قصص نجاح لفريق طبي

نسمع كل يوم عن الأخبار الجديدة في مجال الطب، فنعرف ما هو متميز وجديد، ونسمع أيضا بكثرة عن قصص الإهمال الطبي والتي أصبحت منتشرة جدا في وقتنا هذا، ونجد أيضا انجازات طبية متميزة لا تحظى بنفس الشهرة، وسنتعرف الآن على مجموعة من قصص النجاحات الخاصة بفرق طبية مختلفة ومتميزة.

قصة نجاح فريق طبي ليبي

نجح هذا الفريق في القيام بإحدى الجراحات الدقيقة في منطقة النخاع الشوكي، وتمت عمل هذه العملية لطفل لم يصل بعد إلى العاشرة من عمره، حيث وصل هذا الطفل إلى المستشفى وهو يشتكي من شلل تام، وقد قام أهل هذا الطفل بالتواصل مع عدد كبير من الأطباء على مستوى العالم، وكان يتم تشخيص حالته على أنها عبارة عن ورم محيط بالنخاع الشوكي، ولكن توصل الفريق الطبي الليبي برئاسة الطبيب هشام بن خيال إلى أن المشكلة كانت عبارة عن جرثومة في تلك المنطقة، والتي تسببت في حدوث صديد نتج عنه شلل، وتم إجراء عملية للطفل وعاد بعدها كما كان قبل الشلل، وبعد هذه العملية تبادلت الصحف والمجلات الأخبار الخاصة بهذا الفريق الطبي الرائع، والأسباب التي أدت إلى انتشار هذا المرض.

قصة نجاح السير مجدي يعقوب وفريقه الطبي

فإذا تكلمنا عن النجاحات الطبية العظيمة لا يمكن أن نتجاهل أو ننسى هؤلاء، حيث تمكن الطبيب المصري مجدي يعقوب برئاسة فريق طبي بريطاني القيام بأول عملية زراعة قلب، بعد أن عجز الطب عن علاج حالات كثيرة مثل هذه وكان ذلك في سنة 1980م.

عملية فصل التوأم اليمني عبد الله وعبد العزيز

وهذه العملية تمت في المملكة، حيث تكون الفريق الطبي الذي قام بها من 30 طبيب، واستغرقت المدة الخاصة بهذه العملية 10 ساعات، وتعتبر هذه العملية من أكثر العمليات صعوبة في هذا النحو، وذلك لأن الطفلين كانوا ملتصقين في أجهزة كثيرة ومنها الكلى والكبد والمسالك البولية، وبعد هذه العملية تم شفاء الطفلين تماما وهما بصحة أفضل الآن.

ترقيع عظام أذن مريض

وتعتبر هذه العملية من أكثر العمليات صعوبة ودقة وذلك لأنها تتم في منطقة حساسة للغاية، وفي حالة إجراء العملية بشكل غير صحيح سيؤدي ذلك إلى فقدان سمع المريض تماما، أو حدوث شلل في العصب السابع والذي من مهامه تغذية الوجه، وقد أجريت هذه العملية في المملكة تحت إشراف فريق طبي متميز، والآن استعاد المريض سمعه والذي أصبح منخفض بصورة واضحة وقت إجراء العملية.

عملية فصل التوأم رنيم ورنا

وتعتبر هذه العملية من أهم العمليات التي تتم في مجال الطب، حيث كانت الطفلتين متلاصقتين عند منطقة الرأس، وبأسلوب نادر جدا حيث أن بمعدل 75% من يجرون هذه العملية من الأطفال لا يعيشون، ولكن إجراء هذه العملية كان أمر ضروري، وذلك بسبب أن الطفلتين كانوا ملتصقتين من الخلف وهذا أمر يجعل حياتهم صعبة ولا يمكن أن تمارس بصورة طبيعية، وبذلك اتفق الفريق الطبي الموجود في المملكة أن يجروا هذه العملية، وبالفعل تم إجرائها على الكثير من المراحل وذلك بسبب صعوبتها، ذلك بجانب التجهيز الطويل للعملية قبل البدء فيها، وتم تخدير الطفلتين أكثر من مرة قبل بداية العملية، وأصبحا الطفلتين في صحة جيدة الآن بالرغم من صعوبة هذه العملية.

قصة عملية جنين يولد مرتين

ذهب تشاد وكيري ماكورتني في سنة 2008 إلى عيادة طبية لكي يقوموا بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لكي يتمكنوا من معرفة جنس الجنين، وأبلغهم الطبيب أن جنينهم لديه ورم كبير حجمه حجم البرتقالة، ويتطلب عمل جراحة سريعة لكي يتم إنقاذه، وبعد ذلك نقلت الأم إلى مستشفى للأطفال وحينها قام بعض الأطباء باقتراح القيام بعملية جراحية نادرة لهذا الجنين، ذلك بالرغم أن أغلب الأطباء اقترحوا إنهاء الحمل وإجهاض الجنين، وبالفعل تم إجراء هذه الجراحة وتم إخراج الجنين من الرحم بعد أن تم إخراجه أيضا بالكامل من بطن هذه المريضة، وتم استئصال الورم وبعد ذلك قاموا بإعادة الطفلة مرة أخرى إلى رحم الأم الذي قاموا بإغلاقة بمنتهى الحرص وتم إعادته مرة أخرى إلى مكانه في بطن الأم المريضة، وهذه الجراحة النادرة تم إجرائها في مدة أكثر من 4 ساعات، وظلت هذه الأم جالسة في السرير حوالي 10 أسابيع قبل أن تقوم بولادة ابنتها مرة أخرى في مستشفى تسكاس.

إنقاذ هندي قام بابتلاع 40 سكينا

قام فريق من الأطباء بإجراء عملية جراحية صعبة جدا لكي يقوموا بإنقاذ مواطن هندي من الموت بعد أن بلع 40 سكينا من الحديد وكان عمره 42 عام، وذلك لمجرد أنه أحب مذاقها، فقد قام هذا الشخص بالاعتراف أنه كان يعاني من ضعف وآلام في جسمه وكان لديه الرغبة في أن يبتلع السكاكين ولا يستطيع في أن يتحكم في نفسه، وكان قد تناول السكاكين لمدة شهرين، واستمرت هذه العملية حوالي 5 ساعات حتى تمكن الأطباء من تنظيف المعدة بالكامل وإزالة السكاكين.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *