من هو ” الجرو بن كليب “

الجرو بن كليب بن ربيعة التغلبي هو فارس وشاعر وملك ولد في الجزيرة العربية وهو المكان الذي توفي فيه كذلك وقد ولد عام 495 ميلادياً الموافق 132 قبل الهجرة وقد لقب بكثيراً من الألقاب أهمها ملك العرب وعن ديانته فهو جاهلي من عائلة بنو وائل.

من هو ” الجرو بن كليب “

ولد في القرن الخامس ميلادياً وهو فارس جاهلي يروي له شعر ولد مباشرةً بعد مقتل أبيه الملك كليب بن ربيعه الذي بسببه كانت حرب البسوس مابين حيي بكر وتغلب، وقد تربى بن كليب من قبل أمه في منزل خاله جساس بن مرة قاتل أبيه وما إن كبر بن كليب وعرف بالأمر سمع يقول : يا للرجال لقلب ماله أس … كيف العزاء وثأري عند جساس.

حملته أمه جليلة بنت مرة في بطنها إلى مضارب خيام عشيرتها بكر بن وائل مباشرةً بعد مقتل أبيه وإشتعال الحرب مابين بكر وشب، ودارت الأيام وعلم الجرو بقصة أبيه وكيف قتل ومن قتله فأخذ إلى دار قومه بني تغلب ليدخل فيمن دخلوا في الصلح فلما قربوا الدم وفاء للعهد أسرع الجرو وقام بطعن جساس وهو يقول : وفرسي وأذنيه وناصيته وعينيه ورمحي وطرفيه وسيفي وشفرتيه لايدع الرجل قاتل أبيه ينظر إليه.

النسب والعائلة

هو الجرو إبن كليب بن ربيعه بن الحارث بن زهير بن جشم بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب بن وائل التغلبي وأمه هي الجليلة بنت مرة بن ذهل بن شيبان بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل البكرية.

كليب بن ربيعة والد الجرو بن كليب

كليب بن ربيعة هو والد الجرو إبن كليب وشقيق المهلهل عدي بن ربيعة التغلبي والمعروف بإسم الزير سالم، وهو أول من ملك قومه تغلب وبكر أبناء وائل وبعضاً من قبائل ربيعة من العدنانيين وفي عهده تمكن العرب العدنانية من حكم مناطقها في الجزيرة العربية بعيداً عن السيطرة القحطانية التي كانت تسود في شبه الجزيرة العربية، وم، الجدير بالذكر أن كليب بن ربيعه كان من خير فرسان العرب وكان معروفاً بالقوة والذكاء وقد قتل عدد من الفرسان الأشداء مثل : التبع اليماني ( الملك حسان وقد كان ملكاً على بلاد اليمن ) و الوزير نبهان ( وهو وزير التبع اليماني ) ولبيد الغساني ( وهو عامل الملك الكندي ) وعمران ( وهو عميل التبع اليماني ).

الزير سالم عم الجرو بن كليب

الزير سالم أو المهلهل عدي بن ربيعة التغلبي هو واحد من أقدم شعراء الجاهلية من قبيلة بني تغلب وإسمه الحقيقي هو سالم أو عدى بن ربيعة ولكنه كان مشهوراً بكثيراً من الألقاب أكثرها شيوعاً هو الزير سالم وقد جاء هذا اللقب من اللقلب الذي كان شقيقه يطلقه عليه وهو زير النساء ( جليسهن )، ومن الجدير بالذكر أنه لقب كذلك بالمهلهل أما لأنه كان دائماً ما يرتدي ملابس مهلهلة أو لأنه قال : لما توغل فر الكراع هجينهن … هلهلت من أثار مالك أو منبلا، كما يقال أنه عرف بالمهلهل لأنه هلهل الشعر أي رققه.

كانت كنيته أبو ليلى وهذا لأنه في صباه رأى في منامه رؤيا بأنه ينجب فتاة إسمها ليلى ولها شأن عظيم فعندما كبر وتزوج أطلق على إبنته هذا الإسم وزوجها لكلثوم بن مالك من بني عمومتها وولد منها عمرو بن كلثوم بن مالك صاحب المعلقة.

من أبرز أشعار الجرو بن كليب

1- وقد يرجى المرشح للذهول … ألم ترني ثأرت أبي كليباً
بجساس بن مرة ذي التبول … غسلت العار عن جشم بن بكر.

2- عظمي ذاب حتى صار كحلًا … وجساس بن مرة في الحياة
تنام الليل كله يا مهلهل … وثأري ما قدرت على وفاه.

3- تقول أجرني يا ابن أختي … ألا يا جرو أعطنا زمامك.

من أبزر مواقف الجرو بن كليب

في أحد المواقف المستعصية قام الجرو بطعن عمه الزير سالم على مرأى من خاله جساس فنزل يتخبط بدمه وتدلى عن ظهر فرسه حينها تقدم منه جساس ليجز رأسه فباشر الزير سالم بالهجوم عليه ووضع الجرو الرمح بين كتفيه فسريعاً ما تهاوى جساس ومضى يستعطف الجرو أحر الإستعطاف قائلاً :

قال جساس الذي شاهد وفاه … يا سياج البيض في طعن القنا
إنني بك يا ابن أختي مستجير … فأجرْني يا ابن أختي من القنا

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *