معلومات عن ” قندهار ” و تاريخها

قندهار أو كندهار (كلاهما: kăn´dəhär´)  عاصمة أفغانستان ، وتعتبر قندهار ، ثاني أكبر مدينة فيها والمركز التجاري الرئيسي لها ، فهي سوقًا للأغنام والصوف والقطن والحبوب الغذائية والفواكه الطازجة والمجففة والتبغ ، ولها مطار دولي ويربطها بكابول وهرات وكويتا ودول آسيا الوسطى ، يتم تصنيع القماش الصوفي ، والشعر ، والحرير فيها وتنتج المنطقة المحيطة بها ثمارًا جيدة وخاصة العنب ، وتحتوي المدينة على مصانع لتعليب وتجفيف وتعبئة الفاكهة.

قندهار 

هي ثاني أكبر مدينة في أفغانستان ، ويبلغ عدد سكانها حوالي نحو 557118 نسمة ، وتقع قندهار في جنوب أفغانستان على نهر أرغنداب على ارتفاع 1100م (3310 قدم). وهي عاصمة مقاطعة قندهار ، وكذلك مركز المنطقة الثقافية الأكبر التي تدعى لوي قندهار ، وفي عام 1709م ، جعل ميرويس هوتاك المنطقة مملكة مستقلة وحولت قندهار إلى عاصمة مملكة هوتاك. في عام 1747م، قام أحمد شاه دوراني مؤسس سلالة دوراني ، بجعل قندهار عاصمة الإمبراطورية الأفغانية .

وتعتبر قندهار واحدة من أكثر مدن البشتون أو الأفغان أهمية من الناحية الثقافية ، فمنذ أكثر من 300 عام وهي مركزًا تجاريًا رئيسيًا وهي مصدر رئيسي للماريجوانا والحشيش .

تاريخ قندهار 

أسس الإسكندر الأكبر مدينة قندهار في القرن الرابع قبل الميلاد ، حول مدينة مونديجاك القديمة ، والتي استقرت في حوالي 3000 قبل الميلاد. وتغيرت المدينة عدة مرات بعد تأسيسها ، حيث دخلها العرب والفرس والهنود والمغول.

وقبل الإسكندر كانت المنطقة المحيطة بقندهار واحدة من أقدم المستوطنات البشرية المعروفة. توجد مدينة رئيسية محصنة في موقع قندهار ، ربما في ترجع لأعوام 1000-750 قبل الميلاد ، وأصبحت نقطة مهمة للإمبراطورية الأخمينية (الفارسية) في القرن السادس قبل الميلاد ، حتى أرسى الإسكندر الأكبر أساس ما يُعرف الآن بقندهار القديمة في القرن الرابع قبل الميلاد وأعطاه الاسم اليوناني القديم ρα Aραχωσίας (الإسكندرية في أراخوسيا).

وخاضت العديد من الإمبراطوريات قتالًا طويلًا على المدينة بسبب موقعها الاستراتيجي على طول طرق التجارة في جنوب ووسط وغرب آسيا ، وفي عام 1743م تولى أحمد شاه دوراني ، وهو من البشتون أو الأفغان ومؤسس أفغانستان ، السيطرة على قندهار وجعلها العاصمة حتى ثمانينيات القرن التاسع عشر ، واحتل البريطانيون المدينة في القرن التاسع عشر أثناء الحروب الأنغلو-أفغانية ، ومرة أخرى من قبل السوفييت طوال عقد الثمانينيات من القرن المنصرم .

في أعقاب انسحاب قادة الحرب الروس المتنافسين للسيطرة على المدينة في فترة الحرب الأهلية الدموية التي تلت ذلك. واستولت طالبان على قندهار في عام 1994م دون إطلاق رصاصة واحدة ، على الرغم من أن كابول ظلت العاصمة ، إلا أن زعيم طالبان ، الملا عمر ، حكم البلاد من قندهار.

منذ الثورة الماركسية عام 1978م ، أصبحت المدينة نقطة جذب لمجموعات مثل شبكة حقاني وكويتا شورا وحزب الله الإسلامي والقاعدة وغيرها من الجماعات الإرهابية. ومن أواخر عام 1996م إلى عام 2001م ، كانت بمثابة عاصمة فعلية لحكومة طالبان حتى تمت الإطاحة بنظام طالبان من قبل قوات الناتو بقيادة الولايات المتحدة خلال عملية الحرية الدائمة في أواخر عام 2001م وحلت محلها حكومة الرئيس حامد كرزاي.

بعد وقت قصير من بدء الحرب على الإرهاب ، سقط النظام رسميًا في اشتباك نهائي مع القوات الخاصة الأمريكية في مطار قندهار في ديسمبر 2001م ، ولا يزال هناك أكثر من 10 آلاف من قوات المساعدة الأمنية الدولية (ISAF) في المطار وعبر الجنوب ، بعد أن تكبدت خسائر كبيرة أثناء قمع التمرد ، وقادة الحرب وتجارة المخدرات أيضا تآكل جهودهم. بغض النظر عن الطريقة التي تنظر بها إلى ذلك ، من المرجح أن يستمر الماضي المتقلب في قندهار إلى المستقبل.

سبب التسمية بقندهار 

إحدى الفرضيات تستمد اسم المدينة من غاندهارا وهو اسمًا لمملكة هندوسية بوذية قديمة تقع على طول نهري كابول وسوات في شمال أفغانستان وباكستان ، ويشير أصل بديل للاسم إلى أن كلمة قندهار تطورت من كلمة إسكندر  ، وهي باللهجة المحلية ألكساندر ، وبعد الإسكندر الأكبر الذي أسس المدينة في 330 قبل الميلاد وسميها (الإسكندرية في أراخوسيا) ، ومن بين المصطلحات الشائعة التي يتم تقديمها هي أن كلمة “kand” أو “qand” بالفارسية والباشتو تعني “الحلوى”. واسم “قندهار” أو “كندهار” ربما يترجم إلى منطقة الحلوى. قد يكون لهذا علاقة بالموقع الخصب والمعروف تاريخيًا لإنتاج العنب والرمان والمشمش والبطيخ والفواكه الحلوة الأخرى.

تسعى أفغانستان اليوم لاستعادة مكانتها السياحية والاستفادة من موقعها المميز في القارة الآسيوية ولذلك تروج للسياحة بالمدينة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *