قصيدة عن الشيخ زايد باللغة العربية الفصحى

الشيخ زايد هو زايد بن سلطان آل نهيان وقد ولد في عام 1918م وتوفي في عام 2004م، وهو كان حاكم إمارة أبو ظبي وهو أول رئيس لدولة الأمارات، وفي أول سنوات بناء دولة الإمارات فقد ادرك أن الثقافة والتعليم هما أساس تقدم اي دولة ومذلك رفعتها فأمر بإعداد ما هو يصب بمصلحة التعليم من إنشاء مدارس ومعاهد وجامعات تكون مميزة.

انجازات الشيخ زايد

1- صانع الاتحاد.
2- تأسيسه لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

3- دور الشيخ زايد في مجال حماية البيئة.
4- دور الشيخ زايد آل نهيان في حفظ السلام والعمل الخيرى.

5- دعوة الشيخ زايد بن سلطان لتعليم المرأة.
6- دعوة الشيخ زايد رحمه الله إلى التعليم الإجباري والمجاني.

7- دور الشيخ زايد في مجال المشاريع التنموية والعمرانية.
8- انجاز الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مجال الصحة.

قصيدة محمد بن راشد آل مكتوم عن الشيخ زايد

قصيدة عام زايد

ذكَرتْ زايدْ وإبتدىَ الوَقتْ يرجَعْ وشافتْ عيوني بوَجهْ زايدْ مِناها
وجْهِهْ مشَرَّبِ بالشَّرَفْ ما تِقَنَّعْ عنْ حِرْ كاشِفْ صيدتِهْ ما خطاها

منْ غيرْ مرسَلْ أوْ إسبوقٍ موَلَّعْ بالعزْ والنَّاموسْ نفسِهْ هِواها
في حزَّةْ الشِّدِّهْ أبَدْ ما ترَوَّعْ منهْ السِّباعْ تخافْ تِقرَبْ عشاها

يالينْ يتركْ لأجلها ما تِقَطَّعْ هيهْ البَلاَ يا غيرْ منِّهْ بلاها
صيدِهْ منْ أفعالِهْ كثيرْ ومنوَّعْ حبرْ وقطا وغزلانْ سَيَّلْ دماها

أوْ ضبعْ أوْ ذيبٍ مِ الإذيابِهْ أكْوَعْ وإذا نوىَ حيِّهْ بوادي طواها
منه الخطَرْ ليسْ الحذرْ منهْ يشْفَعْ القاعْ والوديانْ يرجِفْ حصاها

صيتهْ سَرىَ ما بينْ لأرْياحْ الأربَعْ دنيا البِشَرْ والجنْ تدري بنباها
حتَّى الحِجَرْ عنْ إسمْ زايدْ تِسَمَّعْ لِهْ يشهَدْ التَّاريخْ أنِّهْ فتاها

قيدومَها وراسْ الرِّجاجيلْ الأشجَعْ وفارسْ فوارسها وحامي حماها
مواقفِهْ لهـــــا هلْ الفهمْ تِتبَــــعْ تَبعْ الدِّليلْ إلىَ السَّلامِهْ هداها

وسياستهْ منها المعادينْ تِخضَعْ خضوعْ يجبرها ويَكسِرْ عصاها
ولِهْ تغيبْ الشَّمسْ وتردْ تِطلَعْ دنيا العَرَبْ عليهْ تَعقِدْ رجاها

وإذا تضِرْ النَّاسْ هوُ بَسْ ينفَعْ نفسِهْ وحيدِهْ بفعلها ومِستواها
النَّاسْ تاخذْ مِنهْ ما يومْ تِدفَعْ وإذا عطاها رَدْ تالي وعطاها

بينِهْ وبينْ الحِرْ كِشْفْ ومبَرقَعْ وبينهْ وبينْ السِّبعْ مخلَبْ كساها
وبينِهْ وبينْ الغيمْ رعدٍ تقَرقَعْ يعطي بِصَمتْ وهيهْ ترعِدْ بماها

ولها مواسِمْ بعضْ الأعوامْ تِقطَعْ وزايدْ بلا موسمْ يمينِهْ بسخاها
وإنْ ضاقتْ الدِّنيا علىَ النَّاسْ وسَّعْ وإنْ شحَّتْ الأيَّامْ زايدْ كفاها

متواضِعٍ للنَّاسْ والرَّبْ يرفَعْ لِهْ مِنْ تِواضَعْ للبِشَرْ ما إزدراها
ماهَمِّتِهْ الدِّنيا وبها ما تِمِتَّعْ والأموالْ مَبْ غايِهْ وسيِلهْ يراها

ملاكْ في إنسانْ وأنبَلْ وأروَعْ منْ كِلْ رايِعْ والرِّوايِعْ حواها
ومشخَصْ ذهَبْ لي بالجواهِرْ مرَصَّعْ أصَفىَ منْ أصفَىَ جوُهِرَهْ في صِفاها

هوُ للتِّوَحدْ في الإماراتْ يجمعْ يومٍ بلادهْ لإتِّحادِهْ دعاها
في واحدْ وسبعينْ بالخيرْ وَقَّعْ علىَ عهودٍ بالرِّجولِةْ رعاها

صنَعْ وطنْ مهيوبْ ما فيه مطمَعْ لِهْ جيشْ يحمي حدودها مَعْ سماها
وزايدْ ما يخدَعْ كأنها النَّاسْ تخدَعْ وزايدْ ما يَغدِرْ بالعِدىَ منْ وراها
سجيِّتِهْ في الوَجهْ لهْ قولْ يِقطَعْ لِهْ كلمِةٍ وحدِهْ ويسري صِداها

قصيدة اهل القلوب المستريحة

تنام اهل القلوب المستريحه
وانا راحات قلبي في عذابي

ارظف ونتي من ضيج صيحه
ومن هم بقاص الجوف عابي

الخوالي بالكرى نعسا
وانا جفني حارب انعاسه

اختلسني بالنظر خلسا
حاير تلعب به اهواسه

لك اوقع بصبع الخمسا
هوب حبر فوق قرطاسه

الوفا لك في العمر منسا
دام جسمي يملك انفاسه

يامن يلبيني اذا خاطري ضاق
وانا ملبي له قريب وطايف

والله لبذل لو على قطع الرزاق
عمري واسوم الروح سوم التلايف

وارضيه لو تزعل مخاليج لافاق
ولانيب من حد سوى الله خايف

لجله احمل خاطري فوق ماطاق
وافزع ولو تكبر على الكلايف

انا بالعين خصيته
وجرحي من سبب ذاته

رفيع الشان من بيته
ويسكن في اماراته

ببحر الشوق لاقيته
غزار وكبار موياته

حبيب القلب مشغوبي
يشتكي من زود حراته

لو عن الانظار محجوبي
في خيالي اتبين حضراته

هالزمن ما هوب محسوبي
لي مضى من دون لفتاته

لا تقول انساك هذا ما يصير
ما خلق قلبي من احجار وصخر

غير عوقي يا الظنا عوق خطير
لا تحملني على امابي كدر
ولا تحط شروط خالين الضمير

قصيدة أكبر فخر

وأكبر فخر للناس انك من الناس
واكبر فخر للارض ممشاك فيها

هي من غلاك احساس ما حده قياس
اغلى من الدنيا و من هو عليها

اسمك مع الانفاس به نرفع الراس
نفس بكل النفوسنا نفتديها

انته بشر او انته فرد م الاجناس
يا شمس تنشد الكواكب إليها

وتبهر من يشوفك و لك قلب حساس
منك السعاده للقلوب تعطيتها

يا طيب من هطيب يشرب بلا كاس
ويا منتدا الدنيا و يا مبتديها

اغلى من الألماس و قطع من الماس
نظراتك محد يروم يعصيها

كل القلوب جنود حولك و حراس
اتبدلك لاحلى المشاعر يديها

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    الكاتب الأديب جمال بركات
    2019-09-10 at 12:50

    أحبائي....شعر مابعده شعر ووصف مابعده وصف......وبلاغته تنتطلق من وصفها لمن وحد الصف....زايد كان قائدا حكيما بعيد النظر ينظر للأمام انطلاقا من الحاضر والخلف.....وكاتب هذا الشعر هو ابن راشد قرين زايد وشريكه في اتمام وحدة الإمارات الجميلة المنطلقة الى الرخاء والحرية والسلام وهي بحق بلد الشتاء والصيف....أحبائي...دعوة محبة....أدعو سيادتكم الى حسن التعليق وآدابه....واحترام بعضنا البعض...ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض...جمال بركات...رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *