شروط الانسحاب من الدراسات العليا

الدراسات العليا هي المرحلة التي تلي مرحلة البكالوريوس، وفيها يدرس الطالب الماجستير ثم الدكتوراه، وتعتبر المرحلة التي يتمم بها الطالب الرحلة الطويلة لسنوات الدراسة، وتكون عن طريق تقديم بحث علمي مفيد يضيف فائدة وأهمية كبيرة، وتتعدد أنواع الدراسات العليا، فمنها الدبلوم التربوي ورسالة الماجستير ورسالة الدكتوراه، ويمكن للطالب بها الاكتفاء بمرحلة واحدة فقط أو مواصلة التقدم نحو الدكتوراه.

مدة الدراسات العليا

تختلف مدة الدراسات العليا باختلاف الدرجة، حيث تتراوح مدة دراسة الدبلومة من السنة إلى السنتين، والماجستير تصل إلى ثلاث سنوات، أو الدكتوراة فمن الممكن أن تكون مدة دراستها خمس سنوات، وذلك حسب حجم الأبحاث في كل مرحلة من مراحل الدراسات العليا، حيث أن المرحلة الأولى مرحلة الدبلومة لن يكون الطالب مطالبًا بعمل بحث كبير، وتكون المرحلة عبارة عن مجموعة المواد الدراسية يدرسها الطالب كأي مرحلة دراسية عادية.

أما في مرحلة الماجستير فيجب على الطالب القيام بعمل بحث يتراوح ما بين 150 إلى 250 صفحة، وفي الدكتوراه لابد أن يزيد البحث عن 250 صفحة، وشرطًا أساسيًا بها أن يقدم الطالب بحثًا جديدًا وأصيلًا، وتعزز مرحلة الدراسات العليا وشهادتها من فرصة الطالب في الحصول على فرص عمل، بالإضافة إلى وصوله إلى المكانة المرموقة في المجتمع.

أنواع الدراسات العليا

ـ مرحلة الماجستير، وهي مرحلة من مراحل الدراسات تلي مرحلة البكالوريوس، ويجب على المتقدمين لمرحلة الماجستير أن يكون لديهم معلومات ومعارف متقدمة حول التخصص المراد دراسته، وأن يكون لديهم القدرة على نقل المعرفة إلى سياقها التطبيقي، بالإضافة إلى ضرورة وجود مهارات نقدية وتحليلية في مجال التخصص المراد دراسته، والهدف الرئيسي لدراسة الماجستير هو اكتساب الطالب للمهارات والمعارف الضرورية والتي  تؤهله لإجراء الأبحاث المستقلة في مجال التخصص.

ـ الدكتوراه، وتعد من أهم مراحل الدراسات العليا، ويرغب كل باحث في الحصول عليها، للنتائج الإيجابية المترتبة عليها من تطوير المهارات والقدرات والمعرفة والثقافة، بالإضافة إلى حصول صاحبها على مكانة أكاديمية مرموقة في المجتمع العلمي والاجتماعي، وتعتبر الدكتوراه من أعلى الدرجات العلمية، وهي تنقسم إلى الدكتوراة العلمية والدكتوراه الفخرية.

التحديات التي تواجه طالب الدراسات العليا

هناك العديد من العوائق والضوابط التي لابد أن يواجهها الراغب  في إكمال مرحلة الدراسات العليا، ومن بينها :

ـ التقديم على برامج الماجستير يكون في وقت واحد ومحدد من السنة.

ـ القبول في برنامج الماجستير مشروط بالحصول على معدل تراكمي معين في البكالوريوس.

ـ لابد أن يحضر الطالب إلى الجامعة بشكل منتظم.

ـ إنخفاض معدلات القبول للطلاب في مرحلة الدراسات العليا.

شروط الانسحاب من المقرر الدراسي

إذا رغب الفرد في الإنسحاب من الدراسات العليا فأنه عليه الالتزام ببعض الشروط وهي :

ـ يجب على الدارس الذي يرغب في الإنسحاب من مقرر دراسي لمرحلة الماجستير أو الدكتوراه استيفاء الاستمارة الخاصة بذلك.

ـ يقوم الدارس بسداد مصاريف المقررات الدراسية التي يحصل فيها على تقدير (W) أو (I).

ـ في حالة انسحاب الطالب من مقرر خلال فصلي الخريف أو الربيع قبل نهاية الأسبوع الثاني من الدراسة، يسترد 100 % من المصاريف التي دفعها، أما إذا انسحب خلال الأسبوع الثالث يسترد الطالب 50 % من مصاريف المقرر، وإذا انسحب في الأسبوع الرابع يسترد 25 % من مصاريف المقرر.

ـ إذا انسحب الطالب من مقرر خلال فصل الصيف قبل نهاية الأسبوع الأول من الدراسة، فأنه في تلك الحالة يسترد 100 % من المصاريف، ولكنه في حالة انسحب خلال الأسبوع الثاني يسترد 50 % مصاريف المقرر.

قواعد تأجيل الدراسة في الدراسات العليا

ـ المقصود بتأجيل الدراسة هو الانسحاب المؤقت من الجامعة لظروف قاهرة، ويتم منح الموافقة على التأجيل وفق النظام الأساسي الخاص بكل جامعة، وإذا تمت الموافقة قبل نهاية فترة الحذف والإضافة فأنه في تلك الحالة يتم ترحيل 25 % من المبلغ المدفوع إلى الفصل الذي يستأنف فيه الطالب التسجيل.

ـ إذا قدم الطالب التأجيل وتمت الموافقة عليه عقب فترة الحذف والإضافة لا يحق له استرداد ما دفعه من رسوم، وينبغي عليه في تلك الفترة أن يدفع أي استحقاقات للجامعة.

ـ يكون لرئيس الجامعة أو من ينوب عنه الحق في الموافقة على تأجيل الدراسة للطالب أو لا بناء على معطيات صحية أو ظروف مماثلة.

شروط الانسحاب من الجامعة

يكون الانسحاب من الجامعة طوعيًا أو إجباريًا ويكون ذلك عن طريق :

الانسحاب الطوعي بمبادرة الطالب

ـ لا يحق للطالب استرداد الدفعة المقدمة إذا تم الانسحاب قبل بداية الدراسة.

ـ إذا قرر الطالب الانسحاب الطوعي أثناء فترة الحذف والإضافة يسترد 50 % من جملة الرسوم للفصل الدراسي، أما الطالب الذي يسدد الرسوم بالتقسيط، عليه تكملة ما دفعه إلى حد 50 % من جملة رسوم الفصل الدراسي.

ـ لا يحق استرداد الرسوم كاملة إذا تقرر الانسحاب الطوعي بعد فترة الحذف والإضافة، ويتعين على الطالب الذي يدفع بالتقسيط إكمال الرسوم لتصل إلى 100 % بالإضافة إلى دفع أي مستحقات أخرى.

الانسحاب الإجباري للطالب

وهو الانسحاب الذي تصدره الجامعة على الطلاب الذين لا يقدمون المستويات المطلوبة في الأداء الأكاديمي، أو يقومون بسلوك غير مقبول، ويكون هذا الانسحاب جزءًا من قرارات التأديب، ويسرى على الطلاب أحد البنود التالية :

ـ لا يحق للطالب استرداد الدفعة المقدمة إذا تم الانسحاب قبل بداية فترة الدراسة.

ـ إذا صدر قرار الانسحاب أثناء فترة الحذف والإضافة يسترد الطالب 50 % من جملة الرسوم، والذي يسدد بالتقسيط عليه السداد حتى تلك القيمة.

ـ لا يحق استرداد الرسوم إذا صدر قرار الانسحاب الإجباري بعد فترة الحذف والإضافة، ويتعين على الطالب الذي يدفع بالتقسيط تسديد كافة الرسوم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *