معلومات عن مستشفى دار الشفاء في الكويت

اعتمدت دولة الكويت في الزمن القديم على علاج  الأمراض والأوبئة ، بالأعشاب ،  وبالكي ، وتجارب الآخرين والحجامة وكانت تنتقل إليها الأمراض نتيجة لسفرهم وانتقالاتهم الكثيرة ، وبدا الطب يتطور في دول الخليج ، وفي دولة الكويت مع بداية القرن العشرين ، وبدأت دولة الكويت في بناء الوحدات الصحية ، ومع التطور والتقدم الحديث ، بدأت الحكومة الكويتية في بناء المستشفيات الحكومية وتزويدها بالأطباء  ،إلى أن تم بها أول مستشفى خاص وهذا ما سوف نتحدث عنه الآن.

مستشفى دار الشفاء

بدأ التفكير في بناء أول مستشفى خاص ، وبدأ التأسيس لها في عام1963م ، وكانت هي النواة الأولي لمزيد من المستشفيات الخاصة بعد ذلك في دولة الكويت ، وبدأت مستشفى  دار الشفاء أول ما بدأت بتقديم خدمات التوليد والأمومة ، وظلت فترة هكذا تنجح وتزدهر وتقدم مزيد من الخدمات والرعاية الصحية ، إلى أن طورت من نفسها وانتقلت إلى مرحلة أخرى ، واستحدثت تخصصات جديدة مع جانب تخصص مجال الأمومة التي ذاع صيت نجاحها في كل مكان ، فبدأت عيادات الأطفال لتكتمل رعاية الأمومة والطفولة ، وكانت فاتحت خير عليهم إذ زاد النجاح ازدهرت المستشفي  ، وزادت العيادات لمعالجة تخصصات أخرى مثل.

– عيادات الأنف والأذن والحنجرة

– عيادات الأمراض الباطنية

– عيادات العظام

– عيادات الأمراض القلبية

– عيادة الأمراض التجميلية

– عيادة أمراض المسالك البولية

– عيادة أمراض العيون

– عيادة الأمراض الجلدية

وغيرهم الكثير من التخصصات الأخرى ، التي أثبتوا فيها النجاح واستمرت مسيرة العطاء والتقدم والازدهار إلى أن أصبح المكان لا يتسع إلى كل هذه الخدمات  العلاجية ولا العيادات المتخصصة ولا لأعداد المرضي,

فبدأ التفكير في التوسع وتأسيس وبناء صرح كبير في عام2003م وتم النقل إلي الموقع الجديد في محافظة حولي  الذي بني على أحدث الطرق المعمارية ، وكانت المستشفى الجديدة تضم 53 عيادة خارجية لاستقبال أكبر عدد من المرضي في جميع التخصصات ، وتضم 100 غرفة تلبي كل الاحتياجات والأذواق المختلفة ، وضم أيضا المبنى الجديد 10 حضانات للأطفال الخدج حديثي الولادة وكانت من أهم الأقسام المستحدثة بالمبني الجديد ، ومع التطور واستحداث  الأجهزة الطبية المتطورة بأحدث وسائل التقنيات التكنولوجية الحديثة.

تم إنشاء 9 غرف ولادة حديثة ، ووحدة عناية لأمراض القلب ، واستحدثت غرفة للعناية المركزة بها 7 من الأسرة المجهزة لخدمات العناية المركزة ، وكل هذه الخدمات الطبية والتي تقدم على أعلى مستوى يقف ورائها استثمار بشري عظيم من الأطقم الطبية التي تجمعت فيها أفضل الخبرات وكانت  تأتي بالأطباء  للعمل بمستشفى  دار الشفاء من التخصصات الأوربية ، والتخصصات الأمريكية المشهود لهم بالكفاءة والخبرات المتميزة ، و كانوا يقومون  بالعمل الجاد المتناغم لتحقيق كل أهداف الرسالة السامية والنبيلة التي قامت المستشفي من أجلها  مع كل الموظفين بالرعاية الصحية ، والأطقم الطبية الموجودة بالمستشفى ، والأطقم الإدارية ، إلى أن حصلت مستشفى دار الشفاء على أعلى شهادات الجودة والجوائز ونوضح هنا ما حصلت علية المستشفى  مماجعلها في مصاف المستشفيات العالمية بجدارة.

أهم الجوائز والإعتمادات

الإعتمادات  الكندية

 وقد حصلت المستشفى في عام 2007 بعد انتقالها إلى مقرها الجديد وحصولها على كل هذا النجاح والازدهار على إعتماد خدمات الجودة الصحية من المجلس الكندي وقد تغير اسمه الآن وأصبح ( الإعتماد الكندي العالمي) وكانت مستشفى دار الشفاء هي أول مستشفى تحصل على هذا الإعتماد فكان بالنسبة لدولة الكويت سبق صحي مما جعله حدثا تاريخيا في مجال الرعاية الصحية ، وتوالت بعد ذلك الإعتمادات الكندية ففي عام 2010 حصلت المستشفى على إعتماد الجودة الكندي العالمي (Qmentum) ومع استمرار نجاحات المستشفى استمر التقدير في عام 2013  والحصول على الإعتماد البلاتيني أيضا من برنامج الجودة الكندي (Qmentum )  ومع كل مجهود وعمل ونجاح يأتي أعلى وسام حصلت علية المستشفي وهو الإعتماد الماسي من مجلس الإعتماد الكندي في عام 2016 .

شهادات الجودة (الأيزو)

حصدت أيضا بعض الأقسام داخل مستشفى دار الشفاء مثل قسم  خدمات التغذية ، فحصل على شهادة “الأيزو 22000/    2005 ” في عام 2011 وذلك لتميزهم وتقديمهم للخدمات الغذائية بأعلى مستوى من التميز والجودة ، وتجددت هذه الشهادة بعد ذلك  مرة في 2014 لمدة ثلاث سنوات ومرة أخرى في عام 2017 . وبذلك حقق مستشفى دار الشفاء الرعاية الصحية عالية الجودة وتطبيق أهم وأعلى المعايير العالمية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *