كلمات شيلة صباح الخير

الشيلة هي فن شعبي من الموروث في المملكة ودول الخليج العربي واليمن، ونجد أن الشيلة هي أحد أنواع الحداء وهذا المصطلح يعني التغني بالشعر، وتختلف الشيلة عن أدب الموال والغناء، لأن الموال تكثر به أحرف المد، وهو أقرب ميلاً للغة العادية مع كثرة المدّ، أما الغناء فهو يكون بالآلات الموسيقية، والشيلة نجدها أقرب للغناء، وهو يستخدم ألحان غنائية بدون معازف.

أصل تسمية الشيلة

يقول سعد العبد الله الصويان في الكتاب الذي يمُسمى “بالشعر النبطي ذائقة الشعب وسلطة النص”: «وأقرب الحواس إلى الشعر هي حاسة السمع التي ترتبط ب الإلقاء والإنشاد والغناء. ولذلك لا يستغرب أن يلجأ شعراء النبط في حديثهم عن الأوزان الشعرية إلى مصطلحات موسيقية تتعلق بغناء الشعر وألحانه وإيقاعاته. حينما يريد الشاعر أن يتأكد من سلامة وزن البيت فإنه يرفع به عقيرته، يغنيه، لا يقطّعه. وهو لا يسأل عن بحر القصيدة وإنما عن “شيلة” القصيدة أو “طَرْق” القصيدة. وكلمة “شيلة” مشتقة من “شال” بمعنى “رفع” وتعبر عن رفع الصوت بالغناء، وكلمة “طرق” تفيد معنى القرع المتكرر بانتظام، أي الموقع.»

تعريف الشيلة

شَيلة: (اسم)
-الجمع : شَيَلات و شَيْلات
-هي اسم مرَّة من شالَ
-قد تحمل معني: حجر ثقيل أو قطعة من حديد وغيرها يَمتحنُ بواسطتها الرجُلُ قوَّته، برفعها عن الأرض.
-هي أيضاً تحمل معنى: حِمْل ، ثقل

شَيل: (اسم)
-مصدر شالَ

شِيَّل: (اسم)
-شِيَّل: جمع شَّائِلُ

شَيْل: (اسم)
-شَيْل : مصدر شالَ

شُيَّل: (اسم)
-شُيَّل: جمع شَّائِلَةُ

شالَ: (فعل)

-شال الهَمَّ: تعني احتمله وعاناه
-شال ميزانُ فلان: تعني غُلِب في المفاخرة ونحوها.
-شال الشَّيءُ: تعني ارتفع
-يَشِيلُ صَفَحَات الكِتَابِ: تعني يَنْزَعُهَا، أَو يَرْمِي بِها عالِياً.
-(فعل : ثلاثي متعد) شِلْتُ، أَشِيلُ، شِلْ، مصدر شَيْلٌ
-شَالَتْ نَعَامَةُ القَوْمِ: تعني تَفَرَّقَتْ كَلِمَتُهُمْ
-شَالَتْ نَعَامَتُهُ : تعني مَاتَ.
-شَالَتْ نَعَامَتُهُ : تعني غَضِبَ ثمَ هَدَأَ وَسَكَنَ.
-شَالَ الحَقِيبَةَ : تعني رَفَعَهَا.
-شَالَ الميزَانُ : اِرْتَفَعَتْ اِحْدَى كِفَّتَيْهِ.
-شالَ يَشيل ، شِلْ، شَيْلاً ومَشالاً، فهو شائل، والمفعول مَشِيل.
-شَالَ، يَشُولُ ، مصدر شَوْلٌ، شوَلانُ.

دخول المعازف للشيلات

بالأعوام الأخيرة دخلت المعازف للشيلة مع كل من الطبول والدفوف وهذا لم يكن متعارف عليه في هذا الفن.

حكم الشيلة في الدين الإسلامي

لم يرد لنا نص شرعي للحكم بخصوص الشيلات، لكن يرجع الحكم بها بقواعد الشرع، فإذا كانت خالية من كل من المعازف، وآلات الطرب؛ فهي بذلك لا تدخل في المنهي عنه شرعاً إلا لأمر يقتضي ذلك، فحلها وحرمتها لا يكون لذاتها، بل على حسب الأمور المتعلقة بها.

فإذا كان سماعها أو أداؤها من خلال آلات الطرب؛ فيكون حكمها حكم الغناء، وإذا كان بغير ذلك؛ فهي لا بأس بها إلا بسبب يخالف الشرع، ومن ذلك نجد أنه لا يجوز للمرأة أن تتغني للرجال الأجانب؛ وذلك لأن الله تعالى أمرها في الحوار أن تقول قولاً معروفاً، دون الخضوع بالقول، أو التغني أو تطريب الكلام لأن ذلك لا يعد قولاً معروفاً.

ومن أهم الأسباب الخاصة بالمخالفة للشرع: ما يتعلق بالكلمات التي تحتويها الشيلة، إذا كانت مخلة بالمروءة من خلال تواجد بعض كلام الفاحش أو القبيح، أو الكلام الخاص بالتضليل أو التجريح أو التشهير وأيضاً الذم والهجاء والغزل والتشبيب، وخصوصاً إن كان ذلك يثير الفتنة ويخالف القيم والأخلاق.

وقد ذكر بشرح منظومة الآداب: جواز النشيد الخاص بالأعراب، وأيضاً حداء الإبل بالأسفار، واستدل في ذلك بحديث: “يا أنجشة رويدك بالقوارير”

كيف انبعث أدب الشيلة

فن الشيلات يعتبر فن شعري ملحن، تصاحبه الإيقاعات الفنية الداخلية التي تدخل حالة التطريب والتوازن النفسي وأيضاً الجسدي المصاحب لعنوان الشيلة الشعري، وهو يرجع أصله إلي تاريخ أصول الذائقة البدوية القديمة، ولم نجده يخضع لمؤسسة رسمية تبشر به، وبالرغم من ذلك نجده اليوم يسري بالذائقة الاجتماعية، ويتعمق بها، ونجده يلقى قبولاً واستماعاً كبيراً منقطع النظير، وهو بمثابة الصورة المغيبة بنظام “أدب الفصحى” بالعصر الجاهلي، بكل السمات التي ذكرت سابقاً.

مع أن الأكاديميين قد هذبوا من الآدب القديم، ونزعوا عنه صفة “الشعبية” أو”العصبية” ليجعلوه أدباً راقياً، ساميا، له هدف بالحياة كما يسمون ذلك، إلا أننا نجد “النظام الشعبي” لا يمكن أن يتلاشى عن تلك الأنواع الشعرية، ولا يمكن أن يكون مقنناً ومهذباً، بل هو صورة تعبر عن انكشافات الطبيعة وتفاعلاتها مع كل القضايا الحياتية.

كلمات شيلة صباح الخير ياعيوني

صباح الخير ياعيوني
يا اجمل شي في كوني
منى قلبي ومضنوني
وكل الناس تسواها

صباحي انت ياخلي
ارحب فيك وأهلي
فداك عيوني وكلي
فدا النظرات محلاها

انا وياك نتقهوى
سواك القلب وما يهوى
بلاك العمر مايسوى
حياتي انت معناها

منى قلبي منى قلبي
أموت بذوقك وفنك
وانا مالي غنى عشنك
عساني مانحرم منك
معاك افراحي القاها

حمدت الله في قربك
وشفت الصدق من قلبك
وانا مجنون في حبك
وفيك الروح تتباها


وصوفك صعب اعددها
واحبك دوم أرددها
محبتنا نجددها
ونكتبها ونقراها

عديل الروح ومرادي
غلاتك دوم تزدادي
وحسادك وحسادي
عسى يزداد بلواها

يانور العين يالغالي
ياسكر زايد وحالي
ما غبت يوم عن بالي
ياطب الروح ودواها

صباح الخير يا عيوني
يا أجمل شي في كوني
منى قلبي ومضنوني
وكل الناس تسواها

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *