وصف الطواف حول الكعبه باسلوب ادبي

كتابة محمد يوسف آخر تحديث: 11 مايو 2019 , 14:43

الطواف حول الكعبة هو ركن اساسي من اركان الحج و كذلك مستحب للمعتمر عند وصوله الى البيت الحرام ان يتطهر و يقوم بالطواف ذلك اذا لم يكن من اهل مكة كما يوجد طواف الوداع  الذي يتم تأديته في نهاية مناسك العمرة او الحج قبل مغادرة البيت الحرام ، دعونا اليوم نقوم بوصف الطواف حول الكعبة و معرفة شروط و واجباته باسلوب ادبي .

وصف الطواف حول الجعبة باسلوب ادبي

عند وصلك ايها المعتمر او الحاج الى مكة المكرمة و خلع ملابسك التقليدية التي تخلع معها كل شهوات الحياه و تبدأ في ارتداء ملابس الاحرام فانك ستشعر بروحانيات عالية و رغبتة شديدة يصاحبها بعض القلق الداخلي لرؤية البيت الحرام ثم الدخول بالقرب من الكبعة و ذلك لمهابة حجم البيت الحرام و منظر الكعبة الضخم و حركة الناس المتناغمة في الطواف حول الكعبة .

قبل ان تفكر في الطواف حول الكعبة عند تقديم ” طواف القدوم او طواف الافاضة او طواف الوداع ” لابد أن تسأل نفسك عن الطهارة فاذا لم تكن على طهارة عليك التطهر ولا يشترط الوضوء و لكنه يستحب ، الان توجه بقلبك قبل رجليك الى الكعبة من اجل بدأ الطواف حول الكعبة و التي ستسنى خلالها عالمك الخاص و تسبح مع الاخرين في عالم الدعاء و الاستجابة فقط .

اذا كانت المرة الاولى التي ترى فيها الكعبة فان مشاعرك ستكون مختلف بشكل كبير عن ما شاهدته من خلال شاشة التلفاز او الحاسوب ففي هذا المكان طاف الرسول عليه الصلاة و السلام قبلك و من قبله عدد كبير من الانبياء ، انت الان في مكان بنأء الملائكة للكعبة للمرة الاولى و ايضا في موضع سيدنا ادم الذي قام بالبناء ثانيا  و في موضع سيدنا ابراهيم و ولده اسماعيل الذي اعادا البناء مرة اخرى .

الحجر الاسود بجوار الكعبة

انظر اولا الى المكونات الرئيسية للطواف ستجد الكعبة المشرفة بيت الله في الارض و بها الحجر الاسود الذي نزل من الجنة الى الارض حين كان ابيض اللون و تغير مع كثرة ذنوب البشر الى اللون الاسود فلك ان تتخيل السيئات التي نقوم بها هي ما ادت الى تغير هذا اللون، و بالقرب منها حجر اسماعيل و مقام سيدنا ابراهيم وقت البناء ، جميع هذه المكونات تخبرك ان العديد من الانباء و الرسل و الصالحين جائو الى هنا و بكوا و تضرعوا الى الله .

الطواف حول الكعبة

يبدأ الطواف حين تقف ناحية الحجر الاسود و تعطي كتفك الايسر للكعبة و تنظر امامك لتجعل هموم الدنيا خلف ظهرك و تبدأ في رحلتك من اجل التضرع الى الله ، هنا ستبدأ المناسك و التي تتطلب منك ان تكون بقلب ابيض لا يحتوي على نفاق او كبر و ترى من حولك جميعهم في ملابس واحدة لا يمكنك ان تفرق بين غني او فقير او بين شقي او سعيد فالكل واحد .

الطواف سبعة اشواط تدور بها الدنيا من حولك و انت امام الكعبة و يتناغم رقم سبعة مع عدد طبقات السماء و عدد ابواب النار و عدد السعي بين الصفا و المروة و رؤيا ملك مصر في عصر سيدنا يوسف و يؤمر الفتى بالصلاة عند هذا السن و عدد رمي الجمرات و عدد ايات الفاتحة و غيرهم الكثير و الكثير .

اثناء طوافك ادعي الله بما تحب و تشتهي فليس هناك قرب من الله اكثر من طوافك و دعائك حول الكعبة اعوا الله عسى ان تأتي الاجابة سريعا و لكن عند وصولك الى ما بين الركن اليماني و الحجر الاسود يقال “ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ” كما قال خير الخلق سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام .

و لكن اخي الطائف بالبيت الحرام عليك ان تراعي ان الشك في عدد الاشواط مبطل للطواف و وقتها ستضطر لاعادة الطواف من جديد ، و ليس هناك افضل من ان تقوم بتكرار الاعمال الصالحة مرة اخرى و لكن ان كنت لن تقدر على ذلك يفضل ان تقوم باستخدام عداد الكتروني صغير الحجم .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق