معلومات عن كوكب جوبيتر

تعد المجموعة الشمسية هي محور الحياة التي اهتم بها البشر منذ القدم وحتى اليوم وقد بدأ الإنسان في البحث عن المكونات الخاصة بالكون من حوله من أجل التعرف على كل ما يدور من حوله، وتضم المجموعة الشمسية مجموعة من الكواكب المختلفة من بينها كواكب كبيرة الحجم مثل كوكب جوبيتر وهو محور حديثنا اليوم وكوب نبتون وهو أصغر كوكب المجموعة الشمسية بالإضافة إلى كوكب الأرض وغيرهم من الكواكب التي تدور حول الشمس في مدار خاصة بهم.

معلومات عامة عن كوكب جوبيتر

من خلال الدراسات التي تمت على كوكب جوبيتر منذ القدم وحتى اليوم توصل العلماء إلى الكثير من المعلومات والحقائق التي تخص الكوكب والتي من بينها ما يلي

1- يعد ذلك الكوكب هو أكبر الكواكب التي تدور حول الشمس في المجموعة الشمسية.

2- وقد عرف العلماء ذلك الكوكب تحت مسمى كوكب المشتري نظرا لكونه يستشري حول نفسه بمعنى أن ذلك الكوكب يستمر في الدوران بدون إنكسار.

3- أرتبط اسم كوكب جوبيتر عند القدماء بالكثير من الأساطير والخرافات فقد توصل الإنسان إلى وجود ذلك الكوكب منذ القدم.

4- وفي سماء الأرض من المعروف أن كوكب المشتري هو ثالث الكواكب من حيث الظهور حيث يظهر كل من القمر والزهرة ومن ثم كوكب المشتري.

5- كما أن كوكب المشتري يأتي في المرتبة الخامسة من حيث الترتيب وبعده عن الشمس كما أنه من الكواكب العملاقة وتصل كتلته إلى 1/1000 من كتلة الشمس.

الشكل الخاص بكوكب جوبيتر

من خلال تصوير كوكب جوبيتر او المشتري من خلال العديد من المراكب الفضائية الحديثة تم التوصل إلى الشكل والصورة النهائية الخاصة بالكوكب وهو على النحو التالي.

1- أن أهم ما يميز كوكب المشتري هو الشكل الكروي المفلطح الخاص به وقد أتخذ ذلك الشكل نتيجة طبيعية لسرعة دورانه حول نفسه.

2- كما أن كوكب المشتري من الكواكب التي تحاط بمجموعة من الحلقات والتي قد تم الكشف عنها خلال إحدى رحلات وكالة ناسا بالإضافة إلى وجود حقل مغناطيسي.

3- كما أن ذلك الكوكب من الكواكب التي تدور حولها مجموعة كبيرة من الأقمار والتي يصل عددها إلى 63 قمر من بينهم 4 أقمار كبيرة الحجم والتي قد تم الكشف عنهم من قبل العالم الإيطالي الشهير جاليليو وذلك خلال عام 1610 عندما تم أكتشاف ذلك الكوكب والتمكن من رؤيته.

التكوين الداخلي والخارجي لكوكب جوبيتر

من خلال تحليل الأطياف الخاصة بكوكب المشتري تم التوصل إلى المكونات الأساسية الخاصة به وهي على النحو التالي.

1- كوكب المشتري من الكواكب التي تكون بشكل رئيسي من المواد السائلة والغازية.

2- كما يعد هو الكوكب الثاني من حيث الترتيب بين الكواكب الغازية ويأتي في المرتبة الأولي أصغر الكواكب التي تم الكشف عنها في المجموعة الشمسية وهو كوكب نبتون.

3- كما أن التحاليل التي أجريت على أطياف الكوكب قد أشارت أن ذلك الكوكب قريب بشكل كبير من كوكب زحل من حيث التركيب العام.

4- كما أن تلك الدراسات قد أثبتت على أن كوكب المشتري لا يعد الأكبر من حيث الحجم فقط بل أنه الأكبر من حيث الغلاف الجوي هو الآخر حيث يصل بعد الغلاف الجوي عن سطح الكوكب نحو 5000 كم.

مدار ودوران كوكب جوبيتر

من بين المعلومات التي قد وردت عن كوكب المشتري أيضا بعد التوصل إلى أحدث الأبحاث التي تخصه ما يلي

1- أكدت الأبحاث على أن كوكب جوبيتر يتم دورته حول الشمس كل 11.86 ثانية.

2- كما يعد ذلك الكوكب هو الكوكب الوحيد الذي يوجد في المجموعة الشمسية ولديه مركز خاص  بالكتلة خارج حجم الشمس.

3- إن المسافة التي توجد بين كل من المشتري والشمس تصل إلى 788 مليون كم.

4- الغلاف الجوي الخاص بكوكب جوبيتر يخضع إلى الدوران التفاضلي حيث أن ذلك الكوكب يعد من الكواكب الغازية الصلبة في الوقت نفسه.

رصد كوكب جوبيتر

تمكن الإنسان منذ القدم من رصد ذلك الكوكب من على سطح الأرض نظرا لقربة من الأرض عن الشمس، وعن حركات الرصد الخاصة بذلك الكوكب فهي على النحو التالي.

1- يظهر المشتري كنجم مسائي في سماء الأرض.

2- خلال فترة دوران الأرض حول الشمس فهي تحتاج إلى 398.8 يوم حتى تجتاز ذلك الكوكب بينما هو يحتاج إلى 12 عام كي يجتاز الأرض.

3- كما أن الكثير من العلماء يعتقدون أن ذلك الكوكب هو الأساس للأبراج الفلكية.

4- تم رصد ذلك الكوكب للمرة الأولي خلال عام 1610 من خلال العالم جاليليو.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *