فوائد الجوال وسلبياته

إن الأهمية المتزايدة التي تضيفها الهواتف المحمولة يوميًا في حياتنا اليومية واضحة للغاية، لقد شهدت هذه الأجهزة الإلكترونية الصغيرة نموًا متوترًا يسبب صعوبة في بعض الأحيان في تذكر ما كانت عليه الحياة قبل تواجد الهاتف أو تخيل كيف سيكون كل شيء بدونها.

تزايد شعبية الهواتف المحمولة

في البداية كانت الهواتف المحمولة عناصر فاخرة، لا يمتلكها إلا الأثرياء فقط، وكذلك أولئك الذين يحتاجون إليها حقًا وكان بإمكانهم شرائها، اليوم تم إضفاء الطابع الديمقراطي على استخدامه إذا جاز التعبير، انتقل الهاتف المحمول من عنصر الترفيه إلى عنصر مشابه للعناصر ذات الضرورة الأساسية في حياتنا وهو ملحق أساسي يستخدمه .

تغيرات أجهزة الهاتف المحمول

توسع مجال تصنيع الأجهزة المحمولة بشكل كبير هذا يعني أن التصميمات الخلوية الجديدة يتم إطلاقها باستمرار في السوق، والتي أصبحت تقنية بشكل متزايد ولديها تطبيقات أكثر جاذبية للأفراد، مجموعة متنوعة من التصاميم والعلامات التجارية للهواتف المحمولة هو عامل يؤدي إلى أن تكون حياة الهواتف المحمولة قصيرة بشكل متزايد، حيث يتم استبدالها بسرعة بأخرى أحدث، عند شراء هاتف خلوي.

لا تقدم شركات البيع خدمة للبقاء على اتصال من خلال المكالمات والرسائل النصية فحسب، بل تقدم أيضًا خدمات وألعاب وكاميرا وفيديو وإمكانية الوصول إلى الإنترنت من العوامل التي يمتلكها المشتري حساب عند اختيار العلامة التجارية ونموذج الخلية التي ستحصل عليها، نظرًا لتعدد الوظائف والتطبيقات المذكورة أعلاه، فقد يتم استبدل الهاتف الخلوي باستمرار خلال ست الأيام مع كل إصدار جديد للهواتف والتطبيقات.

أعمار ممتلكي الهاتف المحمول

أحد الجوانب الأكثر إثارة للانتباه فيما يتعلق بزيادة الاتصالات الهاتفية المتنقلة هو حقيقة أن الناس يحصلون على أول هاتف محمول في سن كبير، في الوقت الحاضر ليس غريباً أن يكون للطفل الذي يبلغ من العمر 10 أو 12 عامًا لديه هاتفه الخلوي الخاص به، وفي هذا الوقت فإن إعطاء أحد هذه الأجهزة للطفل يمكن أن ينطوي على الكثير من الإيجابيات والسلبيات، والتي يجب أن تأخذها في الاعتبار.

وتحتاج هذه الأمور إلى الوالدين الذين يمكنهم التحكم في أطفالهم من خلال هذه الطريقة البسيطة والفعالة، نتيجة للنمو السريع للهواتف المحمولة ليس فقط في هذه البلاد ولكن في جميع أنحاء العالم ، تم إنشاء أسواق جديدة وشركات جديدة لتلبية الاحتياجات المتعلقة بهذه الخدمة.

إيجابيات الهاتف المحمول

يمكن أن تكون الهواتف النقالة كمصادر لتخزين البيانات الهامة.

اتصال دائم مع العائلة والأصدقاء: لقد تحسنت عصر المعلومات بالهواتف المحمولة على مستوى عال، اليوم مع مساعدة من شبكة الإنترنت يمكننا الوصول إلى مختلف مواقع الشبكات الاجتماعية والتطبيقات التي تساعدنا على البقاء على اتصال مع أصدقائنا والأسرة والعالم.

الهواتف تعتبر نظام تسلية لنا: الهواتف المحمولة تأتي مع راديو FM، المدمج في الألعاب والعديد من التطبيقات الأخرى حيث يعد تسلية لنا، كذلك يمكنك تحميل التطبيقات من جوجل بلاي مثل تطبيقات الأخبار وتطبيقات الرعاية الصحية وتطبيقات الموسيقى، الخ. والتي بلا شك سوف تكون قادرة على تقديم ترفيه وتسليه في أفضل حالاتها. يمكنك أيضا مشاهدة  الأفلام على الهاتف المحمول الخاص بك.

الهواتف النقالة تساعدنا في حياتنا اليومية، مع الهاتف المحمول التي تدعم خدمة الانترنت يمكنك حجز سيارة أجرة بمساعدة العديد من التطبيقات ذات الصلة مثل أوبر وكريم ويمكنك أيضا دفع فواتيرها بمساعدة هاتفك. وبالإضافة إلى ذلك يمكنك النقر على الصور واستخدام الهاتف ككاميرا، ويعمل الهاتف المحمول الخاص بك أيضا بمثابة بوصلة، هذه الاستخدامات من الهواتف المحمولة هي مفيدة للغاية لأنها تساعدنا على حفظ الوقت والمال.

أن الهواتف المحمولة تساعدنا أن نكون أكثر تنظيم، اليوم  الهواتف النقالة مجهزة مع وظائف مهمة مثل المستندات، وأجهزة الإنذار، والتقويمات، والملاحظات، وتوقيت، الخ التي تساعدنا على تنظيم أنفسنا سواء على المستوى الشخصي وفي مكان العمل.

الخلاصة: الهاتف المحمول هو جهاز مفيد ومهم كما أنه يساعد في عدة طرق، كل ما عليك القيام به هو استخدام هذا الجهاز فقط ولكن بحذر.

سلبيات الهاتف المحمول

يقال إن الأفراد غالبًا ما يختبئون وراء رسالة نصية بسيطة حتى لا يواجهوا مشاكلهم مباشرةً، وبهذه الطريقة فقد جزء كبير مما من الأفراد القدرة على مواجهة مشكلاتهم في الواقع، ومع ذلك هناك أولئك الذين لديهم رأي أقل سلبية بشأن هذه المسألة ويعتبرون أن التواصل عبر الهواتف المحمولة هو مجرد بديل آخر ولا يعني بالضرورة التخلي عن التفاعل وجهاً لوجه.

ضعف اللغة: يجادل الكثيرون بأنه من خلال خدمة الرسائل القصيرة (SMS) الخاصة بالهواتف المحمولة ، والتي يشيع فيها استخدام الاختصارات والرموز ، تم تشويه اللغة.

انعدام الخصوصية: من المهم تسليط الضوء على واحد من الآثار المترتبة على الهواتف المحمولة وهي إعدام الخصوصية للشخص ولها العديد من الأوجه التي يتم فيها اختراق خصوصية الفرد وهو أمر يعد مزعج للجميع.

يعد الهاتف المحمول مضيعة للوقت بشكل كبير لأننا عند استخدامه لا نشعر بمرور الوقت ونحن نتبادل استخدام التطبيقات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *