اسباب تاخر القذف عند الرجال

رغم أن هناك الكثير من الرجال يسعون لحل مشاكلهم مع القذف السريع وبغيت الامتداد في العملية الجنسية مما يسبب لهم بعض المشاكل مع الطرف الآخر، فعلى الجانب الآخر هناك من يعاني من المدة الطويلة التي يستغرقها بعض الرجال ليصلوا إلي الذروة الجنسية وقذف سائلهم المنوي، وبعضهم الآخر لا يصلون إلى الذروة الجنسية والقذف مطلقاً.

وقد تكون مشكلة تأخر القذف مستمرة مدى الحياة وقد تكون مشكلة مؤقتة، وقد تكون الأسباب في أمراض معينة مزمنة أو جراحات أو أدوية معينة، و يعتمد العلاج في هذه الحالة على تحديد السبب وعلاجه أولاً ، قد يعاني الرجال الطبيعيين بشكل أو بأخر من التأخر في القذف في بعض الأحيان، ولكن تكمن المشكلة في الاستمرارية أو إذا كان يسبب ضغط أو توتر لكل من الشريكين.

وتتراوح هذه المشكلة بين صعوبة القذف أثناء الاتصال الجنسي الكامل أو أن تكون المشكلة في صعوبة القذف بشكل مطلق حتى بالاستمناء مع أن هذه الحالة نادرة جداً.

أنواع مشكلات تأخر القذف عند الرجال

مدي الحياة ومستمر: في حالة إصابة الرجل بمشكلة القذف المتأخر مدي الحياة فإنه سيكون مصاب بهذه المشكلة ولكنها ستحضر عن وصوله  مرحلة البلوغ .

المكتسب: هذه الحالة فإنها تحدث بعد فترة من أداء الرجل للعملية الجنسية بشكل طبيعي.

مُتعمم: حيث لا تحدث مثل هذه المشكلة مع شريك معين أو نوع معين من الإثارة الجنسية ولكن تكون مشكلة عامة.

ظرفي: حيث يحدث تأخر في القذف أو في الوصول إلى النشوة الجنسية في ظروف معينة.

تساعد معرفة هذه الأقسام في التركيز على موطن المشكلة والسعي في حلها.

أعراض مشكلة تأخر القذف عند الرجال

قد يحتاج بعض الرجال الذين يعانون من مشاكل التأخر في القذف لمدة ثلاثين دقيقة أو في بعض الأحيان أكثر من الإثارة الجنسية حتى يتمكنوا من القذف أو الوصول إلي النشوة الجنسية، وفي بعض الأحيان لا يمكنهم القذف مطلقاً، ولكن في الشائع بين معظم الحالات التي تعاني من تأخر في القذف، لا يستطيعون القذف إلا عن طريق الإثارة اليدوية أو الجنس الفموي، وفي بعض الحالات لا يستطيعون القذف إلا عن طريق الاستمناء.

أسباب مشكلات تأخر القذف عند الرجال

قد تكون مشكلة تأخر القذف بسبب حالات معينة، مثل جراحة معينة تنتج هذه المشكلة أو أدوية معينة تسبب هذه المشكلة، أو أن يكون تعاطي الشخص للمخدرات أوصله إلي هذه  الحالة، أو أن تكون لديه مشاكل في الصحة النفسية هي السبب في هذا، مثل القلق أو الاكتئاب أو الضغط، وغالباً ما يكون السبب هو جمع بين مخاوف أو مشاكل نفسية ومادية معاً.

الأسباب البدنية التي تؤدي إلى تأخر القذف

– قد يكون هناك عيب خُلقي في الجهاز التناسلي الذكري أو عيب خُلقي أخر أثر عليه.
– قد تكون هناك إصابة بالأعصاب التي تتحكم في الوصول للنشوة الجنسية الموجودة في الحوض.
–  عدوى المسالك البولية أو عدوي البروستاتا.
– وجود بعض أمراض المعدية.
– أمراض القلب قد تأثر أيضاً في تأخر في الوصول إلى النشوة الجنسية.
– الجراحات التي قد تحدث في البروستاتا أو استئصالها.
– الأمراض العصبية، مثل السكتة الدماغية، واعتلال الأعصاب السكري، أو تلف أعصاب الحبل الشوكي.
– الأمراض المرتبطة بالهرمونات، مثل نقص التستوستيرون، أو قصور الدرقية أو نقص في هرمون الغدة الدرقية.

المشكلات النفسية التي قد تسبب تأخر القذف

أنماط وعادات في الممارسات الجنسية: الرجال التي تعتاد على الاستمناء بطرق مختلفة كالاحتكاك بالفراش مثلاً، أو الرجال الذين يقومون بالاستمناء بقوة أو بضغط ولمس هائل علي القضيب سيجدون صعوبات في القذف عند قيامهم باتصال جنسي أخر أكثر لطفاً مثل الجماع الكامل أو الجنس الفموي.

شعور الرجل بالذنب أثناء الممارسة الجنسية من القذف أو الخوف أو أي تناقضات قد تحدث:  قد يكون لدى بعض الرجال مشاكل نفسية أو مشاعر عميقة مترسخة في اللاوعي ممتدة منذ الطفولة أدت إلى  هذه المشكلة.

صعوبة التخلي : وجود قلق وظيفي وخوف من مشكلة التأخر في القذف أو الصعوبة فيه.

صراعات في القوة والتحكم: التي قد تنتاب الرجل في إطار علاقته الزوجية.

التناقض أو الاختلاف في ممارسة الجنس: قد تحدث مشاكل بين التخيلات الموجودة قديماً وممارسة الجنس الحقيقي.

حادثة نفسية مؤلمة: مثل اكتشاف الزوج خيانة زوجته .

التقدم في السن: مع تقدم الرجل في السن يؤثر هذا على علاقته الجنسية و يصبح الوصول إلى النشوة الجنسية والقذف بطئ أكثر.

الأدوية والمواد الأخرى التي قد تسبب مشكلة تأخر القذف

–  معظم أنواع الأدوية المضادة للاكتئاب.
–  بعض الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم.
–  بعض أدوية مدرات البول.
–  الكحول وبالأخص عند الإدمان على تناول الكحوليات.

علاج مشكلات تأخر القذف عند الرجال

وفي الحالة التي لا وجود فيها لسبب جسدي يسبب تأخر القذف، يتم علاج تأخر القذف في محورين:

الأول: هو معرفة السبب النفسي الذي أدي إلي مشكلة تأخر القذف.
الثاني: هو التدريب الذي يقوم به من لديه مشكلة في تأخر القذف لتنكشف المشكلة تدريجياً.

وفي النهاية فإنه من الصحيح التعامل مع كل حالة أو مع كل سبب من هذه الأسباب على حدة، ولكن بشكل عام يتم نصح من يعانون بوظيفة التأخر في القذف أو من يعانون من القذف في الاستمناء فقط، بأن يقوم الزوج بالاستمناء مع زوجته ومن بعدها بالقذف مع زوجته أثناء الجماع الكامل في نهاية المطاف.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *