الالقاب الرسمية في السعودية

يقوم أهل اللغة بتعريف الألقاب على أنها الأسم الموضوع بعد الإسم الأول سواء للتشريف أو التعريف أو حتى التحقير، ولكن نهانا الله عز وجل عن التحقير حيث قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: (وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ).

لقب صاحب الجلالة

– هو لفظ يستخدم لمخاطبة والاشارة إلى الملوك والأباطرة والسلاطين، ويقال جلالة السلطان، أو جلالة الملك، أو جلالة الإمبراطور، كما يقال جل جلاله أي عظم جلاله، كما يقال أيضا أجله ومعناها عظمه، وتم الاستغناء عن ذلك اللقب في عام 1986.

– وتم إطلاق ذلك اللقب على كل من عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود والذي تولى الحكم منذ عام 1351هـ الموافق 1932م، وحتى 1373هـ الموافق 1953م، وأبناءه من بعده كل من سعود بن عبد العزيز والذي تولى الحكم منذ عام 1373هـ الموافق 1953م، وحتى 1384هـ الموافق 1964م، فيصل بن عبد العزيز والذي تولى الحكم منذ عام 1384هـ الموافق 1964م، وحتى 1395هـ الموافق 1975م، خالد بن عبد العزيز والذي تولى الحكم منذ عام 1395هـ الموافق 1975م، وحتى 1402هـ الموافق 1982م.

لقب خادم الحرمين

– تم إطلاق ذلك اللقب على القائدين المسلمين منذ زمن الأيوبيين، واستمر واعتبر أحد الألقاب التي اقترنت بالملوك حتى نهاية العصر العثماني، وأول من حمل ذلك اللقب هو القائد صلاح الدين الأيوبي، حيث قام من خلاله ببسط سلطته على العالم الإسلامي، أما في العصر المملوكي تم تلقيب الأشرف أبو نصر برسباي بذلك اللقب، وفي العصر العثماني تم تلقيب السلطان سليم الأول بذلك اللقب.

– وفي المملكة العربية السعودية أول من قام بإطلاق ذلك اللقب على نفسه هو الملك فيصل، ولكنه لم يرغب أن ينادى به، فعندما قدمت الكسوة الخاصة بالكعبة في فترة حكمه، اكتفى بالكتابة عليها أنه تم تقديمها في عهد خادم الحرمين الشريفين دون ذكر الاسم، وجاء من بعده الملك خالد أيضا الذي انتهج نهجه ولم يرغب في استخدام اللقب.

– وعندما جاء الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود والذي تولى الحكم منذ عام 1402هـ الموافق 1982م، وحتى 1426هـ الموافق 2005م لقب بذلك اللقب، وبعد وفاته تسلم الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود الحكم منذ عام 1426هـ الموافق 2005م، وحتى 1436هـ الموافق 2015م ، وتم تلقيبه بذلك اللقب، أما ثالث ملك حاذ على هذا اللقب بعد الملكين فهد وعبد الله هو الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود والذي تولى الحكم في 1436هـ حتى الآن.

لقب صاحب الفخامة

هو لفظ يستخدم للاشارة إلى رؤساء الجمهوريات، ويقال فخامة الرئيس وفخامة رئيس الجمهورية، كما يقال السيد الرئيس وسيادة الرئيس.

لقب صاحب السمو

– يستخدم ذلك اللفظ لمخاطبة الأمراء من العائلات المالكة، ويقال سمو السيد، وصاحب السمو الملكي الأمير فلان، وأيضا يقال صاحب السمو الشيخ فلان.

– ويطلق ذلك اللقب على ولي العهد الأمير سعود بن عبد العزيز والذي تولى رئاسة الوزراء لفترتين ابتداء منذ عام 1953م، وحتى عام 1954م، والأمير فيصل بن عبد العزيز.

لقب السيد

يشار بذلك اللفظ إلى الشرفاء من العائلة المالكة ويقال حضرة الشريف، وسيادة الشريف، وفي عدد من الدول يحمل ذلك اللقب أفراد العائلة المقربين جدا من الحاكم، ويقال سمو السيد، ويشير لفظ السيد إلى المتفوق في الخير، كما يقول العرب رئيسنا فلان أو سيدنا فلان.

لقب دولة

وهو اللفظ المستخدم للتحدث إلى رئيس الوزراء ويقال دولة الرئيس، ودولة رئيس الوزراء، ومن الممكن أن يقصد باللقب أكبر مسؤول في الدولة بعد السلطان أو الملك أو رئيس الجمهورية.

لقب معالي

يستخدم ذلك اللفظ لمخاطبة الوزراء ومن في مستواهم، من الذين يتقلدون المناصب الرفيعة، حيث يقال صاحب المعالي أو معالي الوزير.

لقب عطوفة

وهو ذلك اللفظ الذي من خلاله يشار إلى نواب الوزراء، أي الأمين العام لأحد الوزارات، أو المدير العام لأحد المؤسسات الكبرى، بالإضافة إلى الحكام الإداريين مثل المحافظين ومن في مكانتهم، ويقال عطوفة المحافظ وعطوفة وكيل الوزارة.

لقب سعادة

– هو أحد الألفاظ التي يشار بها إلى السفراء أو نواب البرلمان، أو أصحاب المناصب العليا في الدولة، ويقال له سعادة النائب، أو سعادة السفير.

– ويطلق ذلك اللقب على نواب مجلس الشورى على سبيل المثل محمد بن إبراهيم بن جبير والذي تولى رئاسة مجلس الشورى منذ عام 1993م وحتى 2002م، وصالح بن عبد الله بن حميد والذي تولى رئاسة المجلس منذ عام 2002م وحتى عام 2009م، وعبد الله بن محمد آل الشيخ الذي تولى رئاسة المجلس منذ عام 2009م وحتى الآن.

لقب سماحة

هو واحد من الألفاظ التي تشير إلى علماء الدين الإسلامي أصحاب المناصب العليا مثل المفتي، ومن الممكن أن يشير إلى وزير الأوقاف الإسلامية بالإضافة إلى قاضي القضاة، ليقال سماحة مفتي البلاد، وسماحة وزير الأوقاف، وكذلك سماحة قاضي القضاة.

لقب فضيلة أو فاضل

هو اللفظ الذي يستخدم للإشارة إلى علماء الدين الإسلامي، أصحاب المناصب الرفيعة مثل القضاة، ويستخدم للإشارة إلى المفتي في عدد من الدول العربية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *