة من خلال الطرق الشرعية وقد وضعت الشريعة الإسلامي المزيد من القوانين والضوابط التي تخص الزواج في الدين الإسلامي، وفي حالة حدوث فشل في الحياة الزوجية فقد أعطى الله الحق للزوجين في إنهاء تلك الحياة من خلال الطرق الدينية المتبعة وإعطاء كل ذي حق حقه.

الحق في النقل والعدل

العدل في الدين الإسلامي تشمل الكثير من الأشياء والتي من بينها العدل في الأسرة الواحدة وعدل أصحاب النفوذ في المجتمع وعدل القضاء في الحكم بين الناس، كما ضمن الدين الإسلامي الحرية الكاملة للأشخاص في كل مكان وزمان مع حرية التنقل من مكان إلى آخر بهدف السعى وراء العيشة الطيبة والرزق وغيرها من الأمور الهامة.

الحق في التعليم

فقد أكد الله عز وجل على ضرورة العلم وأهميته للإنسان وهو أساس تقدم المجتمعات اليوم، كما حذرنا رسول الله صلى اله عليه وسلم من كتم علم قد تعلمته، وأن العلم لا يوجد عمر له ولكن له وقت معين حتى لا يشعر الإنسان بالمزيد من الملل في الحياة.

حق تملك الأشياء

كما أثبت الإسلام أحقية المرء في تملك الأشياء فهي تعد من الغرائز البشرية وكل إنسان يمتلك غريزة خاصة به من أجل تملك الأشياء وبناء على تلك الأشياء وضع الدين الإسلامي المزيد من الضوابط والقوانين التي تخص التملك والتي تخص الميراث بعد الموت وتوزيع التركة.

الحق في الحصول على عمل

العمل حق من حقوق الإنسان التي أقرها له الدين الإسلامي، وقد وضح لنا الله عز وجل من خلال مهن الأنبياء المختلفة أن الأعمال لا تقلل من شأن أصحابها فقد عمل سيدنا نوح عليه السلام في النجارة وعمل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في رعي الأغنام ومن ثم التجارة في أموال زوجته خديجة رضى الله عنها، وعمل داوود في الحدادة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *