لماذا لا يعد العنكبوت والقراد من الحشرات

العنكبوت والقرد لم يتم تصنيفهم بأنهم من الحشرات وهذا بناءً على العديد من الأشياء التي تم التأكيد عليها وهذا ما سوف نقدمه لكم في السطور القادمة وأيضاً القراد أختلف الكثير من الاشخاص على تصنيفه لذا فسوف نقوم بتقديم لكم اليوم التصنيف الخاص بالقراد والعنكبوت لأنهم من أكثر الأشياء التي توجد في الكثير من الأماكن المتعددة .

تصنيف العنكبوت

يتم تصنيف العنكبوت بأنه من عائلة Araneidae وهي التي تمتلك أكثر من 46.700 نوع من العناكب والتي تختلف عن باقي الحشرات في أنها تمتلك ثمانية أرجل وليست سته ويتم تقسيم جسمها إلى جزئين وليس ثلاثة ويتم أيضاً تطوير الحرير ويكون هذا بدرجة عالية بين العناكب ويتم تنوع السلوك الخاص بالعناكب ومظهرها الخارجي له شكل خاص، ويتم تصنيف جيمع العناكب بأنها مفترسة لأنها تتغذى على المفصليات الأخري وبشكل خاص الحشرات.

والعناكب يوجد لديهم القدرة الكبيرة على مطاردة جميع الحشرات والتغلب على فريستها وفي العادة ما يكون لها حس متطور وخاص بحاسة اللمس والبصر، والبعض منهم يمتلكون القدرة الكبيرة على وضع السم في فريستهم وهذا لقتلها بشكل سريع والبعض الآخر لديه القدرة على حقن السم في فريستها وهذا لقتلها بشكل أسرع وهذا في حين أن العديد من الاشخاص يستخدمون لفائف الحرير ليتم شل بها حركة الفريسة الخاصة بهم.

أما عن تشريح العناكب فهي ذات جسم مقسوم إلى جزأين وهم البطن والصدر وهذا حيث أنه يتكون الجزء الأول من الصدر وهي الرأس والصدر والعينين والفم والساقين وأيضاً العديد من العناكب تمتلك من ستة إلى ثمانية عيون ومن الممكن للعديد من العناكب رؤية الفرق بين الضوء  والظل فقط، وهي تعتبر عيونهم بسيطة وهذا حتى لا تمتلك أي عدسات مركبة وهي أيضاً تمتلك العديد من الحشرات الأخرى، وأيضاً بكت العنكبوت وجميع الأجزاء والأعضاء الداخلية الهامة توجد فيها وهي مصل الجهاز التناسلي والرئتين والجهاز الهضمي والعضو الذي يقوم بإنتاج نسيج الحرير في العديد من الأماكن.

هل العناكب سامة

العديد من العناكب تعتبر سامة وهذا يكون باستثناء عائلة واحدة من العناكب لا تكون سامة وهي Uloboridae وهي التي لا يوجد لديها أي غدد سامة وهذا حيث أن العناكب تقوم باستعمال السم في إخضاع فريستها، وهي التي تتواجد العديد من الغدد التي تحمل السم بالقرب من الأنياب حيث أن عندما يقوم العنكبوت بعض بفريسته فيتم تقلص جميع العضلات حول غدد السم وهذا ما يساعد في دفع السم من خلال الأنياب إلى الحيوان وبالتالي فهذا يعمل على شل حركة الفريسة، والعناكب تعتبر غير قادرة على هضم جميع الأطعمة الصلبة لذا فإن العنكبوت يقوم بتحويل فريسته إلى شكل سائل وهذا عن طريق رشها بالإنزيمات الهاضمة من المعدة وأنها بمجرد ما تتكسر هذه الأنزيمات في الأنسجة الخاصة بالفريسة فيتم من خلالها امتصاص بقايا المسالة وبعد هذا تمر الوجبة إلى المعمي المتوسط وهذا حيث أنها تقوم بامتصاص جميع المغذيات.

تصنيف القراد

القراد هو من الكائنات المفصلية الأرجل وهي تكون صغيرة الحجم وهذا حيث أن تصنيفها يرجع إلى العنكبيات وهذا حيث أنها لديها ثماني أرجل، وهي التي تنتمي إلى فصيلة اللوكسيد وهي التي تنقسم إلى  العديد من الأنواع والتي منها ما يوجد بشكل كبير في أمريكا وأفريقيا، وهي التي تعيش على امتصاص دم الحيوانات وهذا ما يؤدي إلى نقل العديد من الأمراض.

وهي التي تتكاثر في الفترة التي تمتد بين بداية فصل الربيع وحتى نهاية فصل الصيف وهي تزيد التعرض لجميع لدغتها في هذه الفترة ولدغتها لا تسبب العديد من المشاكل الصحية، وعند التعرض لها لابد من إنزالها بسرعة وذلك لتفادي انتقال الأمراض التي تأتي عن طريق امتصاصها للدماء وتم الإسراع في التخلص منها لتجنب الإصابة بالالتهابات التي تحدث في الجلد.

طرق تجنب لدغة القراد

لابد عن السير في المناطق البرية المكشوفة أن يتم ارتداء السترات التي يكون لها أكمام طويلة وسراويل طويلة.

أن يتم استعمال الرذاذ الطارد للقراد وهذا يساعد في التخلص من نسبة 20% من تواجدها في المكان الخاص بها.

يتم استعمال كمية قليلة من بيرمثرين بنسبة 0.5% على الملابس ليتم إبعاد القراد عن الشخص.

يتم الاستحمام الدائم في حالة المشي لمدة ساعتين في الهواء الطلق وهذا ليتم ابعاد القراد عن الشخص.

لماذا لا يعد العنكبوت والقراد من الحشرات

لا يتم تصنيف العنكبوت والقراد من الحشرات وهذا حيث أن كلاً منها جسميهما يتكون من قطعتين ولكل منهما ثمانية أرجل أما عن أجسام الحشرات فهي التي تتكون من ثلاث قطع ولها ستة أرجل.

لذا أنهم تم تصنيفهم بأنهم من فصيلة العناكب لأنهم ذات طبيعة خاصة غير الحشرات الأخرى التي توجد في الكثير من الأماكن المتعددة ولذا تم تصنيفهم بهذا التصنيف لما تتميز أجسامهم بخصائص أخرى.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *