اجمل العبارات عن الحب الكاذب

الحب من أجمل المشاعر التي يعيشها الإنسان إذا كان حبًا صادقًا، ولكن في الكثير من الأحيان يكون الحب كاذب، ويستطيع أن يكتشف الإنسان هذا الحب بوجود علامات له تأتي بسبب التعاسة والأنانية وبرود المشاعر وغيرها من العلامات، ولذلك كثيرًا ما يتسائل الأفراد عن إذا كانوا يعيشون حبًا حقيقيًا أو حبًا زائفًا، وهذا ما جعل الدراسات تتهاتف كثيرًا لوضع الإشارات والأعراض التي تكشف الحب الكاذب والخاطئ.

دلالات تكشف الحب الكاذب

هناك العديد من الدلالات التي تكشف للإنسان الحب الكاذب ومن بين تلك الدلالات ما يلي :

ـ إنعدام المشاعر وبرود العاطفة، حيث أنه لا يوجد في الحب القلوب الباردة وعديمة المشاعر، ذلك لأن أهم علامات الحب هو ظهور المشاعر الجياشة والعاطفة القوية التي تغلب حتى على العقل والمنطق.

ـ كثرة الوعود الكاذبة دون أفعال، فإذا كان كلا الطرفين أو إحداهما يكثران بالوعود والاستعانة بالكلام الحسن والعذب ليجد طريقة إلى القلب، من الممكن أن يكون كاذبًا ولعوبًا، وهذا بالتأكيد ليس حبًا حقيقًا.

ـ المصلحة، إذا كانت العلاقات بين الأفراد تربطها المصالح أكثر من المشاعر والحب، وإذا دخلت بين الرجل والمرأة، فأن هذا يعني أنه لا مكان للحب بينهما وستنتهي العلاقة بمجرد إنتهاء المصالح.

ـ حب الذات، ذلك لأن الأنانية من أكثر الصفات التي تقضي على الحب والعلاقات الإنسانية، وهي من أكثر الصفات التي تكشف الحب الكاذب، حيث أن مشاعر الحب بطبيعتها تفرض على الإنسان الحرص على احتياجات الحبيب قبل احتياجاته، وهذا هو معنى الحب الحقيقي.

ـ رفض التضحية، وتعد من صفات الأنانية والتي تشير إلى عدم وجود حب حقيقي، حيث أنه من أجل الاستمرار بين الطرفين لابد أن تكون التضحية متواجدة، للاستمرار بالأحلام والظروف.

ـ عدم التواصل باستمرار، حيث أن الشخص الذي يحب يحرص على اللقاء والتحدث مع الآخرين بشكل منتظم، وهذا من علامات الحب والاهتمام، فإذا غابت كل الوصال وكانت متقطعة وغير مستمرة دون أسباب مقنعة، فأن هذا بالتأكيد يدخل الفرد في علاقة غير صحيحة.

ـ عدم الشعور بالسعادة، حيث أن الحب دائمًا ما يجلب السعادة بمجرد أن يدق القلوب، فإذا كانت هناك علاقة عاطفية لا وجود للاحساس بها فأن كلا الطرفين لابد أن يراجعا أنفسهما لأنها لا تكون علاقة حب حقيقية.

عبارات وأقوال مأثورة عن الحب المزيف

إذا كنت تحب بكل صدق فتوكل على الله ولا تفقد الأمل، وإذا كنت كاذباً فارحل وتحدث عن القضاء والقدر.

أمر طبيعي أن يطعنك أحدهم في ظهرك إن كنت في المقدّمة، لكن الصدمة أن تلتفت فتجده أقرب الناس إليك.

إن إنشغال الناس بالجزئيات، والأمة تجتث من جذورها من أعظم الخيانة لها وللمنهج الرباني الذي كلفنا بحمله.

مثل الذي خان وطنه وباع بلاده مثل الذي يسرق من مال أبيه ليطعم اللصوص، فلا أبوه يسامحه ولا اللص يكافئه.

فأنت أمرؤ إما ائتمنك خائناً فخنت، وإمّا قلت قولاً بلا علم فأنت من الأمر الذي كان بيننا، بمنزلة بين الخيانة والإثم.

الحب كالزهرة الجميلة والوفاء هو قطرات الندى عليها، والخيانة هي الحذاء البغيض الذي يدوس على الزهرة فيسحقها.

عندما تخون المرأة تغمض عينيها، كي تقتل أحدهم فى داخلها، وعندما يخون الرجل يفتح عينيه كي يحتقر إحداهن أمامه.

يخونك من أدى إليك أمانةً فلم ترعه يوماً بقول ولا فعل فأحسن إلى من شئت في الأرض أو أسيء، فإنك تجزى حذوك النعل بالنعل.

أعلّمه الرماية كلّ يوم فلمّا اشتدّ ساعده رماني وكم علمته نظم القوافي فلما قال قافيةً هجاني، أعلّمه الفتوّة كل وقت فلمّا طرّ شاربه جفاني.

لدى قناعة تامة بأن ليس كل الذين يخونون لايحبون، ولاكل الذين يحبون لايخونون، فالبعض يخون برغم الحب والبعض يحب برغم الخيانة.

لا تأمننّ على النساء ولو أخاً، ما في الرجال على النساء أمين إن الأمين وإن تعفّف جهده، لا بدّ أن بنظرة سيخون القبر أو في من وثقت بعهده، ما للنساء سوى القبور حصون .

إذا لم تجد من يسعدك فحاول أن تسعد نفسك، وإذا لم تجد من يضيء لك قنديلاً، فلا تبحث عن آخر أطفأه، وإذا لم تجد من يغرس في أيامك وردة فلا تسع لمن غرس في قلبك سهماً ومضى.

أقوال الحكماء عن المرأة الخائنة

أكثر الناس حقارة هو ذلك الذي يعطيك ظهره وأنت في أمس الحاجة إلى قبضة يده.

الخيانة أكبر خطر، وليست وجهة نظر.

من يحب لا يهمل ومن أراد القرب ستكون هناك ألف طريقة للاقتراب.

الحب الحقيقي لا ينتهي إلا بموت صاحبه والحب الكاذب يموت عندما يحيا صاحبه.

المرأة كالعقرب تشُق طريقها في الحياة، بأن تلدغ من يقف في طريقها.

المرأة حديقة تتحول أحياناً إلى صحراء لا تصلح إلا لزراعة الصبار.

لا فرق بين خيانة الضمير وخيانة الواقع إلّا التنفيذ.

المرأة كاهنة القضاء والقدر.

المرأة هي المرض.

المرأة الخائنة مصدر كل شر.

المرأة الخائنة إنسان ناقص التكوين . . وكائن عرضي.

المرأة هي الاشمئزاز . . وفقدان النطق، والجهالة العنيدة .

إذا خانك الشخص مرّة فهذا ذنبه، أما إذا خانك مرتين فهذا ذنبك أنت.

الخيانة في بعض الأحيان تكون الشعور الأجمل إذا كان الشخص المغدور يستحقها.

الحب كالزهرة الجميلة والوفاء هي قطرات الندى عليها والخيانة هي الحذاء البغيض الذي يدوس على الوردة فيسحقها.

أن يطعنك أحدهم في ظهرك فهذا أمر طبيعي ولكن أن تلتفت وتجده أقرب الناس إليك فهذه هي الكارثة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *