كيف بدأ ” راشد الماجد ” وتاريخ اول اعماله

ولد بالمنامة البحرين هو المولود الثاني بين كل من أخوين و4 أخوات ، ترعرع ودرس وكذلك قضى طفولته بالبحرين والدمام، والمملكة وقد حصل على شهادة الثانوية منها، وهو يملك شركة فنون الجزيرة، وقناة الوناسة والبلاتينيوم ريكوردز بنسبة تقارب 50% بالشراكة مع مجموعة ال إم بي سي –توضيح- وله مكاتب بالرياض والبحرين وأيضاً دبي.

المشوار الفني لراشد الماجد

مشواره الفني قد يمتد لأكثر من 28 سنة، وهو استطاع خلاله حصد النجاحات والإنجازات المتتالية، كما استطاع إضافة الكثير والكثير للفن العربي وعالم الموسيقى العربية، وبلا شك قد استطاع أن يكون ذو جماهيرية ممتدة بالخليج العربي ووصلت حتى بلاد المغرب العربي.

البداية الحقيقية لراشد الماجد

انطلقت المسيرته الفنية وهو لم يتجاوز عمر الخامسة عشر عاماً، تحديداً من مرحلة المدرسة حين تنبأ به أستاذه حامد الحامد بأن يكون له مستقبل فني باهر، وسعي لكي يحتضنه فنياً ورعاه وكذلك لحن له وكتب له مجموعة من الأغنيات ببداياته الفنية، أول أغنية له كانت ذات عنوان “حلوة” يالبحرينية وقد قدمها بواسطة تلفزيون البحرين ببرنامج باب السندباد.

وقد قدم أول ألبوم رسمي يخصه في أواخر عام 1984 تحت عنوان “آه يا قلبي” حينها كان عمره لا يتخطى 15 عام، وقد ضم الألبوم 5 أغنيات، كان لاستاذه حامد الحامد النصيب الأكبر من الألحان والكلمات، فكانت المصافحة الأولى بواسطة هذا الألبوم لهذا الفنان الموهوب، وقد عرفه جمهوره بالمملكة حينها من خلال أغنيته “البارحة” (التي أعادها بعد التجديد في مسلسل “نمر بن عدوان”)، كما شمل عدد آخر من الأغنيات والتي لم تحظ بكل الاهتمام الكبير والشهرة بالوسط الفني وقتها.

في عام 1986م طرح ألبومه الثاني له والذي كان يحمل عنوان “لي بنت عم”، وقد كان لهذه الأغنية والتي حملت عنوان الألبوم صدى عالي لدى المستمع بالمملكة بشكل خاص وأيضاً الخليجي بشكل عام.

في عام 1987م قدم راشد الماجد البومه “خل التغلي” بإسلوب الجلسة، حيث تم تسجيل صوته وكان مصاحب لصوت العود والإيقاعات فقط،، وبعيداً عن كل الألبومات الغنائية، تعتبر تلك السنة إضافة مهمة بمسيرة الفنان راشد الماجد، فقد تم اختياره لكي يكون أول فنان يسلك طريق الغناء في مهرجان الجنادرية خلال دورته الرابعة وذلك بواسطة أوبريت غنائي استعراضي استغرقت مدته 45 دقيقة وقام بكتابته حامد الحامد ،كما قام الحامد نفسه بتلحين الأوبريت مستعيناً بألحان فلكلورية تم تطويرها وأضاف لها أيضاً.

في كل من العامين 1988 1989 طرح الماجد ثلاث ألبومات خاصة بالغناء أحدهم هو جلسة، والآخرين عبارة عن تسجيل ستديو وكان لهم صدى كبير لدى الجمهور الخليجي، أبرز الأغنيات المعروفة والتي رددها الجمهور في هذه الفترة: ضيعتني، جتني تقولي، سيد الغواني، ودعتني وسافرت، قصة ضياع عبيد وغيرها الكثير.

في عام 1990 سعى لطرح ألبوم تحت عنوان “طال انتظاري” وكان من إنتاج المؤسسة التابعة للتوكيلات وللإنتاج الفني، وبنفس العام طرح ألبوم “حب الوطن” وقد تزامن طرحه في ظل الغزو العراقي الغاشم، ويعتبر هذا الألبوم أهم أعمال الفنان راشد الماجد بالتعاون مع شركة فنون الجزيرة الخاصة بالإنتاج الفني، والتي أصبح راشد الماجد فيما بعد المالك الرسمي لها، وفي عام 1992 كان ألبوم “أبشر من عيوني” قد طرح بالأسواق، وقد عزز ذلك الألبوم من مكانة راشد الماجد بالساحة الفنية بواسطة اغنية “ابشر من عيوني” وأغنية “ما ينفع”.

في عام 1993 نجد أن بهذه السنة ظهرت نقطة التحول الخاصة بالفنان راشد الماجد على مستوى الخليج، حيث نقلته لمستوى متقدم جداً وأيضاً ذاع صيته وانطلقت كل نجوميته، وأظهر راشد الماجد من خلال الألبوميين الغنائيين (هما “الدنيا حظوظ” و”الله كريم”) الذين طرحوا بنفس العام قدراته الفائقة بالغناء والاختيار وأيضاً التلحين، أبرز الأغنيات التي كانت بالألبومين: “الدنيا حظوظ”، “علي كيفك”، “استغنيت انا عنك”، “مستغربة”، “مسكين”، “الله كريم”، “اشكي”، “حجة الغايب”، وقد احتلت أغنيات أمثلة “الله كريم” و”أشكي” على مراكز متقدمة بسباقات الأغاني، وتم تكرارها عبر عدد من المحطات الإذاعية مراراً بتلك الفترة.

وبالعام نفسه خاض الرائع الفنان راشد الماجد تجربته الجريئة من خلال المشاركة في مسلسل “لا للزوجات” كممثل بجانب خالد سامي وأيضاً ناصر القصبي، ولكنه للأسف لم يلقى النجاح المتوقع منه التجربة، والجدير بالذكر إنه قام بغناء بعض الأغنيات بالمسلسل ومنها على سبيل المثال: “أغنية مستغربة” التي طرحت بنفس السنة.

وبعد عام، استمر المتألق راشد الماجد من خلال عدد من الألبومات التي أكدت نجوميته وأحقيته بحصوله على مكانة متقدمة للغاية بالوسط الفني، وتوالت نجاحات كل ألبوماته الغنائية، فقدم خلال العامين 1994 و1995 كل من ألبوم “شرطان الذهب” و”أغلى حبيبة” وقد تركوا كل منهما بصمة خالدة بمسيرة الفنان، وكان ألبوم “شرطان الذهب” قد حقق مبيعات قياسية بذلك الوقت تعدت نطاق الخليج العربي.

محطات بحياة راشد الماجد

-أول المسارح التي قد وقف عليها كان هو مسرح المدرسة.
-أول ظهور تلفزيوني للفنان كان ببرنامج “باب السندباد” بتلفزيون البحرين.
-أول أغنية رسمية له هي اغنية للمنتخب الخاص بالمملكة وعرضت مرة واحدة فقط بالتلفزيون الخاص بالمملكة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

lamia

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *