قصة عن صلة الاقارب للاطفال

صلة الاقارب و صلة الارحام معلقة بعرش الرحمن حيث يقول الرسول عليه الصلاة و السلام ” الرحم معلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله , و من قطعني قطعه الله ” ، و لكي يتعلم الصغار صلة الارحام علينا نحن الكبار ان نحافظ عليها في السؤال عن الاقارب و نشجع الابناء على القيام بذلك ، القصة التالية مفيدة للاطفال في تعلم صلة الاقارب .

قصة عن صلة الاقارب للاطفال

في احد الايام دخل الاب على ابنه احمد في غرفته فوجده يرسم رسمة جميله فسأله ” ما هذه الرسمة ” فقال احمد ” هذه اسرتي ارسم في الورقة انا و انت و امي و اخوتي ” ، فقال له الاب ” هذه ليست الاسرة فقط ، و انما الاسرة هي جميع افراد العائلة و هذا يعني جميع الاقارب لديك ” ، لم يفهم جيدا معنى هذا الكلام احمد بسبب صغر سنه و استكمل رسمته .

و بعد وقت قليل وجد احمد ان والده يتحدث في الهاتف و يتصل بأبن عمه لكي يسأل عليه و هناك بدأ احمد في الانزعاج خاصة و ان والده دائما هو الذي يقوم بالاتصال بابن عمه ليسأل عليه و في المقابل فان ابن العم لم يتصل ليسأل عليهم و لو لمرة واحدة ، و في كل مرة يتصل الاب بابن العم فانه يسأل عن احواله و اخباره هو و العائلة و اذا احتاج الى مساعدة فان الاب لا يتأخر ابدأ في مساعدتهم .

و في احد المرات قامت الام باحضار الغداء و طلب من احمد ان يقوم بتوصيل هذا الغداء الى الجد الذي يقطن بالقرب منهم ، و بالفعل ذهب اليه احمد و اوصل اليه الغداء و جلس معه قليلا و بدأ الجد في التحدث معه الحفيد احمد و يسأله عن احواله و احوال المنزل و والده و والدته ، و بدأ ايضا احمد في التحدث مع جده لا نه كان يحبه كثيرا و يأتي لزيارته كثيرا .

و اخبر احمد جده انه منزعج قليلا و ذلك بسبب ما يقوم به ابوه من اتصالات متكررة على ابن عمه بغرض السؤال عليهم و لكن في المقابل فان ابن العم هذا لا يسأل عليهم على الاطلاق و قال احمد الى جده ” هل ابن العم هذا افضل من ابي في شيئ ؟ لماذا يتصل ابي دائما به و هو لا يتصل بنا ؟ ” .

و ظهرت على وجه احمد علامات الغضب و الحزن الا انه جده حاول تهدئته و ابتسم له و اخبره انه لا يفهم الموقف جيدا و ان من يقوم بالسؤال على الاخرين هو دائما الافضل منهم ، فاندهش احمد الى كلام جده و الذي استمر و قال ” يا احمد كان هناك رجل قال للرسول عليه الصلاة و السلام انه له اقارب يصلهم و هم يقطعونه و يحسن اليهم دائما و هم يسئون اليه و يعاملهم برفق و رحمه و لكنهم يعاملونه بشدة و غلظه ، فقال له رسال الله ” لَئِنْ كُنْتَ كَمَا قُلْتَ فَكَأَنَّمَا تُسِفُّهُمُ المَلَّ، وَلا يَزَالُ معكَ مِنَ اللَّهِ ظَهِيرٌ عَلَيْهِمْ مَا دُمْتَ عَلَى ذَلكَ ” .

فسأل احمد جده عن معنى الحديث ، فقال له الجد ” اذا صلت رحمك لوجه الله تعالى لا تطمع منهم شيء فان الله يبقى في ظهرك دائما ويساعدك في الحياه و الاخرة ” فابتسمت احمد لما عرف من جزاء صلة الاقارب ، ثم قال له الجد مرة اخرى ” ليس الواصل بالمكافيء فعليك الا تنتظر ان يقوم الاقارب بالسؤال عنك حتى تبدأ انت بالسؤال عنهم ، و انما صلة الرحم هي ان تسأل عن الاقارب اذا هم امتنعوا عن السؤال عنك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

شق طريقك بابتسامتك خير لك من أن تشقها بسيفك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *