العلاقة بين الصحة والغذاء المتوازن

كل من الإجهاد و نقص التغذية يمكن أن يسبب في حدوث عدم التوازن في الجسم. وقد يسبب هذا الأمر بالتعب العقلي والبدني ، مما قد يؤثر بشدة على جميع أعضاء جسمك وبالتالي صحتك  من المهم تناول نظام غذائي صحي متوازن لإعادة التوازن إلى الجسم. في طب الأيورفيدا يتم استخدام أنواع كثيرة من الأطعمة والأعشاب لإعادة هذا التوازن لجسمك ، وهذا يتوقف على مدى احتياج جسمك . وعلى الرغم من اختلاف كل جسم من أجسامنا ، إلا أن هناك بعض الأطعمة التي تعمل بشكل جيد لنا جميعًا ولكن في البداية دعونا نعرف .

لماذا النظام الصحي المتوازن مهم ؟

النظام الغذائي المتوازن هو النظام الذي يوفر للجسم جميع العناصر الغذائية الأساسية من الفيتامينات والمعادن اللازمة للحفاظ على الخلايا والأنسجة والأعضاء الداخلية وكذلك لضمان العمل بشكل صحيح ، ومن الممكن أن يؤدي النظام الغذائي الذي يفتقر للعناصر الغذائية للكثير المشكلات الصحية المختلفة كالتعب ونقص الطاقة والمشاكل الخطيرة في وظائف الأعضاء الحيوية ومشاكل النمو  لدى الأطفال .

الغذاء الصحي المتوازن

ويحتاج النظام الغذائي المتوازن إلى احتواء الأطعمة  على جميع المجموعات الغذائية الرئيسية بنسب صحيحة لتزويد الجسم بالتغذية المثالية ، كما يجب أن تتكون من العدد الصحيح من السعرات الحرارية للحفاظ على الوزن الصحي ، وأن تكون منخفضة في الأطعمة المصنعة والسريعة .

وكل فرد مختلف عن الأخر  وبالتالي قد يختلف النظام الغذائي الصحيح من شخص لآخر ، ولكن بإتباع نظام غذائي متنوع مكون من جميع مجموعات الأطعمة المحتوية على العناصر الغذائية السليمة والبعد عن العناصر الغذائية غير المرغوب فيها مثل : الصوديوم والدهون المشبعة والسكر .

كيفية تحقيق نظام غذائي صحي متوازن؟

لتحقيق نظام غذائي صحي ومتوازن ، من المهم تناول ثلاث وجبات على الأقل في اليوم وعدم تخطي وجبة الإفطار ، ويجب أن تتكون كل وجبة من مجموعة متنوعة من الأطعمة من كل مجموعة غذائية ويجب تعديل أحجامها للتحكم في السعرات الحرارية ، ويجب أيضًا موازنة السعرات الحرارية مع النشاط البدني كما يجب تقليل تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفزيون ، وتجنب الدهون المشبعة والكحول والسكريات والملح ، ومن الممكن إتباع نظام غذائي على أساس العمر والنوع والوزن ومستوى النشاط .

الغذاء المتوازن والصحة

يوجد علاقة قوية جدًا بين تناول الغذاء المتوازن والصحة العامة للشخص ، فعدم الحصول على الغذاء المتوزان يؤدي لخلل في وظائف الجسم ويترتب عليه عدد من الأمراض أشهرها سوء التغذية وأمراض القلب ونقص المناعة وهشاشة العظام ، ولين العظام وضعف التركيز والإجهاد وفشل الجهاز التنفسي والتهيج والإرهاق وشحوب البشرة وضعف النظر ومشاكل الجهاز الهضمي ومنها عسر الهضم ومشاكل القولون وقد يترتب عليه فقدان الشهية والاكتئاب ، وفقدان الرغبة وضعف الخصوبة .

ولذلك توفر الأطعمة المتوازنة تغذية جسدية وتمد الجسم بالفيتامينات والمعادن وبعضها يوفر الأحماض الأمينية لمنحنا الطاقة وتغذية خلايانا. والبعض الآخر يساعد على تهدئة العقل لتحقيق التوازن عقليًا. ويمكن أن يؤدي تناول الأطعمة مثل السكر والكافيين لحدوث خلل بوظائف الجسم بشكل عام ، ولذلك تأكد من  تجنب نقص التغذية حتى تتمكن من الحفاظ على توازن الجسم والشعور بأفضل حال في النهاية .

الأطعمة التي تضمن لنا صحة أفضل

الخضروات الجذرية

الخضروات الجذرية ، جنبًا إلى جنب مع الأطعمة مثل الثوم والكركم والزنجبيل كلها جذور طبيعة أساسية ، فهي تساعد على تهدئة الجسم وتوفير طاقة ثابتة وتخفيف الضغط النفسي الناجم عن تناول الكثير من الأطعمة المحفزة. جرب تناول البطاطا الحلوة المشوية أو بعض البصل المطهو أو الاسكواش في فصل الشتاء أو الكركم أو الزنجبيل في وجباتك ، والبنجر  في السلطة فلتلك  الأطعمة  تأثيرات عالية على صحتنا. والجزر واللفت هي خيارات أخرى رائعة  أيضًا .

الخضروات الورقية

يحظى الخضر بالكثير من الاهتمام فهو مناسب للعديد من المشكلات الصحية ، بما في ذلك مشاكل القولون ، ويوفر الخضر معادن هامة يمكن أن تساعد في كبح الرغبة الشديدة في تناول السكر  والتقليل من الشهية ، وذلك بفضل محتواها العالي من المغنيسيوم ، كما أنها توفر الحديد للحصول على الطاقة ، وفيتامينات ب لصحة الدماغ والتمثيل الغذائي ، ومضغها أو شربها في عصير لها تأثير مهدئ للجسم ، حتى تناول الخضروات المطهو يمكن أن يوفر الراحة والتوازن .

الحبوب الكاملة

الحبوب مثل الشوفان والأرز البني والكينوا والحنطة السوداء توفر جميعها الأحماض الأمينية والبروتين الذي يحتاجه الجسم للحفاظ على صحته ، كما أنها تحتوي على فيتامينات ب ، والألياف ، والمغنيسيوم ، والتي تساعد على تهدئتك وتوفر أيضًا الطاقة .

الأعشاب والتوابل

الأعشاب مثل الزعتر والريحان والزعفران والنعناع كلها من أكثر الأعشاب المهدئة والمغذية ، كل هذه توفر أيضًا الشبع والنكهة اللذيذة للطعام  ، والأعشاب مثل النعناع والكزبرة جنبًا إلى جنب مع البقدونس  يمكن أن تساعد في عملية الهضم الجيد لتعزيز توازن الجهاز الهضمي أيضًا ، أضف قليلًا منها إلى الأطباق الخاصة بك  .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *