خريطة تركيا مع اسماء المدن

تعتبر تركيا واحدة من أكبر  البلاد في العالم عندما يتعلق الأمر بمنطقة البلد وعدد السكان الذين يعيشون فيها، وتركيا هي 37 أكبر دولة في العالم من حيث الحجم و 19 من حيث المساحة، وكما يتوقع المرء من بلد أكثر كثافة سكانية من غالبية العالم، فإن هذا البلد يحتوي أيضًا على بعض أكبر المدن والمناطق الحضرية في العالم، والمدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في تركيا هي اسطنبول، والتي يبلغ عدد سكانها أكثر من 11 مليون نسمة، وليست فقط أكبر مدينة في تركيا بل هي ثامن أكبر مدينة في العالم بأسره، ويبلغ عدد سكان أنقرة ثاني أكبر مدينة في تركيا، حيث يبلغ 3.5 مليون نسمة فقط وهو رقم بعيد عن سكان تركيا البالغ عددهم 11 مليون نسمة، ولكنه لا يزال عددا يساهم في تعداد سكان هذا البلد الهائل، ويوجد في تركيا أيضا أربع مدن إضافية يزيد عدد سكانها عن مليون نسمة، و 72 مدينة يتراوح عدد سكانها بين 100000 و 1000000 نسمة، و 424 مدينة يبلغ عدد سكانها 10000 على الأقل .

مدن تركيا

يعيش غالبية سكان تركيا داخل مدنها الحضرية حيث يعيش 27٪ فقط من إجمالي السكان في المناطق الريفية، وشهدت تركيا نموا مطردا على مر السنين، وبينما كانت بعض المدن الكبرى مثل إسطنبول تتعامل مع النمو بشكل جيد عانت مدن رئيسية أخرى مثل باجسيلار بسبب البناء غير القانوني وضعف التخطيط من قبل الحكومة، مما أدى إلى شوارع ضيقة وصفوف من المساكن المباني مكتظة بالسكان والتأثيرات الأخرى الناتجة عن الافتقار إلى التخطيط، ومن المتوقع أن تشهد تركيا نموا مستمرا في المستقبل، والوقت الوحيد هو الذي سيحدد ما إذا كانت أكبر مدنها ستكون قادرة على الاستمرار، ويوجد في تركيا 6 مدن يبلغ عدد سكانها أكثر من مليون شخص، و 76 مدينة يتراوح عدد سكانها بين 100000 و 1 مليون نسمة، و 427 مدينة تضم ما بين 10000 و 100000 شخص، واسطنبول هي أكبر مدن تركيا ويبلغ عدد سكانها 14،804،116 نسمة .

أفضل المدن في تركيا

أنقرة

أنقرة عاصمة تركيا وثاني أكبر مدينة، ومقر الحكومة والدبلوماسية، وهي أيضا مدينة جامعية تضم عددا كبيرا من الطلاب .

أدرنة

أدرنة هي موطن مسابقة كيركنبار السنوية العالمية الشهيرة في مصارعة النفط، كما أنها واحدة من أقدم المستوطنات في تركيا، والتي يعود تاريخها إلى العصر الحجري الحديث وكانت ثاني أكبر مدينة في الإمبراطورية العثمانية .

إسكيسهير

إسكيسهير هي واحدة من المدن الأكثر حيوية وحديثة في تركيا، إنها وجهة ممتازة لأولئك الذين يبحثون عن رحلة في المدينة مليئة بالترفيه والحدائق والحدائق والمتاحف والآثار التاريخية .

بورصة

بورصة هي أول عاصمة للإمبراطورية العثمانية، وتجمع بين المواقع التاريخية والينابيع الحرارية في المدينة والتزلج على المنحدرات في أولوداغ .

ماردين

ماردين هي مدينة تركية قديمة مع مزيج رائع من الثقافة والتاريخ، إنها وجهة رائعة للمسافرين الذين يرغبون في تجربة بعض الدوافع الثقافية والتاريخية الفريدة .

اسطنبول

وهي مدينة الماضي والحاضر والمستقبل، اسطنبول هي أكبر مدينة في تركيا والمركز الثقافي والمالي بلا منازع في البلاد، وتوفر اسطنبول الكثير من الأشياء في طريق التاريخ والثقافة والطعام والترفيه، وفي الواقع هناك الكثير مما يمكنك الاستمتاع به في عطلة قصيرة في المدينة .

أنطاليا

تعد أنطاليا أكبر مدينة على البحر المتوسط ​​، والمعروفة أيضا باسم الريفيرا التركية، حيث توفر أكثر من 300 يوم من أشعة الشمس والشواطئ الرائعة ومدن المنتجعات والفنادق الفخمة وعدد لا يحصى من البارات والمطاعم ذات الواجهة المائية ومراكز التسوق الرائعة .

إزمير

إزمير هي ثالث أكبر مدن تركيا وثاني أهم ميناء على ساحل بحر إيجة، والفنادق والمرافق الفاخرة للرياضة والترفيه والتسوق واجتماعات العمل تمنح المدينة أجواء عالمية وحيوية على مدار السنة .

كاناكالي

كاناكالي التي تتمتع بموقع ذي أهمية استراتيجية، هي القاعدة الأكثر شعبية لزيارة الأنقاض في تروي، وكذلك غاليبولي ، وأصبحت وجهة مشهورة للغاية للسياح المحليين والدوليين .

طرابزون

طرابزون على ساحل البحر الأسود لها آيا صوفيا من القرن الثالث عشر، وهي تشكل قاعدة جيدة لزيارة دير سوميلا الذي يعانق الجرف في المناظر الطبيعية المدارية للغابات شبه الاستوائية التي تميز هذه المنطقة .

تاريخ موجز لتركيا

تتمتع تركيا في الوقت الحاضر بتاريخ طويل من الهجرة والعديد من الثقافات الموجودة داخل حدودها، ويعود تاريخ الحضارات إلى العصور الحجرية والحديدية والبرونزية، وخلال القرن الخامس قبل الميلاد، وطور الحكام الفارسيون المنطقة وبنوا طريقا يسمح بنقل البضائع والأشخاص، ومع زيادة التجارة ازداد حجم وأهمية مدن الموانئ، وخلال حكم الإمبراطورية العثمانية التي غزت المنطقة في عام 1300، أصبحت مدن مختلفة العاصمة في وقت واحد أو آخر، وأهميتها أدت إلى زيادة النمو والهجرة، وذهب مئات الآلاف من الأفراد من إسبانيا والبرتغال وأوروبا الوسطى وروسيا إلى تركيا خلال هذا الوقت، وفي العشرينات من القرن العشرين دخلت تركيا الفترة الجمهورية التي جلبت معها اللاجئين المسلمين من دول آسيوية وعربية وشمال أفريقية وأوروبية حيث غمرت المسيحية منازلهم الأصلية .

التركيبة السكانية الحالية في تركيا

اليوم البلاد هي موطن لأكثر من 73 مليون شخص، والسكان متعدد الأعراق وما زال ينمو بمعدل 1.2 ٪ سنويا، وهناك ما يقرب من 72.5 ٪ من السكان هم من الأتراك، و 27.5 ٪ المتبقية هي الأقليات العرقية بما في ذلك الإغريق واليهود والألبان والأكراد والأرمن والجورجيين، والتعريف الديني الأكثر شيوعا هو المسلم السني .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *