خطط تعديل السلوك العدواني عند الأطفال

تعديل السلوك هو تعليم محدد الأهداف، فيقوم فيه الفرد بتعلم فيه مهارات جديدة وسلوك جديد، ويقلل من الاستجابة للعادات السيئة الغير مرغوب فيها، أما تعديل السلوك عند الأطفال فهو الأصعب و بتطلب الكثير من الصبر والتحكم في التصرفات الصادرة تجاهه.

تعريف السلوك العدواني

هو شكل من أشكال العلاج والذي يهدف إلي تحقيق تغيرات في سلوك الفرد التي تجعل حياة من يحيط به أكثر ايجابية، ويوجد أنواع متعددة من الأساليب التي يستخدمها الوالدين أو المعلم لتعديل سلوك الطفل والتي تعتمد على عمر الطفل وشخصيته.

خطط تعديل السلوك العدواني عند الأطفال

– تحديد السلوك المستهدف بناءًا على الاعتبارات الأولية والاعتبارات الأخلاقية
– ملاحظة سلوك الطفل من خلال نطقه للألفاظ البذيئة أو السلوك العدواني تجاه الأخوة والأصدقاء أو زملاء المدرسة

– تحديد شدة السلوك ومدى تكراره عن طريق تحديد نوع سلوكه العدواني ثم بعدها نقوم بملاحظة السلوك وبعدها تأتي متابعته لمعرفة مدى مرات تكرار نفس السلوك

الأسباب المؤدية للقيام بهذا السلوك العدواني

– كثرة أوقات الفراغ عند الطفل فعدم انشغاله بأي نشاط قد تجعله يسعى للفت النظر إليه ويسيء التصرف.
– لفت انتباه المعلم، ويأتي نتيجة الملل الناتج عن عدم انتباه المدرس له وإهماله والاهتمام بالأطفال الآخرين.

– كثرة التشتيت خارج الفصل أو داخلها فعدم الالتزام في المدرسة يزيد من سوء التصرف والسلوك.
– ضعف أو نقص بالدافعية والاستعداد للتعلم بسبب قلة المعززات و أسلوب التدريس.

– أسلوب التدريس من قبل المعلم قد تؤدي للسلوك العدواني فإذا اتبع المعلم أسلوب التعنيف والضرب والعقاب فسيؤدي للعدوانية

– عدم وجود دافع للطفل او عدم وجود استعداد للتعليم يدفعه للسلوك العدواني حتى يجعل الوالدين والمعلمين يشعروا باليأس منه فيتركوه يفعل ما يحلو له

– عدم وجود حافز من الأهل والمعلمين للطفل عند أداءه واجبه بشكل متقن أو عند تصرفه بشكل جيد قد يجعله ينقلب للنقيض.

خطة علاج السلوك العدواني عند الأطفال

– تحديد المعالجين للطفل وهم الدكتور المعالج للسلوك والأهل والمدرسة والمعلمين ويجب كل شخص منهم معرفة دوره في العلاج.

– التدعيم الإيجابي اللفظي عند إصدار الطفل لسلوك مناسب، عن طريق منحه مجموعة من النقاط عندما يلتزم بالتعليمات الموجهة إليه، أو منحه مكافأة مادية، أو مكافأته بالمشاركة في إحدى الرحلات الترفيهية.

– أن يتم جدولة الأعمال والواجبات المطلوبة من الطفل، والاهتمام بأن يتم الإنجاز على مراحل حيث يتم شرح المطلوب من الطفل بشكل مبسط ومناسب لسنه حتى يستطيع استيعابه، مع الاستعانة بوسائل شرح سواء لفظية أو بصرية مثل الصور والرسومات التوضيحية.

أساليب علاج السلوك العدواني عند الأطفال

– التدريب المتكرر على النشاطات التي تزيد من التركيز والمثابرة، مثل تجميع الصور أو ما يعرف بالبازل، وتصنيف الأشياء على حسب شكلها وحجمها ولونها، والتدريب على الكتابة بكثرة، وزيادة وجود ألعاب الفك والتركيب.

– عقد اتفاق واضح وصريح مع الطفل ويكون مبني على أساس منحه الجوائز والمكافاآت مقابل قيامه بسلوكيات معينة، ويكون الهدف منها تعزيز السلوك الإيجابي لدى الطفل وتحفيزه على أداء المطلوب منه.

– أن يعرف الطفل ما هو مطلوب منه بوضوح وبدون غضب، وأن يتم تذكيره بالسلوك اللائق في ذلك الوقت، مثل إن توجهه بالقول أن القفز من مكان إلى آخر سيعطلك عن إتمام رسمك لهذه اللوحة الجميلة

طرق عقاب السلوك العدواني عند الأطفال

– طريقة الحرمان

وهي عن طريق حرمان الطفل من الأشياء التي يريدها في حالة ارتكابه لسلوك غير مرغوب فيه مثل الطفل الذي يريد أن يلعب بالألعاب الخاصة به وهو لم يكمل واجباته فيتم حرمانه من اللعب.

– العقاب النفسي

وهذا العقاب يعمل على تقليل أو إيقاف السلوك غير المرغوب فيه من الطفل، ولكن اتباع هذه الطريقة تعتبر سلاح ذو حدين لأن الأطفال ليست كلها متشابهة في السلوك أو الشخصية، ويكون العقاب النفسي عن طريق التأنيب بالقول أو بالحركات وتعبيرات الوجه والإيماءات.

– العقاب الجسدي

قد يكون العقاب الجسدي بالضرب والقرص وغيرها ولكن لا يجب استخدامها إلا في حالة فشل جميع الطرق السابقة بشرط أن لا يتم إيذاء الطفل جسدياً إيذاء مبالغ فيه، أو يتسبب في أن يعكس آثاره سلباً على سلوكه مما يؤدي لزيادة عناده ويستمر في السلوك العدواني.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *