مكونات الحلاوة الطحينية

الحلاوة الطحينية عبارة عن وجبة خفيفة مناسبة للأكل في كل الأوقات مع الخبز والشاي والقهوة لها طعم حلو  ومميز يوجد منها العديد من الأنواع والنكهات المميزة ، وتعتمد في مكوناتها الإضافية على الفول السوداني واللوز والفستق والشوكولاته وغيرها.

مكونات الحلاوة الطحينية

تتكون الحلاوة الطحينية التقليدية المصنوعة من الطحينة  المصنوعة من بذور السمسم المقشر المسحوق  ، وشراب الجلوكوز 41 ٪ ، والسكر 5.5 ٪ ، والزيوت النباتية 2 ٪ ، مع مواد إضافية مختلفة  مثل المكسرات والنكهات مثل الشكولاته ، وتحظى الحلاوة  الطحينية بشهرة واسعة في منطقة البلقان والشرق الأوسط وغيرها من المناطق المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط ،والمكونات الرئيسية لها  الحلبة ومعجون السمسم (الطحينة) ، والسكر ، والقطر أو العسل .

والحلاوة الطحينية أيضًا غنية بفيتامين ب وفيتامين هـ والكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والزنك والسيلينيوم ومضادات الأكسدة ، وفيما يتعلق بالسعرات الحرارية ، وهي مزيج من السمسم والسكر ، فهي مصدر طويل الأمد ومغذي تمد الجسم بالطاقة العالية ويعتقد أيضًا أنها تجدد خلايا الجسم ، وهي طعام نباتي وصحي لذيذ للبالغين والأطفال أيضًا.

القيمة الغذائية للحلاوة الطحينية

تحتوي الحصة الواحدة من الحلاوة الطحينية على 131 سعرة حرارية و3.5 غرامات من البروتين و17 غرامًا من الكربوهيدرات و 6 غرامات من الدهون أو حوالي 9 % من القيمة اليومية المسموح بها من الدهون ، إلا أن 1.2 غرام فقط من هذه الدهون هو النوع المشبع غير الصحي ، بينما يأتي الباقي من الدهون غير المشبعة الصحية. يوفر الحلاوة الطحينية أيضًا كمية صغيرة من الألياف ، 1.3 جرام.

وعلى الرغم من أن الحلاوة الطحينية ليست مصدرًا جيدًا للفيتامينات ، إلا أنها توفر كميات كبيرة من من المعادن. فكل حصة تحتوي على 17 % من النحاس والفوسفور ، و 15% من المغنيسيوم و12 % من المنغنيز ، فإننا تحتاج النحاس لتكوين خلايا الدم الحمراء والفوسفور والمغنيسيوم لتشكيل الحمض النووي والمنغنيز للشفاء الجروح.

اضرار الحلاوة الطحينية

كما أن السكرمن ضمن عنصرين رئيسيين في الحلاوة الطحينية. اولسكريات المضافة تزيد من عدد السعرات الحرارية في نظامك الغذائي دون تقديم أي قيمة غذائية ، وهذا هو السبب في أن هذه السعرات الحرارية غالبًا ما تسمى السعرات “الفارغة”. ويمكن للأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر من زيادة خطر الإصابة بالسمنة  وزيادة الوزن ، وهذا لا يعني أنه لا يمكنك تناول الحلاوة الطحينية ، فقط يجب أن تستمتع بها فقط من حين لآخر  ولكن باعتدال.

السالمونيلا ، وهو مرض ينقله الطعام ويسبب الحمى وتشنجات البطن والإسهال ، يصيب حوالي 1.2 مليون شخص به كل عام ،طبقًا  وعلى الرغم من أن عدوى السالمونيلا غالباً ما تسببها الدواجن الملوثة أو البيض أو المنتجات الطازجة ، إلا أن الأطعمة الأخرى ، مثل الحلاوة الطحينية ، يمكن أن تتلوث أيضًا بهذه البكتيريا. حيث تساعد البيئة منخفضة الرطوبة التي توفرها الحلاوة الطحينية على نمو السالمونيلا ، فيمكن لتخزينها في درجة حرارة الغرفة بدلاً من التبريد أو تركها بالهواء ، أن يزيد من خطر بقاء السالمونيلا في فيها .

طريقة عمل الحلاوة الطحينية

مكونات الحلاوة الطحينية

-من كوب ونصف إلى كوبان طحينة .
– معلقة فانيليا .
-فول سوداني محمص .
-حليب بودة مقدار كوبان .
-سكر بودرة مقدار كوبان .

كريقة تحضير الحلاوة الطحينة

-قومي بخلط الحليب البودرة مع السكر والفانيليا والطحينة في محضر الطعام ثم افردي الفول السوداني أو المكسرات الجوز واللوز والفستق غي علبة بلاستيك ثم ضعي مقدار الطحينة فوقهم واضغطي جيدًا باليد ثم اتركيها لمدة يومين بالثلاجة ثم اقلبيها من الممكن إضافة مكونات أخرى مثل الشكولاته والكاكاو والقشطة ، الليمون لنتائج مبهرة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *