طريقة تحديد العدسات اليمين من اليسار

ظهرت في الآونة الأخيرة ما يسمى بالعدسات اللاصقة، وهي لها تاريخ قديم، ولكنها لم تعرف إلا في بدايات القرن التاسع عشر، عندما أنتج نافخ زجاج ألماني عدسة تمكن خلالها من الرؤية،  وقد تمكن في ذلك  الوقت من تحمل هذه العدسة واستخدامها بشكل معقول،  وبعد ذلك  قام طبيب عيون ألماني باختراع أول عدسة لاصقة  وقد أمكن ارتداؤها لبضعة ساعات في كل مرة، وهذه العدسة تعمل بنفس فكرة النظارة،  وأصبحت العدسات الآن يستخدمها ملايين من البشر حول العالم.

استخدامات العدسات اللاصقة

_ العدسات الطبية والتي تكون تحت أشراف طبي ولها مقاسات لأنها تعالج ضعف النظر، وطول النظر، وقصر النظر

_ عدسات  تستخدمها السيدات في تغير لون عدسات عينيها لدواعي التجميل، ولتحسين المظهر.

أنواع العدسات اللاصقة

العدسة الصلبة

هو نوع من أنواع العدسات، تتميز إن حجمها صغير ، وقوامها صلب لحدا ما، غير مرنة، يصفها الأطباء للأشخاص الذين لديهم لا بؤرية  عالية جدا، وفي حالات تشوهات شكل القرنية.

العدسة الطرية

وهي عكس العدسة الصلبة فهي في الحجم أكبر قليلا من الصلبة، مرنة، وليست صلبة تستخدم لتصحيح عيوب النظر الأنكسارية،  المعتدلة للأشخاص الذين يعانون من حسر ومد البصر، وتستخدم أيضا في علاج الأشخاص مما لديهم أنحراف، أو اللابؤرية.

العدسة الليلية

وتستخدم ليلا فقط ، ويستخدمها الأشخاص الحسيري البصر.

عدسة توريك

عدسة توريك  لتصحيح الأستيجماتيزم،  وهي عدسة ذات سطحين أحدهما على شكل نتوء، والآخر يكون دائري الشكل، ويتم بها علاج كثير من عيوب الأبصار مثل ، الأستيجماتيزم،  وتصحيح قصر وطول النظر.

طريقة تحديد العدسة اليمنى من العدسة اليسرى

قبل أن نتطرق للعدسات ونتعرف على أهمية التمييز بينهم، لابد أن نلاحظ  على عبوات حفظ العدسات عليها حرفين فالحرفي  “R يدل على العين اليمني، والحرف’L” يدل على العين اليسرى.

العدسة اللاصقة الطبية

الفرق بين العدسة اليمنى والعدسة اليسرى هو الدرجات الطبية عند الكشف فكل عين لها المقاس الخاص بها فهذه يحددها الطبيب، وتمييزها الشركات بكتابة حرف  “R”للعين اليمني  وحرف  “L” للعين اليسرى، وبعض الشركات تميزها بالألوان الأزرق، والأبيض مثلا.

العدسة اللاصقة التجميلية

لا فرق بين العدسة اليمنى، والعدسة اليسرى، ولكن الأفضل أن نستخدمها بأتباع روتين يومي في لبسها، وعند خلعها، و إذا لم تكن الشركات قد قامت بالتمييز بينهم، فعلى مستخدميها أن يفرقوا بينهم بترتيب اللبس مثلا من أول مره تلبس فيها ويستمر على هذا الترتيب، و بالرغم  من عدم وجود ضرر كبير في التبديل في العدسات الملونة، ولكن الخوف أن تكون إحدى العينين  يكون بها عدوى فتنتقل للعين الأخرى لذا وجب التمييز بين العدستين.

النصائح التي يجب إتباعها عند استخدام العدسات

1- الحرص على إتباع  كل التعليمات الموجودة  على علبة العدسات والتي توضحها الشركات المصنعة، أو الإرشادات التي ينصح بها الطبيب.

2- من المهم معرفة مدة تاريخ صلاحية العدسات، مع المحافظة عليها في هذه المدة ووضعها دائما بالمادة الحافظة الخاصة بها.

3- عند قيادة السيارة، أو استخدام  الأدوات الحادة ، يجب تجربة العدسة أولا للتأكد من مدى صلاحيتها  للعين.

4- يجب دائما قبل القيام بعملية شراء العدسات  باستشارة الطبيب سواء كانت عدسات طبية وهذا طبيعي، وأيضا يجب استشارة الطبيب في العدسات الملونة حتى نتجنب أي ضرر يحدث للعين.

تعليمات لنظافة العداسات يجب إتباعها

1- نظافة اليدين واجبة عند وضع أو إزالة العدسات ، فيجب غسلهم بالماء والصابون  جيدا.

2- عدم استخدام الصابون الذي يحتوي على كريم، أو به مواد معطرة قوية

3- يجب المحافظة على العلبة التي تحفظ العدسات بغسلها بالماء الساخن والصابون مرة كل أسبوع.

4- عند غسل اليدين يجب تنشيفهم بمنشفة لا تترك أثر لوبرتها باليدين.

ه- تغيير المحلول الحافظ للعدسات كل يوم أو يوم بعد يوم.

6- يجب تنظيف العدسة عند خلعها من العين مباشرة بوضعها على راحة اليد ووضع نقطتين من المحلول عليها وفركها لمدة عشرين ثانية مثلا.

ولكن التكنولوجيا والتطور المذهل والسريع  الذي نعيشه في الوقت الحالي قد طال أيضا العدسات اللاصقة فقد تطورت صناعة العدسات الداخلية في السنوات الأخيرة بشكل سريع وشهدت إقبالاً كبيرا على استخدامها بين الأعمار المختلفة من الذين أرادوا  الاستغناء عن النظارة الطبية  أو العدسات الطبية اللاصقة،   والذين يعانون  خصوصا من  حالات قصر النظر الشديد، وأصبح الآن من الممكن علاج جميع المرضى الذين يعانون من درجات عيوب الإبصار المختلفة بواسطة تقنية العدسات اللاصقة التي تزرع داخل العين.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *