الم في الجانب الايسر من الخصر

تعد آلام الخصر أحد أكثر الشكاوى شيوعًا، التي يسعى الناس إلى علاجها، ولكن تكمن المشكلة في عدم معرفة الأسباب المؤدية لهذه الآلام. ويعتقد الكثير من الناس أن أي ألم في أحد الجانبين، يرجع إلى افتقار الجسد إلى المياه أو زيادة نسبة الأملاح، وما إلى ذلك من الأسباب التي يتداولها الكثيرون. لكن ما لا يعرفونه إن الشعور بألم في جانبك الأيسر على وجه التحديد يحمل الكثير من الاحتمالات، بدايةً من وجود عضلة مجروحة، إلى حدوث انسداد في الأوعية الدموية قد يهدد الحياة.

ويقول الأطباء : إذا كان الألم في الجزء العلوي الأيسر من الخصر، فقد يكون السبب في المعدة أو الكلى مثل عسر الهضم، أو الغازات، أو التهاب المعدة، أو القرحة، أو حصى الكلى، لكن إذا كان في أسفل الخصر الأيسر، يميل الأطباء إلى التفكير في وجود مشاكل بالقولون، أو أحد أمراض النساء (مثل تكيس المبيض أو بطانة الرحم)، أو مشاكل بالخصية. أو ما إذا كان بسبب حرق، أو وخز، أو حكة، أو طفح جلدي على المنطقة. ويضم هذا المقال معظم هذه الأسباب وأعراض كل منها:

التهاب القولون

تظهر أعراض التهاب القولون بشكل تدريجي. ويميل التهاب القولون أيضًا إلى حدوث تغيرات في وظائف الأمعاء (الإسهال أو الإسهال الدموي)، ويحدث التهاب القولون غالبًا بسبب الالتهابات (مثل التسمم الغذائي)، وضعف ضخ الدم، وتفاعلات المناعة الذاتية. وهناك أيضًا أنواع مختلفة من الحالات، يكون السبب فيها مرض كرون او التهاب القولون التقرحي، وهي أنواع من أمراض الأمعاء الالتهابية.

التهاب المعدة

تتمثل غالبًا في التهاب بطانة المعدة . حيث يمكن أن يكون الالتهاب ناتجًا عن الإصابة أو الاستخدام المنتظم لمسكنات الألم أو شرب الكثير من الكحوليات. وقد تحدث أعراض التهاب المعدة فجأة (التهاب المعدة الحاد) أو تحدث ببطء (التهاب المعدة المزمن)، وفي بعض الحالات، يمكن أن يؤدي التهاب المعدة إلى تقرحات. وهي من أكثر الأسباب شيوعًا لألم الخصر العلوي الأيسر، وعادةً ما تظهر مع ألم بطني في الجانب الأيسر. قد يزداد سوءًا ليلًا ثم يتحسن بعد تناول الطعام. ويمكن أن ترتبط هذه الحالات أيضًا بالغثيان والقيء وفقدان الوزن والبراز الغامق.

تمدد الأوعية الدموية

يعد هذا أمر مخيف لأن الشريان الأورطي هو الوعاء الدموي الرئيسي الذي يوفر الدم للجسم، وعندما يحدث تمدد للأوعية الدموية في الخصر  فهذا يعني إن جدار الشريان الأورطي منتفخ، وغالبًا ما ينمو ببطء دون أعراض؛ لكنه من الممكن أن ينفجر فجأة، ما يهدد الحياة. وعندما تتمدد الأوعية الدموية في الخصر، فقد يشعر بعض الناس بنبضٍ بالقرب من السرة، أو ألم ثابت عميق في الخصر أو على جانب الخصر، أو ألم في الظهر. فإذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، يجب عليك زيارة طبيبك على الفور.

عسر الهضم

نعلم جميعًا الشعور بعدم الراحة، والشعور بالامتلاء بعد الأكل، والانتفاخ، والإحساس بالحرقة في الأمعاء، والتجشؤ. وهو ما يعرف بعسر الهضم، ويمكن أن ينشأ عسر الهضم أيضًا من مشاكل أساسية في النظام الغذائي أو القلق أو رد الفعل على الأدوية أو الحمل أو المرض. وجميعها تسبب آلامًا في الجانب الايسر من الخصر.

تكيسات المبيض

توجد المبايض في أسفل الخصر على جانبي الرحم. وتعاني بعض النساء من تكياسات المبيض، وهي عبارة عن أكياس مملوءة بالسوائل داخل المبايض، لكن عادةً ما تكون غير مؤلمة وتختفي من تلقاء نفسها. والكثير من النساء لا بإصابتهن بتلك التكيسات. لكنها في بعض الحالات، يمكن أن تؤدي إلى آلام في الحوض. فإذا كان ألم الخصر في الجانب الأيسر حادًا، ومصحوبًا بالحمى أو الدوار أو التنفس السريع، فقد يشير ذلك إلى حدوث تمزق في أحد الأكياس أو التواءٍ في المبيض؛ وكلاهما يحتاج إلى علاج فوري.

حصوات الكلى

بالإضافة إلى آلام الخصر، فمن المحتمل أن تلاحظ أعراض بولية غريبة مثل عدم الراحة أو تغير اللون أو الرائحة الكريهة أو الحاجة المستمرة لتفريغ المثانة. ووفقًا للمؤسسة الوطنية للكلى، يذهب أكثر من نصف مليون شخص إلى غرف الطوارئ لعلاج مشاكل حصوات الكلى كل عام. وتحدث حصوات الكلى بسبب عدم شرب كمية كافية من الماء أو ممارسة الرياضة (أكثر أو أقل من اللازم) أو بسبب السمنة أو جراحات إنقاص الوزن أو تناول الطعام الذي يحتوي على الكثير من الملح أو السكر.

إجهاد عضلات الخصر

يمكن أن يسبب شد الخصر أو التواؤه، أو الجلوس لفترة طويلة، أو حتى السعال أو العطس بشدة، إجهادًا كبيرًا لعضلات الخصر؛ فعضلات الخصر المشدودة غالبًا ما تكون نتيجة الإرهاق أو الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية. ستشعر وكأن خصرك يتشنج ، ومن الممكن أن يتمثل ذلك في حدوث ألم حاد أو كدمات أو تورم. وتعد أفضل طريقة للشفاء حينذاك هي الراحة ووضع شيء بارد على الخصر.

الغازات

يعتبر التجشؤ، وانتفاخ الخصر، وانتفاخ المعدة، والألم النابض في الخصر، كلها أعراض للغاز، وهو جزء طبيعي من عملية الهضم. حيث يمر معظم الناس بهذه العملية من 13 إلى 21 مرة في اليوم. وغالبًا ما ينتج الغاز عن ابتلاع الهواء، من مضغ العلكة، أو الأكل، أو الشرب بسرعة كبيرة، أو عندما تقوم البكتيريا الموجودة في الأمعاء الغليظة بتحطيم بعض الأطعمة المسببة في حدوث الغاز. ويعد الأشخاص الذين يعانون من حالات معينة مثل الاضطرابات الهضمية، أو متلازمة القولون العصبي، أو عدم تحمل اللاكتوز، أو الفركتوز، هم الأكثر عرضة لهذه الأعراض.

الفتق

يقول الأطباء إن أكثر أعراض الفتق وضوحًا هو حدوث انتفاخ أو تورم في الخصر، ناتج عن قيام العضو بعمل فتحة في العضلات أو الأنسجة الأخرى. وهناك عدة أنواع من الفتق، لكن الأكثر شيوعًا (يمثل 75 إلى 85 في المائة من الحالات) هو انباق الأمعاء أو المثانة من خلال جدار الخصر أو الفخذ. وتتمثل الأعراض الأخرى للفتق في الإحساس بالألم الباهت، أو الشعور بالشبع،  أو وجود صعوبة في رفع الأشياء.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

A

تدوينات مفيدة في السيارات و النصائح الصحية و الجوالات و التقارير

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2019-07-30 at 09:02

    شكرا لك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *