صفات الصديق الصالح .. وكيف تختاره جيداُ

الصداقة الحقيقية هي التي تدوم وتبقى حتى آخر العمر على الرغم من وجود العقبات والخلافات وتباين وجهات النظر ، وقد تنهار صداقات أخرى هشة على أبسط الأسباب ولا يجدي معها أي صلح أو إصلاح ، ومن هنا يجب التمييز بين الصداقة الحقيقية والصديق الصالح والصداقة العابرة التي لا تدوم .

كيف يمكن اختيار الصديق وتكوين صداقة حقيقية

يصعب تحقيق الصداقة الحقيقية ، حيث تعتبر صداقة حقيقية لا تموت وهي كنز من كنوز الدنيا أيضا ، وحتى يتمكن الشخص من اختيار الصديق الحقيقي الصالح ، الذي يصبح السند في هذه الحياة ، ينبغي عليه معرفة سمات ومواصفات هذا الصديق .

اختيار الصديق القوي

ينبغي اختيار الصديق الذي يبقى مع صديقه في وقت المحن ؛ فأغلب الأصدقاء يتواجدون خلال أوقات الرخاء والفرح، إلا أن الصديق الحقيقي هو من يقف بجانب صديقه في الأوقات الصعبة، ومن الصعب أن يقف الأصدقاء بجانب بعضهم في أوقات المحن؛ لذلك ينبغي اختيار الصديق ذي الشخصية القوية، الذي يمكن اللجوء إليه لطلب المساعدة، والحصول على المساعدة الحكيمة .

اختيار الصديق الصادق

يعد الصديق الصادق أحد أفضل الأصدقاء الذين يمكن الحصول عليهم ؛ فالثقة والصدق يعتبران حجر الأساس في أي علاقة ، لذلك ينبغي الحرص على أن يكون الصديق من الأشخاص اللذين لا يكذبون ، فهذا الصديق يخبر صديقه ما يجب عليه أن يسمعه ، على الرغم من أنه قد لا يقدر هذا الشيء في الوقت الحالي، إلا أن سيقدره في وقت لاحق ، كما أن الصديق الصادق يوجه صديقه لما يناسبه، أو طريقة إدارته لعلاقاته، فالصديق الصادق هو صديق داعم بصدقه.

اختيار الصديق الداعم

يحث الصديق الصالح صديقه ويدعمه للقيام بالأمور الجيدة ليصبح أفضل إنسان من الممكن أن يكونه، ويساعده على تحقيق أهدافه الأكاديمية، بالإضافة إلى الترفيه عن نفسه، فالصديق الداعم يفهم صديقه وهواياته، ويشجعه على تجربة أمور جديدة؛ فالصديق السيء يجعل صديقه يشعر بالغباء، ويشجعه على القيام بتصرفات سيئة، ويوقفه عن القيام بالأمور التي يريد القيام بها، كما أن الصديق الداعم يجعل صديقه يشعر بالسعادة، ويزيد من شعور الثقة لديه.

مواصفات الصديق الصالح والحقيقي

– الصديق الصالح يستمع إلى صديقة باهتمام بدون البحث عن رد لما يقوله ، فهو يحبه ويستمع إليه ليشاركه في مشاعره وأحساسيه .

– الصديق الصالح يقول الحقيقة دون أن ينافق صديقه ، حيث يتبادلان الأفكار والمشاعر بكل صراحة وحرية وصدق ، فهو يعلم مدى الخصوصية والإخلاص لدى صديقه .

– الصديق الصالح يحافظ على الصداقة رغم وقوع الخلافات ، فلا يستميل الطرف الآخر بالموافقة على آرائه الاجتماعية او السياسية أو المادية .

– يبقى الصديق الصالح على اتصال مع صديقه ، فهو يحترم تغير العلاقات الاجتماعية مع صديقه ، كما يظل على اتصال دائم معه على الرغم من تباعد المسافات واختلاف الظروف .

– يستطيع الصديق الحقيقي فهم صديقه بعمق ، فهو مرآة صديقه ، يميز ما يحبه وما يكرهه ، يعرف طباعه جيدا ويدرك ماذا يريد أن يسمع في الوقت المناسب .

– يمكن الاعتماد على الصديق الحقيقي ، فهو يعتز بعلاقة الصداقة ، ويعرف صديقه جيدا ويقف معه ضد الأعداء .

– الصديق الحقيقي الصالح يشارك أسرار صديقه ومعلوماته الشخصية ، فهو جدير بثقته ، وينطبق الأمر على الطرف الآخر أيضا .

– يقدم الصديق الحقيقي النصيحة والمشورة لصديقه في كل الامور دائما ، ويرشده إلى الطاعات وطريق الحق ، ويلفت نظره إلى سبل الخير .

– الصديق الحقيقي يغفر ويسامح إذا اعتذر منه صديقه ، ويحسن الظن به دائما . كما يبقى مع صديقه في السراء والضراء ، الفرح والحزن ، السعة والضيق .

– الصديق الحقيقي يخدم صديقه بكل سرور بدون مقابل ، كما يرعاه في أهله وماله وعرضه.

– الصديق الحقيقي يحب لصديقه كما يحب لنفسه تماما .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *