دواعي استعمال دواء ” zaldiar ” زالديار .. والارشادات الطبية

يُعد دواء زالديار من المسكنات القوية والمضادة للالتهابات، ويتم تصنيعه بواسطة الشركة الألمانية، وهو دواء مُعقد حيث أن المكون النشط منها هو ترامادول وباراسيتامول، وهو يعتبر من المخدرات التي تمكنت بالفعل من الحصول على الكثير من ردود الأفعال الإيجابية، ولكن مع استخدامها بدون استشارة الطبيب ولفترة طويلة يسبب إدمان، فلا ينصح باستخدامها إلا باستشارة الطبيب وبالجرعات التي يحددها.

دواعي استخدام دواء زالديار

يحتوي القرص الواحد من دواء زالديار على :

باراسيتامول، وهي مادة مُسكنة وخافضة للحرارة.

ترامادول، وهي مادة مُسكنة تعمل على الجهاز العصبي، وهي من المواد المحظور تداولها بدون وصفة طبيب، لأنها تؤدي إلى الاعتياد والإدمان.

يعمل كلا من الباراسيتامول الذي يساعد على إزالة أعراض الألم بسرعة مع الترامادول الذي يحافظ على زيادة مدة تأثير المسكن بشكل متواصل سويًا في هذا الدواء مما يجعل من الممكن تقليل احتمال الآثار الجانبية في حالة استخدامه بدقة حسب تعليمات الطبيب.

ـ يستخدم الدواء لتسكين الآلام التي تلي العمليات الجراحية.

ـ يستخدم في حالات نوبات الصداع النصفي.

ـ يستخدم الدواء لعلاج آلام مرض النقرس وتخفيف الآلام الشديدة الناتجة عنه.

ـ يستخدم لتخفيف الألم عن مرضى الأورام السرطانية.

ـ يستخدم في تخفيف الآلام التي تلي الحوادث والكسور.

الآثار الجانبية لدواء Zaldiar

يسبب الاحساس بالتعب الشديد في الكثير من الأوقات.

يسبب الاحساس بالنعاس.

يحدث تطور لدى الفرد بسبب الاعتماد على المخدرات.

يؤدي إلى زيادة التعرق.

يسبب إنخفاض في النغمة العامة للجسم.

يؤدي إلى الاحساس بالأرق الشديد.

يسبب فقدان الذاكرة المؤقت أو ضعف الذاكرة.

يؤدي لحدوث اضطراب في الدورة الشهرية للإناث.

يسبب الاحساس بالاكتئاب والتهيج.

قد يسبب الاحساس بالصداع.

يؤدي إلى وجود التشجنات ومشكلة في التنفس.

يسبب ضعف في البصر وإدراك الذوق.

يؤدي إلى إيجاد ألم في البطن والغثيان والقيء.

قد يعاني المريض من عدم كفاية الوعي.

وجود اضطرابات في الجهاز الدهليزي.

الإصابة بالإسهال وزيادة فصل الغاز.

قد يسبب الدواء إلتهابات في الكلى، وخلل في وظيفة الدم، وهذا يؤدي إلى ظهور تقرحات نخرية.

يسبب عدم انتظام ضربات القلب ودقاته.

يسبب زيادة جفاف في تجويف الفم.

يسبب الحكة والطفح الجلدي.

قد يسبب مشاكل في التبول أو احتباس البول.

موانع استخدام دواء زالديار

يُمنع استخدامه في حالة فرط الحساسية الفردية للمواد الفعالة للدواء أو للعناصر الثانوية.

يُمنع استخدامه في حالة إرتفاع ضغط الدم داخل الجمجمة.

يُمنع استخدامه في حالة التسمم الحاد بالكحول والمخدرات، وخاصة الأدوية التي تشمل المركبات الكيميائية المُخدرة.

يُمنع استخدامه في حالة التسمم باستخدام جرعة كبيرة من الأدوية، لأن هذا من شأنه أن يمنع كفاءة الجهاز العصبي المركزي.

في حالة وقوع المريض فريسة لإدمان هذا العقار لابد من التوجه فورًا إلى أي مصحة علاجية للتخلص من هذا الإدمان، ويجب أن يبتعد عنه الحوامل والمرضعات بصفة نهائية، لأن هذا الدواء قد يؤثر على الطفل أو الجنين، كما أنه يتداخل مع العديد من الأدوية الآخرى لذلك لابد من استشارة الطبيب قبل البدء في أخذه وإخباره بكافة الأدوية أو الأمراض التي يعاني منها.

شروط تخزين الدواء

يجب أن يتم تخزين الدواء بعيدًا عن متناول الأطفال.

يجب حفظ الدواء في درجة تخزين أعلى من 25 درجة مئوية.

لا يجب استخدام الدواء عند إنتهاء صلاحية تاريخ الانتاج، والذي يكون 3 سنوات.

الجرعات المستخدمة من دواء Zaldiar

يمكن أخذ دواء زالديار في أي وقت يأخذ المريض الطعام فيه، ويتم أخذه عن طريق الفم دون مضغ، وفي حالة نسيان الجرعة لابد من عدم مضاعفة الجرعة في المرة الثانية.

لابد من أخذ الدواء تحت استشارة الطبيب وبإشرافه المباشر، حيث أنه يرسم لكل مريض بشكل فردي كيفية العلاج حسب شدة الألم وحساسية المريض،  في جدول زمني محدد لأخذ الدواء والجرعة المناسبة له.

لابد من أخذ جرعة من قرص إلى قرصين حسب وصف الطبيب، ويُمنع إدخال جرعة ثانية قبل أن يمر ست ساعات على الأقل من الجرعة الأولى، وفي حالة كبار السن فوق ال 75 عام، لابد أن تكون هناك ضرورة قصوى لاستخدام الدواء، ولكن لابد أن يتم إطالة المدة بين الجرعة الأولى والثانية إلى 12 ساعة على الأقل، وأيضًا لدى المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى.

في حالة أخذ كمية كبيرة مرة واحدة من الدواء فأنها قد تكون قادرة على إظهار أعراض حادة وخطيرة لمدة من ست ساعات إلى 14 ساعة، وفي حالة أخذ الدواء على المدى الطويل، فأنها قد تظهر في غضون يومين إلى أربعة أيام، في حالة تناول جرعة زائدة من الدواء، فأن المريض تظهر لديه عدد من الأعراض ومنها :

الغثيان والقيء الشديد.

انهيار التدمير الهيكلي.

فشل في إيقاع التنفس.

الدخول في غيبوبة.

الاكتئاب الشديد للجهاز العصبي المركزي، ويتبعه موت الدماغ.

ظهور بعض التشنجات الشديدة.

وقد يؤدي تجاوز نسبة الباراسيتامول عن الكمية المسموحة إلى ظهور أعراض ومنها :

الإسهال الشديد على شكل البراز المائي.

نقص في مستوى السكر في الدم.

رفض تام لتناول الطعام.

آلام لا تنتهي في الدماغ.

عدم انتظام ضربات القلب.

زيادة تخثر الدم، مما يؤدي إلى تجلط الدم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *