طريقة استخدام بخاخ الربو للاطفال

يعتبر الربو من أكثر الأمراض التي تنتشر بين الكبار والصغار وهي التي يتم معرفتها باسم حساسية الصدر، وتم تقدير نسبة المصابين بهذا المرض إلى ما يقارب 10% من عدد سكان العالم، وأيضاً في العديد من البلدان تصل هذه النسبة إلى حوالي 15%، والربو يعتبر من الأمراض المزمنة التي تسبب عدد كبير من الالتهابات الخاصة بالمجاري التنفسية ومن أهم أعراض هذا المرض هي زيادة في الإفرازات.

وأيضاً حدوث ضيق في التنفس والقصبات الهوائية وتقلصات في العضلات وحدوث سعال شديد وهو من أكثر الأمراض الصدرية التي تنتشر في العديد من الأنحاء المتعددة لذا لابد من معرفة كيفية علاجها بالطرق الصحيحة.

أعراض الربو عند الأطفال

السعال الشديد وخاصة في الليل.

الأزيز.

حدوث صعوبة شديدة في التنفس.

وجود بعض الألم وضيق في الصدر أو حدوث عدم الارتياح فيه.

قلة ممارسة الأنشطة الرياضية والنشاط البدني وفقدان الاهتمام بممارستها وهذا لعدم القدرة عليها.

بعض الأطفال يعانون من الأعراض القليلة من يوم إلى أخر وفي حالات نوبات الربو الحادة تحدث طوال الوقت وبعض الأطفال يعانون من الأعراض البسيطة أو بعض الأضرار التي تؤدي إلى كبر حجم المشكلة في بعض الأوقات.

يوجد بعض الأطفال الذين تكثر عندهم المشكلة بشكل كبير أثناء فترة الليل أو خلال ممارسة الأنشطة الرياضية أو في حالة إصابة الطفل بالبرد أو في حالة استنشاقه لبعض المحفزات والتي منها دخان السجائر وعوادم السيارات أو الحمى الموسمية وغيرها.

تحدث بعض الأعراض الحادة للربو والتي منها الصعوبة الشديدة في التنفس.

السعال المتواصل أو الأزيز.

عدم التحسن حتى بعد أن يتم استعمال بخاخات الإغاثة السريعة وهي مثل ألبوتيرول.

الميل الدائم للجلوس إلى الأمام وهذا ليستطيع الطفل التنفس.

عدم قدرة الطفل على التحدث دون لهاث.

وصول القراءات الخاصة بمقياس القدرة القصوي إلى نفخ الهواء إلى المنطقة الحمراء.

طريقة استخدام بخاخ الربو للاطفال

تتلخص طريقة استخدام بخاخ الربو للاطفال، بعدة خطوات مهمة وهي :

1- نزع غطاء البخاخ.

2- حبس النفس لمدة عشر ثواني لا اكثر .

3- الزفير ببطء وإلى أقصى درجة ممكنة حتى يتم استنشاق البخاخ بدرجة عميقة.

4- اخراج البخاخ ببطء.

5- وضع فوهة البخاخ في فم الطفل.

6-  اخراج الهواء المستنشق من البخاخ ببطء.

7- حبس النفس لبضع ثواني حتى يمكن التأكد من أن المادة الدوائية الفعالة قد وصلت إلى الرئتين ولم تغلق الأغشية المخاطية للفم.

8- أحكم أغلاق علبة البخاخ.

9-  التنفس ببطء وعمق بعد استخدام البخاخ حتى يمكن نشر المادة الدوائية عن طريق مبدأ الغاز الدافع.

10- في حال استخدام البخاخ الذي يحتوي على مسحوق، يجب عليك الاستنشاق بشكل اقوى، حتى يصل الدواء إلى المجاري التنفسية بشكل افضل، كما يجب الالتزام باستشارات الطبيب المختص لإعطائهم البخاخ الخاص بهم، والالتزام بالتعليمات المرفقة أو المكتوبة على علبة البخاخ، لتجنب حدوث اي اخطاء استعمال.

البخاخات التوليفية للأطفال

وهي التي تشمل هذه الأدوية على الكورتيكوستيرويدات وهي التي يتم استنشاقها بالإضافة إلى الناهضات بيتا ذات المفعول الطويل وهي التي تشتمل على توليفات دوائية مثل فلوتيكاسون سالمترول بوديزونيد فورموتيرول موميتازون و فورموتيرول، وفي العديد من الأوقات ترتبط ناهضات بيتا طويلة المفعول بالعديد من النوبات الخاصة بالربو الحاد لذلك لا يجب أن يتم اعطاء هذا النوع من الأدوية إلى الأطفال إلا في حالة الجمع بينه وبين الستيرويدات القشرية داخل بخاخ توليفي وهذا ما يساعد في الحد من التعرض إلى نوبة الربو الحادة.

أدوية للتخفيف السريع ” أدوية الإنقاذ “

وهذه الأدوية هي التي تسمى موسعات للشعب الهوائية قصيرة المفعول والإغاثة الفورية ومن أعراض الربو هي التي تستمر المفعول من 4 إلى 6 ساعات وهو يعتبر من أكثر الأدوية التي يتم استعمالها لتوسيع الشعب الهوائية قصير المفعول وهو الذي يتم استعماله بشكل كبير لعلاج الربو وهو غير قادر على وقاية الطفل من معاودة الأعراض، ففي حالة إذا كان الطفل يعاني من الأعراض المتكررة والحادة فهو سوف يحتاج إلى تناول العديد من الأدوية الخاصة بالسيطرة طويلة المدى وهي مثل الكورتيكوستيرويدات الذي يتم استنشاقه في البخاخ.

وحالة الربو تسيطر على العديد من الأطفال لذا فيتم استعمال جهاز استنشاق يساعد في التخفيف السريع في العديد من الأحيان، وهذا لأنه يتم الأعتماد على البخاخات الخفيفة والسريعة وهي التي تعتبر من العلامات الهامة على أهمية اصطحاب الطفل إلى الطبيب المعالج ليجري له العديد من التغيرات الخاصة بالعلاج طوال الوقت لتحسين حالة الطفل الذي يعاني من الربو.

أجهزة توصيل الدواء للطفل

يتم إعطاء الدواء الخاص بالربو الأطفال من خلال الجهاز الذي يسمح للطفل أن يستنشق الهواء ويدخل إلى الرئتين بشكل مباشر ومن الممكن أن يقوم الطفل بالحصول على هذا الدواء عن طريق العديد من الأجهزة التي سوف نذكرها لكم.

أجهزة الاستنشاق بالجرعات المحددة

وهي من الأجهزة الصغيرة المحمولة وتعتبر من الوسائل الشائعة التي تساعد في توصيل أدوية الربو وهذا للتأكد من حصول الطفل على الجرعة الصحيحة وقد يحتاج دائماً الطفل إلى أن يأخذ أنبوبة وهي مجوفة وبها بخاخ وهذا لتحسين حالته من الربو ويتم استعمالها حسب الإرشادات الذي يقوم الطبيب المعالج بتقديمها إلى الطفل.

أجهزة استنشاق المساحيق الجافة

وهو الذي يحتاج له الطفل ويكون من أهم الأجهزة التي تخص الاستنشاق والخاص بجميع المساحيق الجافة والذي يتم من خلالها استنشاق أدوية الربو المعينة، وهذا الجهاز هو الذي يتطلب استنشاقاً عميقاً لحصول الطفل على الجرعة الكاملة من الدواء.

جهاز الرذاذ للأطفال

ويعمل هذا الجهاز على تحويل الرذاذ الأدوية إلى الرذاذ الرقيق وهو الذي يقوم الطفل باستنشاقه عن طريق قناع الوجه، ويستطيع هذا الجهاز أن يصل الجرعات الكبيرة من الدواء داخل الرئة وهذا يكون بالمقارنة مع أجهزة الاستنشاق، وفي الغال ما يحتاج الأطفال الصغار إلى استعمال جهاز الرذاذ لأنه يصعب استعماله لبعض الحالات الخاصة بربو الأطفال دائماً.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *