كيف اعرف اني حامل بدون تحليل

هل تعتقدين أنك يمكن أن تكون حامل؟ لا تستطيعين الحصول على اختبار الحمل بالصيدلية أو لا ترغبين في شرائه؟ لقد استخدمت جداتنا القدماء بالفعل أساليب معينة لمعرفة ما إذا كانوا حاملات أم لا، إنها اختبارات بسيطة تحتوي على مواد يملكها كل فرد في منزله ولا تنطوي على أي خطر، إنها اختبارات آمنة بشكل تام، و نعرض لكم ما هي الاختبارات المنزلية  لمعرفة ما إذا كنت حامل أم لا.

اختبارات الحمل المنزلية

يمكنك أن تعتقد أنها خرافات، رغم أن هناك العديد من النساء اللائي يقولن إنهن قد جربوها بالفعل، رغم عدم وجود دليل علمي على ذلك، وفي جميعها تقريبًا  ستحتاج إلى جمع البول، إن أمكن خاصة البول الأول في الصباح  وبعض الأدوات البسيطة مثل كوب بلاستيك أو الإبرة أو الزيت أو الخل أو معجون الأسنان.

ما هي الحقيقة العلمية لاختبارات الحمل ؟

في الواقع ، فإن جميع اختبارات الحمل لها نفس الهدف: الكشف عن هرمون الحمل أو إفراز الغدد التناسلية المشيمية البشرية الموجودة في البول والتي يتم إفرازها في جرعات أعلى عندما يتم الحمل. لذلك من الضروري إجراء الاختبار باستخدام البول الأول في الصباح حيث يتراكم المزيد من الهرمونات، هذا هو أساس اختبارات الحمل في الصيدلية وفحص الدم الذي يقوم به الطبيب، وهي حقًا الاختبارات الوحيدة التي تتمتع بنسبة عالية من الفعالية.

هل اختبارات الحمل المنزلية موثوقة ؟

على الرغم من أن العديد من النساء يقولن إنهن يثقن في هذه الاختبارات، إلا أن الحقيقة هي أن نسبة الخطأ فيه مرتفعة، لا بد من إثبات شيء نشكّ فيه بالفعل، أو تجربته كلعبة ممتعة، لكن إذا كنت بحاجة حقًا إلى معرفة ما إذا كنت حاملًا ، فلا تخاطرين فقط بهذه الاختبارات، نظرًا لأن هناك العديد الأخطاء.

متى يمكنني البدء في إجراء الاختبار؟

في الأسابيع الأولى من الحمل، لم ينشر جسمك بعد الكثير من هرمون الحمل، لذا فإن جميع اختبارات الحمل، بما في ذلك الصيدلية يمكن أن تكون سلبية حتى لو كانت النتيجة إيجابية، من الأفضل دائمًا الانتظار لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد أن تشكيت في أن قد تكوني حاملاً، عندما تبدأ الهرمونات التي تفرز أثناء الحمل في التأثير على جسمك، ستشعر عادة أيضًا بأعراض أخرى قد تكتشفين بها إذا كنت حاملاً، مثل الثديين الأكثر حساسية أو المنتفخة، أو ألم بطني مماثل للحيض أو الإباضة، أو غثيان الصباح.

إن كون بالملابس الداخلية ملطخًا قليلاً بالدماء ليس مؤشرًا على أنها الدورة الشهرية، لأن بعض النساء يصبن بقليل في الأيام الأولى من الحمل فيما يسمى نزيف الغرس البويضة المخصبة.

أنواع اختبارات الحمل

اختبار الحمل بالخل

لمعرفة ما إذا كنت حاملاً أم لا ربما يكون الاختبار الأكثر شعبية بين جداتنا لأن لدينا جميعا الخل في المنزل، في هذا الاختبار سيتعين عليك جمع بول الصباح في كوب، أفضل إذا كنت قد قمتي بغلي  الكوب  لتعقيمه، أضف ملعقة كبيرة من الخل إلى البول واتركها لمدة 20 دقيقة دون التحريك، إذا تشكلت رغوة أو تغير لون المزيج فأنت حامل، فإذا بقي طبيعيًا فسيكون الحمل سالبًا.

اختبار الصابون لاختبار الحمل المنزلي

ستحتاج إلى قطعة غير مستخدمة من الصابون، بعد ذلك اجمع البول في كوب نظيف، صب البول على الصابون حتى يتم تغطيته بالكامل ويتم تحريكه، إذا كانت فقاعات الصابون والرغاوي كثيرة فإن النتيجة إيجابية، وإذا لم يكن هناك رد فعل فستكون سلبية.

اختبار الإفراز المهبلي لتأكيد الحمل

هذا أحد الاختبارات القليلة التي لن تحتاج فيها إلى البول، لكن لاحظي ببساطة لون إفرازاتك المهبلية، أثناء دورة الطمث للمرأة يتغير الإفرازات في الملمس واللون، لكن عندما تصبحين حاملاً، يصبح الإفراز واضحًا وشفافًا تقريبًا ولا يتغير طوال الشهر، إذا كان لديك إفراز واضح للغاية ، فهذا يدل على أنك حامل.

اختبار الكلور لكشف الحمل

يعتمد هذا الاختبار على التفاعل الذي سيحدثه الكلور على درجة حموضة البول ، حيث إنه يتغير عندما تكونين حامل، التقط أول بول من الصباح في كوب واسكب فوقه بعض الكلور، إذا كانت النتيجة إيجابية سوف يتفاعل البول ويشكل الكثير من الرغوة أو يتغير لونه.

اختبار الحمل السهل بالبول الساخن

في هذا الاختبار ستحتاج إلى إناء معدني، يجب عليك جمع البول ووضعه في هذا الإناء وتغلي لمدة بضع دقائق، وأترك يبرد، وإذا لاحظتي ما إذا كانت الطبقة كريمي قد تشكلت على السطح ، وإذا كان الأمر كذلك فأنت حامل، وإذا كان الخليط يبدو شفافًا  فإن النتيجة سلبية.

اختبار الحمل المنزلي بمعجون الأسنان

للاختبار سوف تحتاج إلى معجون أسنان أبيض، اس بعض من معجون الأسنان في كوب زجاجي، ثم ضع قطرات من البول الأول في الصباح، وحركه بعصا خشبية، إذا تم تشكيل فقاعات أو رغوة فإن النتيجة إيجابية.

اختبار السكر للتأكد من أنك حامل

صب 3 ملاعق كبيرة من السكر في كوب زجاجي، أضيفي بولك الأول في اليوم على السكر، وإذا كان السكر يذوب تهانينا ، فأنت حامل! إذا تشكلت كتل، تكون النتيجة سلبية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *